فنون

الفيلم الإسباني “كامارون”: عبقرية الإبداع في وجه عوائق كثيرة

 


عمان- الغد- يعرض المتحف الوطني الاردني للفنون الجميلة بالتعاون مع المركز الثقافي الإسباني (معهد ثربانتس) في السادسة من مساء اليوم في المتحف الوطني الاردني للفنون الجميلة، الفيلم الاسباني “كامارون”.


وفيلم “كامارون” هو القصة غير المروية عن عبقري موسيقى الفلامنكو خوسيه مونخه كروث “كامارون دي لا إيسلا”. ويختار الفيلم كامارون كشخصية بطولة مطلقة. متناولاً مسيرة حياته وأعماله، وقارئاً أثر هذا الفنان العبقري الذي جدد في فن الفلامنكو، في الأجيال الحديثة، كأنموذج حطم العوائق الاجتماعية والموضوعية ليصنع مجده الإبداعي الخالد. 


أراد المخرج السينمائي خايمي تشابارّي أن ينقل الحنين الذي شعر به الناس تجاه “كامارون دي إيسلا” في فيلمه كامارون. وحاول أيضاً أن يصيغ “كيف أغرموا به حين سمعوه يغني”.


وتعمد المخرج إظهار “قدرة” المغني كفنان و حساسيته كشخص. وبخلفية موسيقى الفلامنكو يبدأ الفيلم بطفولة كامارون المتواضعة، لكي يستمر في وصوله لمدريد وبدايات غنائه.


ويعرض الفيلم أيضاً تعاطي الفنان للمخدرات والتي تجره إلى مرض السرطان الذي لا يمكن شفاؤه والذي أنهى حياته عام 1992 عن عمر يناهز 41 عاماً.


وعرض المخرج الفيلم “كتحدِ شخصي”، حيث كان للمغني في إسبانيا “شخصية من تلك التي يملك جميع الناس عنها فكرة مسبقة”. الممثلة التي جسدت دور زوجة كامارون، اعتبرت أن الشخصية كانت  بمثابة هدية، فتقول أنه على الرغم من أنها “تبقى في دور ثانوي إلا أنها تبقى دائماً في جانبه، كان يحتاجها في كل شيء، كانت دعمه الصامت”، وكان عليها أن تقوم بفعل “عمل داخلي” كي تقوم بدور “لا تشيسبا”، زوجة كمارون ذات الخمسة عشر عاماً.


ولكي يجسد دور كامارون، الشخصية الصامتة والمتواضعة، قام الممثل أوسكار خاينادا بمشاهدة الكثير من أشرطة الفيديو التي يظهر بها كامارون وكيفية حركته، وذلك ليستطيع بنهاية الأمر “أن يقوم بالأمور دون تفكير”. وبالاضافة إلى ذلك وبما يتعلق بالهيئة الجسدية أراد خاينادا أن يتعمق في شخصية المغني ولذلك سافر إلى زيارة أبناء كامارون قبل أن يبدأ بالتصوير، وقام المخرج بالتواصل مع أقارب المغني والأشخاص الأكثر قرباً مثل باكو دي لوثيا الذي رافقه في إحدى الحفلات. ومع ذلك لم يدخل أبناء كامارون في الفيلم لأنه “ليس لديه وقت للعمل مع الأطفال”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock