العقبة

العقبة: انتهاء التجهيزات لإغراق الطائرة C130

أحمد الرواشدة

العقبة– انهت شركة العقبة لإدارة وتشغيل الموانئ تحميل الطائرة c 130 على ماعونة بحرية ضخمة بواسطة “موبابل جرين” رافعة جسرية إضافة إلى تحميل رافعة عملاقة إلى جانب الطائرة، حيث ستستخدم هذه الرافعة في حمل جسم الطائرة من على متن الماعونة وإغراقها في المكان المخصص في مياه خليج العقبة ظهر يوم غد الخميس بعملية فنية هي الاولى من نوعها في تاريخ الشركة.

واشرف على عملية تحميل الطائرة نائب مدير عمام الشركة الكابتن منصور قوقزه ومساعد مدير عام الشركة السيد محمد النوايسة وشارك في عملية تحميل الطائرة زهاء 30 مهندس وكابتن بحري وفني وعامل.

وستنقل الطائرة الخارجة عن الخدمة العسكرية والمهداة من سلاح الجو الملكي الى منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة على متن الماعونة المخصصة لها بحرا لمسافة 15 كيلومترا في المكان المعد لإغراقها قبالة شاطئ مدينة العقبة الجنوبي بمراسم رسمية وفنية دعي اليها كافة المسؤولين والمهنتمين ووسائل اعلام عالمية وعدد كبير من السياح المتواجدين في العقبة باعتبارها حدث نوعي يرمي الى الترويج والتسويق لمنطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الى جانب دور الطائرة  كماوى للحيد المرجاني والاسماك.

وقالت مصادر في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ان حدث اغراق الطائرة الذي سيبث مباشرة على الهواء سيكون مشاهدا من قبل مئات الملايين عبر الحملة الاعلامية الضخمة بمختلف وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

الى ذلك اتهنت الحهات المعنية المختلفة من اعداد وتجهيز موقع الاحتفال على الشاطئ وموقع اغراق الطائرة في البحر حيث قامت بتعبيد وتسهيل الطرق المؤدية لموقع الاحتفال وإزالة المعيقات وتقليم الأشجار وتجميل الموقع والمظلات وفتح ممرات اللازمة ومواقف السيارات وتركيب السواري اللازمة للاعلام.

كما قامت الكوادر الفنية من غطاسي المتنزه البحري بتجهيز موقع الاغراق في البحر الذي تم اختياره من مجموعة من المواقع المقترحه بالتشاور مع جمعية غواصي العقبة، حيث تم تحديد الموقع بتركيب العوامات الطافية وتركيب الاوتاد البحرية في قاع البحر والتي ستساهم في توجيه الطائرة نحو موقع الاغراق المحدد لها على أعماق تتراوح بين 14-16 مترا، حيث سيتمكن الغواصون والسباحون والقوارب الزجاجية مستقبلا من مشاهدة الطارة والوصول اليها بسهولة، وتم ايضا تركيب المراسي الخاصة التي سترسو عليها الماعونة الحاملة للطائرة والرافعة، كما تم القيام بحملتي تنظيف قاع البحر في الموقع بالتنسيق مع الجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية ومشاركة غواصي القوة البحرية الملكية وجمعية غواصي العقبة.

ويهدف اغراق الطائرة الى جعلها نقطة جذب سياحي تستوقف السياح وهواة الغوص لمشاهدة انواع فريده من المرجان والاسماك التي تعيش في ثنايها  ومحيطها كما هو الحال مع الدبابة التي تم اغراقها سابقا في ذات المكان.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock