فنون

القاعة الهاشمية في مادبا تعرض نماذج أردنية نابضة بالحياة

 


أحمد الشوابكة


مادبا-تعدّ القاعة الهاشمية في بلدية مادبا الكبرى بما تضم في جنباتها واحدة من اللوحات الفنية المعمارية البنائية النادرة والمشغولة باعتناء قلّ العثور على مثله،فالسقوف والأبواب والنوافذ والجدران التي تغطي خمسين متراً مربعاً،وهي المساحة الفعلية المشغولة،تعيد قراءة التاريخ وتوضح ملاحمه،وتعرض نماذج نابضة بالحياة لعدد من المناطق الأردنية الحضارية،ومن بينها أم الجمال والبحر الميّت وقلعة الربض وقصر الحلابات وقلعة الكرك وحمامات ماعين وجبل نيبو ومقاطع للصحراء الأردنية.


وتتضمن القاعة صور ملوك الأردن الهاشميين المشغولة بلوحات زيتية،ويظهر في أعلى كل صورة التاج الهاشمي وعبارة أو قول لكل هاشمي منهم.


وتتصدر القاعة لافتة تعريفية كتب فيها”القاعة عمل فنيّ شامل رُبط بالفن العجمي،الفن التاريخي الذي ازدهر في العصر الأموي،عصر الاستقرار الاجتماعي والسياسي والعلمي والديني والاقتصادي،وهذا ما تجسده القاعة بمحتوياتها وسار عليه صناع الأردن الهاشميون العظماء”.


والقاعة أنجزت بعد عمل متواصل استمر قرابة الستة أشهر، من دون انقطاع، واستخدمت فيها مواد وأدوات محليّة أو مصنوعة يدوياً،وكانت مادة العجمي العنصر الأساس في بناء القاعة الداخلي وزخارفها وتلويناتها.


وبين مصمم القاعة الفنان حسين الفاعوري أنّ العجمي خليط من مواد طبيعية يجري تركيبها ومزجها لتعطي صورة ولوناً جماليين ومقدرة على احتمال ظروف الطقس والرطوبة والمادة غير قابلة للتحول بسهولة،مشيراً إلى أن العجمي مادة زخرفية موجودة في القصور الأموية منذ نحو700 سنة وما تزال تحافظ على رونقها وجمالها.


وعن طبيعة العمل الزخرفي في القاعة،يقول الفنان حسين الفاعوري”روعي في العمل وجود الخيط العربي والمقرنصات والأسقف الساقطة والكرانيش،فيما تتوشح القاعة برسومات زخرفية تاريخية موثقة إضافة على الرسوم المنتوعة لعدد كبير من المواقع الأثرية الأردنية الشاملة”.


وحظيت مادبا بكثير من الاهتمام،إذ توجد في القاعة رسومات فسيفسائية تعبر عن مراحل تاريخية وحقب أساسية من عمر المدينة،فيما يتوسط القاعة باب المدينة التاريخيّ وعدد من نوافذها.


ويؤكد رئيس بلدية مادبا عارف الرواجيح على أن للبلدية مساعي مستمرة لدعم المبدعين في مدينة مادبا،مشيراً إلى أن القاعة ستفتح رسمياً خلال الأيام القليلة القادمة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock