حياتناسينمافنونكورونا

الممثلة جنيفر أنيستون “تقاطع” أصدقاءها الذين رفضوا اللقاح

أوضحت الممثلة الأمريكية جنيفر أنيستون سبب مقاطعتها بعض أصدقائها الذين رفضوا تلقي اللقاح ضد فيروس كورونا.

وكانت نجمة مسلسل “الأصدقاء” الأمريكي الشهير قد قالت إنها “فقدت بعض الأصدقاء”، الذين قرروا عدم أخذ اللقاح.

وقد سأل بعض متابعيها على إنستاغرام عن سبب قلقها ما دامت أخذت اللقاح، فأجابت “لأنك إن كنت تحمل الفيروس بإمكانك أن تمرره لي. ستكون الأعراض خفيفة، لن أنقل إلى المستشفى ولن أموت لكن بإمكاني أن أعدي الآخرين ممن لم يحصلوا على اللقاح والذين يعانون من مشاكل صحية ، وبذلك أعرض حياتهم للخطر”.

وقد أدلت الممثلة بتعليقاتها على موقع إنستاغرام الذي يسمح للمستخدمين بنشر صور ومقاطع فيديو تختفي بعد 24 ساعة.

وقالت أنيستون في مقابلة مع “إن ستايل” نشرت الثلاثاء “هناك عدد كبير من الناس ممن يعارضون اللقاحات أو يتجاهلون الحقائق. هذا مؤسف جدا”.

وأضافت: “لقد فقدت بعض الأصدقاء الذين رفضوا اللقاح أو لم يخبروني إن كانوا حصلوا عليه ام لا، وهذا مؤسف. أشعر أن من واجبنا الأخلاقي والمهني أن تفصح عن المعلومات، لأننا لا نجري فحوصا كل يوم”.

وترى أنيستون أن الأمر في غاية الصعوبة، حيث من حق كل شخص أن يكون له رأي، لكن بعض الآراء ليس لها أساس سوى غرض الدعاية”.

وتعد أنيستون من أكثر ممثلي هوليوود شعبية ويعود السبب بشكل جزئي لدورها في مسلسل “الأصدقاء” الشهير وكانت تؤدي فيه دور “ريتشيل”.

وكان المسلسل قد عاد إلى الأضواء بداية العام الجاري حين التقى الممثلون على الشاشة للمرة الأولى منذ 17 عاما.

وكانت أنيستون قد كسرت رقما قياسيا على إنستاغرام إذ يتابعها 37 مليون مستخدم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock