آخر الأخبارالغد الاردني

“الصحفيين”.. أول نقابة ستجري انتخاباتها خلال “كورونا”

محمد الكيالي

عمان– نقابة الصحفيين أولى النقابات المهنية التي ستجري انتخاباتها خلال جائحة فيروس كورونا المستجد في الخامس عشر من الشهر المقبل، بعد أن سمحت الحكومة بذلك عبر بلاغ صادر عن رئاسة الوزراء يحمل الرقم 43.

وكان رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة أصدر الشهر الماضي، البلاغ رقم 43 للعام 2021 استناداً لأحكام أمر الدفاع رقم 16 للعام 2020، لغايات تنظيم إجراء انتخابات النقابات، والجمعيات، والاتحادات والأندية الرياضية، والهيئات الشبابية.

وبموجب البلاغ، “تستمر النقابات، والجمعيات، والاتحادات والأندية الرياضية، والهيئات الشبابية، التي يبلغ عدد أعضاء هيئتها العامة 1500 عضو فأقل بإجراء انتخاباتها وفقا للقرارات الصادرة سابقا بهذا الخصوص”.

ونص البلاغ على أن “تُجرى الانتخابات لهذه الجهات وفقا لأحكام التشريعات الخاصة بكل جهة، شريطة التقيد بالبروتوكولات والتدابير التي تقررها الجهات المعنية”.

ومن المنتظر، وعند العاشرة من صباح يوم الجمعة في الخامس عشر من تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، أن تقوم الهيئة العامة للنقابة بالانعقاد في اجتماع عادي في قاعة عمان الكبرى في مدينة الحسين للشباب.

ويأتي هذا الاجتماع، وفقا لقرار مجلس النقابة، أمس، عملا بأحكام المادة (20) من قانون النقابة والبلاغ الحكومي رقم (43) لسنة 2021 الصادر استناداً لأحكام البند ثامناً من أمر الدّفاع رقم (16) لسنة 2020.

وقال نقيب الصحفيين بالإنابة، الزميل ينال برماوي، إنه في حال عدم توافر النصاب القانوني لعقد الاجتماع خلال ساعة واحدة من موعد الاجتماع المقرر، يؤجل الاجتماع الى يوم الجمعة الذي يليه في 22/ 10/ 2021 في ذات توقيت ومكان الاجتماع الأول.

وبين برماوي أن الاجتماع المؤجل سيُعقد بمن يحضر من الزميلات والزملاء الصحفيين أعضاء الهيئة العامة المدرجين على سجل الممارسين بموجب الكشف الصادر عن المجلس.

ولفت إلى أن جدول أعمال اجتماع الهيئة العامة يتضمن مناقشة التقارير الإدارية والمالية والمهنية المتعلقة بأعمال المجلس للسنوات 2019 و2020 والفترة المنقضية من العام الحالي 2021 وإصدار القرارات اللازمة بشأنها.

وسيتم خلال الاجتماع، تصديق الحسابات الختامية لعامي 2019 و2020 والاطلاع على الحسابات عن الفترة المنقضية من العام الحالي 2021، وإقرار الموازنة التقديرية للسنة الجديدة.

وأوضح برماوي أنه سيجري خلال الاجتماع العادي، مناقشة مشروع نظام لجائزة الحسين للإبداع الصحفي، والتوصية بإجراء دراسة اكتوارية شاملة لصندوق التعاون والضمان الاجتماعي وتعديل النظام استناداً إلى نتائج الدراسة.

كما سيتم انتخاب النقيب ونائب النقيب وأعضاء مجلس النقابة لدورة جديدة وفقاً لأحكام القانون والأنظمة الصادرة بمقتضاه.

وأشار برماوي، إلى أنه ووفق المادة (13) من قانون النقابة، سيصدر المجلس كشفاً صباح يوم غد الأربعاء بأسماء الزملاء المدرجين على سجل الممارسين والذين يحق لهم حضور الاجتماع والمشاركة بالانتخابات على اللوحة الخاصة بالإعلانات داخل النقابة وعلى الموقع الإلكتروني للنقابة وصفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وأكد أنه بذلك، فإن أي زميل مدرج اسمه على سجل الصحفيين الممارسين قبل يوم غد الأربعاء، يحق له حضور الاجتماع والمشاركة بالانتخابات.

واستنادا لأحكام القانون، سيتم فتح باب الترشح لمنصب النقيب ونائب النقيب وأعضاء المجلس يوم الثلاثاء الموافق الخامس من شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، بحيث يغلق باب الترشيح مع نهاية يوم الاثنين في الحادي عشر من الشهر ذاته.

ويقوم المرشح بتقديم الطلب الى النقابة مقابل إيصال خطي باستلام الطلب موقعا من مدير النقابة، والذي تم تكليفه بهذه المهمة من قبل مجلس النقابة.

وبحسب برماوي، ستقوم النقابة بالإعلان عن أسماء المرشحين على اللوحة الخاصة بالإعلانات داخل النقابة وعلى الموقع الإلكتروني للنقابة (www.jpa.jo) وصفحتها على الفيس بوك (www.facebook.com Jordan-Press-Association-) في اليوم التالي ليوم انتهاء مدة الترشيح.

وشدد على أنه ووفق البلاغ الحكومي، فإن مجلس النقابة يدعو الزملاء والزميلات للالتزام بما جاء في البروتوكول رقم (20) والخاص بانتخابات النقابات والجمعيات والنوادي الرياضية.

وفي هذا السياق، ما زالت النقابات المهنية تنتظر كتابا رسميا للرد على استفساراتها وتساؤلاتها بشكل خطي حول البلاغ رقم 43 والبروتوكول الصحي 20 الصادر عن لجنة دعم واستدامة العمل كما تم الاتفاق مع الحكومة في وقت سابق عبر اتصالات خطية وهاتفية.

وفي هذه الأثناء قررت نقابات مهنية تأجيل انتخاباتها إلى مواعيدها الرسمية المنصوص عليها في القانون العام المقبل، وذلك بعد قرارات لمجالسها بهذا الخصوص، فيما تنتظر نقابات أخرى من النقابات الكبرى ما ستؤول إليه نتائج اجتماعاتها خلال الأسابيع المقبلة.

وحول جدلية المدد القانونية، أكد المستشار القانوني لرئيس الوزراء السابق، المحامي محمد قطيشات، في وقت سابق، أن الاستنتاج الذي يقول بعدم صحة عقد اجتماع الهيئة العامة العادي لنقابة الصحفيين في موعد غير شهر نيسان (إبريل)، هو “استنتاج وتفسير لا أصل له في نصوص القانون، كما أن إجراء الانتخابات في غير شهر نيسان وباجتماع غير عادي لن يؤدي إلى المساس بمدة المجلس”.

ولفت قطيشات في مطالعة قانونية، إلى أن مدة المجلس الحالي تُعد دورة كاملة من حيث الآثار القانونية، ومدة المجلس الذي سيجرى انتخابه ستكون أيضاً مدة كاملة وجديدة وليست تكميلية للمجلس الحالي، باعتبار أن المجلس الذي سيجري انتخابه في أي وقت بعد صدور قرار السماح بإجراء الانتخابات هو مجلس منتخب وفق أحكام القانون مجتمعة وتنطبق عليه كافة الآثار القانونية ومن بينها مدة الثلاث سنوات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock