العقبة

تشغيل مركز صيانة الطائرات العملاقة في العقبة

أحمد الرواشدة

العقبة – أكد رئيس مجلس إدارة شركة العقبة للمطارات شرحبيل ماضي، أن تشغيل مركز صيانة الطائرات المتخصص في العقبة(البداد) يحقق قيمة مضافة لمنظومة الاستثمار، وحافزا قويا لاستقطاب المزيد من الاستثمارات في مختلف القطاعات.
واشار ماضي خلال جولة للاعلاميين نظمتها شركة العقبة للمطارات المشغل لمطار الملك الحسين الدولي، سعي الشركة لجعل مطار الملك الحسين الدولي منصة عالمية مثالية للاستثمار في مختلف أنواع الصناعات الجوية والسياحية.
ويعتبر مركز البداد لصيانة الطائرات أضخم مركز لصيانة الطائرات في الشرق الاوسط والذي تقدر كلفته بنحو 75  مليون دولار،  كأحد أهم الاستثمارات العربية في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، حيث استقبل أول طائرة شحن عملاقة للصيانة.
وأكد ماضي بأن المركز فتح الباب على مصراعيه أمام مرحلة جديدة من مراحل مشروع العقبة الخاصة واسهم بقوة بوضعها على خارطة الصناعات الجوية عالميا، باعتباره مركزا رئيسا معتمدا لصيانة الطائرات في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا، مستفيدا من موقع العقبة الاستراتيجي ومن أسعار الخدمات المنافسة التي يقدمها وفق افضل الممارسات العالمية
وبين أن قرار مجلس الوزراء بإعفاء جميع ركاب الطائرات المنخفضة التكاليف والعارضة المغادرة من مقطع مطار الملك الحسين الدولي إلى الخارج من الضريبة البالغة 60 دولارا، وضع المطار على الخريطة العالمية كمطار دولي على خليج البحر الأحمر، مؤكداً استعداد السلطة الخاصة وادارة المطار ومن خلال الشركات التابعة لها واستنادا الى قانون الشراكة بين القطاع العام والخاص للمشاركة في مشروعات تطوير وتفعيل الخدمات في المطار يصبح المطار الأكثر تميزا في الإقليم.
وأشار الى أن هذا القرار انعكس ايجاباً على زيادة الحركة الجوية عبر المطار وشكل حافزا لدخول شركات طيران وخطوط جوية جديدة الى مطار وزيادة الحركة السياحية من والى مدينة العقبة.
ولفت مدير عام شركة العقبة للمطارات المهندس منير أسعد إلى دور الشركة في تطوير المطار كونها المشغل له ضمن توجهات شركة التطوير لأن يكون مطار العقبة مقصدا للطيران بمختلف أنواعه وقادرا على تلبية وخدمة الطائرات ألقادمة وخدمة المسافرين بشكل أفضل، مشيرا إلى أن الخدمات التي تقدمها الشركة لكافة المسافرين وللمستثمرين تعد حاليا من أفضل الخدمات ووفق المعايير الدولية للمطارات العالمية.
وأكد أسعد أن مركز صيانة الطائرات الجديد اضاف ايقونة جدية الى حقيبة الاستثمار في الصناعات الجوية التي نجح المطار في استقطابها بحجم استثمار يتجاوز 130 مليون دينار تشتمل على استثمارات في مجال اكاديميات الطيران والشحن الجوي والرياضات الجوية.
وقال مدير مركز البداد لصيانة الطائرات المهندس وليد ابو شتال إن هذا الاستثمار يعد أضخم مركز لإصلاح الطائرات في الشرق الأوسط وجاء استجابة لدعوة جلالة الملك عبدالله الثاني لاستقطاب واعادة رؤوس الاموال والكفاءات الأردنية المهاجرة عبر تقديم التسهيلات امامها لإقامة استثمارات متنوعة وفتح فرص العمل لأبناء الوطن.
ولفت ابو شتال الى أن مناخ الأعمال في العقبة يتيح الفرصة لنموها وتقدمها ضمن اطر  تنافسية جاذبة موضحا بان المركز استقطب أول طائرة شحن روسية عملاقة من اجل الصيانة بعد جهود كبيرة تكللت بالنجاح بتوقيع أكثر من اتفاقية لإجراء الصيانة لطائرات شحن تتبع لشركات عالمية.
وحسب ابو شتال فان المركز مقام على أرض تبغ مساحتها  65 الف متر مربع ضمن أراضي مطار الملك حسين الدولي يتألف من 4 مكونات أساسية غير خدمات صيانة ألطائرات ويشتمل على كلية متخصصة في ألطيران ومركز لوجيستي وخدمي متخصص في الطيران ألخاص ومركز لطيران الهليكوبتر ألسياحي ومركز متكامل لقطع الغيار لمختلف أنواع الطائرات.
وأوضح أن المرحلة الأولى من المشروع بدأت بتفعيل خدمات صيانة الطائرات الروسية سيبدأ بتشغيل المرحلة الثانية العام 2016 بتقديم خدمات إصلاح طائرات بوينغ وإيرباص، وإنشاء كلية الطيران وشركة السياحة الجوية بطائرات الهيلوكوبتر حيث حصل المركز على تراخيص واعتمادات من روسيا وأوكرانيا والسودان والعراق ويجري العمل على توسيع نطاق الاعتماد والحصول على تراخيص من دول أكثر.
وعن إمكانات المركز ألفنية قال إن المركز الذي تم تمويله كاملا من أموال محفظة مجموعة البداد العالمية الاستثمارية يستطيع أن يجري عمليات الإصلاح لـ 16 طائرة في آن واحد كون المشروع يضم أكبر حظيرة طيران في العالم، بطول يصل إلى 140 مترا بينما يمتد العرض على 120 مترا دون وجود أي أعمدة في ألوسط وتتسع لـ 4  طائرات في آن واحد بينما تتسع ساحة الإصلاح الخارجية لـ12 طائرة.
وأكد انه وخلال السنوات القليلة القادمة ونمو الاعمال فان هذا المشروع سيصبح محطة استراتيجية دولية لخدمات الطيران من إصلاح وإمداد، لما يتمتع به من تكامل للخدمات التقنية والتشغيلية، الأمر الذي سيجعل العقبة نقطة ارتكاز تدعم نمو حركة النقل الجوي عبر المنطقة ككل.

[email protected]

تعليق واحد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock