رياضة عربية وعالمية

دوري ابطال اسيا : باختاكور يفاجئ بالأهلي والزوراء يتعادل مع الجيش

 طشقند – ألحق باختاكور الاوزبكستاني الخسارة الاولى بالاهلي السعودي عندما تغلب عليه (2-1) امس الاربعاء في طشقند ضمن الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الرابعة ضمن الدور الاول لمسابقة دوري ابطال اسيا لكرة القدم، وسجل كوشلييف (22) وسولييف (60) هدفي باختاكور، والبرازيلي روجيرو (36) هدف الاهلي.



 وهي الخسارة الاولى للاهلي في الدور الاول بعد 3 انتصارات متتالية فتجمد رصيده عند 9 نقاط واحتفظ بالصدارة، في المقابل ثأر باختاكور لخسارته امام الاهلي (0-3) قبل اسبوعين في جدة ضمن الجولة الثالثة وانفرد بالمركز الثاني موقتا برصيد 6 نقاط بفارق نقطتين امام الجيش والزوراء.



 وجاءت المباراة متوسطة المستوى برغم السيطرة المطلقة لباختاكور الذي بدأ المباراة مهاجما بحثا عن هدف مبكر بيد انه فشل في ذلك بسبب التنظيم الدفاعي الجيد للاعبي الاهلي، وأثمر ضغط باختاكور هدفا في الدقيقة 22 اثر ركلة ركنية تابعها كولشييف برأسه على يسار الحارس عبده بسيسي، وتابع باختاكور سيطرته بحثا عن هدف ثان بيد ان الاهلي رد بهدف التعادل عندما انبرى حسين عبد الغني لركلة حرة جانبية تابعها روجيرو برأسه على يمين الحارس نيستاروف (36).



 وكاد تايمور يمنح التقدم مجددا لباختاكور في الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول بضربة رأسية بيد ان الكرة ارتدت من القائم الايسر لبسيسي، وكثف باختاكور هجماته في الشوط الثاني وكاد سولييف يضيف الهدف الثاني من تسديدة حولها بسيسي ببراعة الى ركنية (48).



 ونجح سولييف في منح التقدم لباختاكور عندما تابع كرة عرضية برأسه ارتطمت بالمدافع ماجد العجمي وتهيأت امامه مجددا ليسددها بقوة ارتطمت ببسيسي وعانقت الشباك (60)، وكاد البرازيلي الاخر لوسيو فلافيو يدرك التعادل للاهلي من ركلة حرة مباشرة ردتها العارضة (86)، ورد سولييف بانفراد بيد انه تباطأ في التسديد ليبعدها العجمي الى ركنية (89).



 وضمن منافسات المجموعة نفسها تعادل الجيش السوري والزوراء العراقي بدون أهداف في المباراة التي أقيمت في العاصمة السورية دمشق، ولم يكن التعادل في مصلحة الفريقين اللذين رفع كل منهما رصيده الى 4 نقاط مع افضلية للجيش بفارق الاهداف حيث انحصر التنافس بشكل كبير على بطاقة المجموعة بين الاهلي (9) وباختاكور (6).



 وتنتظر الجيش مباراة هامة في الجولة الخامسة ضد مضيفه باختاكور في 11 ايار/مايو المقبل، قبل ان يستضيف الاهلي في 25 من الشهر ذاته في الجولة السادسة الاخيرة، فيما يحل الزوراء ضيفا على الاهلي في 11 المقبل على ان يستضيف باختاكور في 26 منه، وفرض الفريق العراقي افضليته معظم الوقت وكان اكثر هجوما وفرصا في حين اخفق الجيش في تشكيل خطورة حقيقية الا نادرا.



 ونجح حارس الجيش رضوان الازهر في الشوط الاول في التصدي لكرات وسام زكي واحمد عبد الجبار ومهند ناصر في الوقت الذي استسلم فيه هداف الجيش محمد زينو للرقابة وسدد مرة واحدة كرة سهلة مكان تواجد الحارس عدنان طالب.



 وضاعف الزوراء من ضغطه في الشوط الثاني لكن الازهر فرض نفسه نجما للمباراة بتصديه للكرات التي سددها عبد الجبار ووسام ومسلم مبارك، في الوقت الذي سنحت فيه لشعبو فرصة مناسبة لم يحسن استغلالها.



 وكان بامكان الزوراء ان يخرج فائزا بعد ان اتيحت له ثلاث فرص سهلة في الدقائق الاخيرة، فأهدر مسلم مبارك وهو على بعد مترين من المرمى، وسدد عبد الجبار جوار القائم والمرمى مشرع امامه، قبل ان يتدخل مدافع الجيش طارق جبان لابعاد كرة حسين عبد الواحد من باب المرمى.



خطيبي يتألق مجددا



 سجل رسول خطيبي هدفه الرابع في دوري أبطال آسيا حيث فاز نادي سيباهان اصفهان على الوحدة السوري بنتيجة 2-0 في المجموعة الثانية أمس الأربعاء في طهران.



 ووضع الفوز نادي اصفهان على قمة المجموعة مؤقتا بانتظار نهاية المباراة الأخرى في المجموعة بين الشباب السعودي والعين الإماراتي، وافتتح اللاعب ذو السادسة والعشرين من العمر الذي سجل ثلاثية عندما التقى الفريقان قبل أسبوعين، التسجيل من ركلة جزاء بعد مرور 21 دقيقة على بداية المباراة.



 وضاعف إيدموند بيزيك النتيجة لفريقه في الدقيقة الثانية ولكن مهرجان الأهداف الذي توقعته الجماهير المحلية انتهى حيث انتهت المباراة بفوز سيباهان اصفهان بنتيجة (2-0) أمام صاحب المركز الأخير في المجموعة الذي لم يفز بأي مباراة من مبارياته الأربعة التي خاضها في المسابقة.



جيانليباو الصيني يواصل الضغط



 حافظ شينزهين جيانليباو الصيني على ضغطه للحصول على مقعد في دور الثمانية في دوري أبطال آسيا بعد فوزه بنتيجة (2-0) على هوانغ آنه غيا لاي، والفوز هو الثالث لبطل الدوري الصيني الممتاز 2004 في المسابقة محققا نقطته العاشرة.



 ومع غياب عدد من لاعبيه الأساسيين بما فيهم المدافعين لي ويفينغ وزهانغ يونغهي وزهو تيننغ ولاعب الوسط وانغ جينجين والمهاجمين زهانغ تشين ولي يي، سيطر الفريق الضيف على المباراة ولكنه لم ينجح في ترجمة سيطرته حيث انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي.



 وبدا أن المباراة متجهة نحو التعادل إلا أن المهاجم النيجيري دجيما أوياولي افتتح التسجيل برأسه بعد عرضية من ماريك زاجاك، وبعد ثلاث دقائق ضاعف الفريق الضيف تقدمه عندما تابع لاعب الوسط لي جيانهوا كرة ضائعة في منطقة هوانغ آنه ليسجل في مرمى الحارس فو فان هانه.



 وسيلعب شينزهين مباراته المقبلة في دوري أبطال آسيا في 11 أيار/مايو المقبل عندما يغادر إلى اليابان لمقابلة جوبيلو إيواتا الياباني، ومن المتوقع أن تحسم المجموعة في المباراة الأخيرة عندما يستضيف شينزهين سوون سامسونغ بلووينغز.



 وفي المباراة الأخرى في المجموعة الخامسة قضى الهدف الذي سجله بديل سوون سامسونغ بلووينغز ساندرو على آمال جوبيلو إيواتا الياباني في التأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال آسيا بعد أن سجل هدف الفوز في الدقيقة الخامسة والثمانين حيث تقدم عملاق الدوري الياباني مبكرا في المباراة.



 وواصل بطل الدوري الكوري 2004 بهذا الفوز سجله بدون أي خسارة بعد أربعة مباريات في مسابقة دوري أبطال آسيا ليبقى فريق المدرب تشا بوم-كيون في السباق نحو الوصول إلى دور الثمانية.



 وبتعادل سامسونغ بلووينغز مع شينزهين جيانليباو بعشر نقاط قبل نهاية الدور الأول بمباراتين وسيتواجهان في المباراة الأخيرة في شهر أيار/مايو المقبل، في المقابل يقبع جوبيلو في المركز الثالث بثلاث نقاط ويبدو أن حلمه في الفوز بدوري أبطال آسيا والحصول على مقعد في كأس العالم للأندية.



 وقبل أن يسجل البرازيلي ساندرو، الذي عاد إلى كوريا الجنوبية مؤخراً بعد موسم في الدوري الياباني، بدا أن المباراة متجهة نحو التعادل بعد أن سجل كيم نام إيل هدف التعادل في الدقيقة الثانية والستين بعد أن افتتح توشيا فوجيتا التسجيل للفريق الضيف، في المقابل لعب الفريقان بعشر لاعبين بعد أن طرد مهاجم سوون نادسون ولاعب وسط جوبيلو ناوويا كيكوتشي بعد تشاجرهما.



 وتقدم جوبيلو، الذي حاول الثأر لهزيمته أمام سوون بنتيجة (1-0) في شيزووكا قبل أسبوعين، في الدقيقة الرابعة عندما فشل حارس مرمى كوريا الجنوبية لي وون-جاي في صد رأسية يوشياكي أوهتا لتصل الكرة إلى توشيا فوجيتا الذي سجل بكل هدوء من مسافة قريبة.



 وحفز الهدف أصحاب الأرض ولكن على الرغم من سيطرته المطلقة في الشوط الأول إلا أن الفريق اعتمد فقط على التسديدات البعيدة والتي لم تشكل أي خطر على جوبيلو، وكانت أفضل فرصة لسوون في الشوط الأول بعد 33 دقيقة عندما مرر تشوي سونغ-يونغ الكرة إلى كيم دونغ-هون على حافة الست ياردات ولكن المهاجم الطويل فقد توازنه وذهبت تسديدته الضعيفة بعيدا، وقبل نهاية الشوط الأول بثلاث دقائق، اضطر الحكم الماليزي إلى رفع البطاقة الحمراء في وجه كل من نادسون وكيكوشي بعد أن وقع كلاهما على الأرض داخل منطقة جوبيلو وتبادلا اللكمات.



 وبعد الاستراحة، عانى سوون في صنع الفرص الحقيقة واحتاج إلى بعض الحظ في الدقيقة الثانية والستين حيث ارتطمت تسديدة كيم نام إيل من مسافة بعيدة بقدم مدافع جوبيلو لتسكن الكرة مرمى حارس مرمى الفريق الياباني.



 ومع وجود عشرين لاعبا على أرض الملعب وعدم استفادة الفريقين من التعادل، انفتحت المباراة وكانت نهايتها مثيرة، واستفاد ساندرو البديل من المساحة الخالية في الدقيقة الخامسة والثمانين حيث استفاد من تمريرة رائعة من أفضل لاعب في المباراة كيم نام-إيل قبل أن يسدد كرة قوية من مسافة 20 ياردة في الزاوية اليمنى العليا لمرمى كاواغوتشي.



 وكانت الدقائق المتبقية مثيرة للفريق المضيف حيث كاد كل من فوجيتا وكيم جين-كيو ونوهيرو نيشي أن يسجلوا هدف التعادل ولكن بطل كأس الأندية الآسيوية 2001 و2002 نجح في الحفاظ على نقاطه الثلاث.



آهن يقود مارينوس للفوز



 حافظ بطل الدوري الياباني 2004 على أمله الضعيف في التأهل إلى دور الثمانية من مسابقة دوري أبطال آسيا بعد أن فاز على تيروساسانا وصيف دوري أبطال آسيا 2003 بنتيجة (2-0) أمس الأربعاء في يوكوهاما، وجاء فوز المارينوس بفضل الهدف الأول الذي سجله دايسوكي ساكاتا مع نهاية الشوط الأول والهدف الذي سجله آهن يونغ-هوان، الذي سجل هدفه السادس في خمس مباريات، بعد مرور 11 دقيقة على بداية الشوط الثاني.



 وأعطى ساكاتا التقدم لفريق المدرب تاكيشي أوكادا في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول بعد أن سيطر بطل الدوري الياباني على مجريات الشوط الأول من المباراة، وسجل ساكاتا هدفه من داخل منطقة الجزاء بعد أن مرر آهن برأسه الكرة الطويلة لنوبوكي هارا قبل أن يسجل اللاعب ذو الثانية والعشرين من العمر الكرة تحت جسد حارس مرمى الفريق التايلاندي مانا نومناد ليهدئ من أعصاب مارينوس.



 وحتى ذلك الوقت، سيطر أصحاب الأرض على المباراة ولكنه فشل في الاستفادة من معظم الفرص التي سنحت له في الجو الماطر في ميتسوزاوا حيث منعت الظروف الجوية الفريقين من اللعب السهل وتمرير الكرات بطريقة جيدة، وقال آهن: اليوم كان اللاعبون متعبون جدا ولكن لحسن الحظ نجحنا في التسجيل، عن طريق الأهداف يمكننا أن نأمل بالتأهل إلى الدور القادم.



 وسيطر مارينوس على المباراة وتابعوا سيطرتهم ومع بقاء سبع دقائق على نهاية الشوط الأول وصلت كرة أوهاشي إلى آهن ولكن تسديدة اللاعب السابق لنادي بيروجيا ذهبت إلى الشباك الخارجية، وقبل دقيقة واحدة من الوقت بدل الضائع، انتهت خيبة مارينوس عندما سجل ساكاتا في مرمى الحارس مانا وبعد 11 دقيقة سجل آهن برأسه الهدف الثاني لفريقه، فبعد أن منع مانا لاعب يوكوهاما أوهاشي من التسجيل بطريقة أكروباتية نجح آهن في متابعة الركلة الركنية لأوهاشي مسجلا برأسه الهدف الثاني في المباراة، وقال أوكادا: في الشوط الأول عانينا في السيطرة على الكرة وكان خصمنا منظما ولعب بطريقة جيدة، لقد اضطررنا إلى لعب كرات طويلة ولكننا سجلنا هدفا في الوقت المناسب ولولا ذلك كنت سأضطر إلى تغيير الأمور ولكن الهدف جعل الأمور أسهل، لقد حققنا هدفنا الآن ونحن مقتنعون بذلك ولكننا كنا نريد تسجيل المزيد من الأهداف.



 وفي المباراة الأخرة بالمجموعة السادسة ضاعف شاندونغ لونينغ الصيني آماله في الوصول إلى ربع نهائي دوري أبطال آسيا بعد فوزه بنتيجة (6-1) على نادي ماكاسار الإندونيسي أمس الأربعاء في مدينة جينان الصينية، أبقى هذا الفوز الفريق على قمة المجموعة السادسة بسجل كامل من أربع مباريات.



 وغاب عن بطل كأس الإتحاد الصيني المهاجم الأول لي جينيو وإيونيل دانكيوليسكو ولكنه سيطر بالكامل على ماكاسار حيث سجل لاعب الوسط الصيني الدولي زهينغ زهي ثلاثية في المباراة، وأعطى زهينغ التقدم السريع لشاندونغ بنتيجة (2-0) عن طريق هدفين في الدقيقتين السادسة والعاشرة قبل أن يسجل من ركلة جزاء ليجعل النتيجة (5-0) في الدقيقة الثانية والخمسين.



 وسجل لشاندونغ الذي تقدم بنتيجة (4-0) مع انتهاء الشوط الأول كل من هان بينغ (الدقيقة الثانية والثلاثين)، وسونغ ليهوي (الدقيقة الخامسة والثلاثين) وزهو هايبين (الدقيقة السابعة والثمانين) بينما سجل أوزفالدو مورينو الهدف الوحيد ماكاسار في الدقيقة الثانية والسبعين، وبهذا الفوز تصدر شاندونغ المجموعة الخامسة بإثني عشر نقطة متقدما بفارق ثلاث نقاط عن صاحب المركز الثاني يوكوهاما أف مارينوس.



بوسان يقترب من التأهل



 اقترب بطل كأس الإتحاد الكوري بوسان آيبارك من التأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال آسيا بفوزه بنتيجة (3-0) على بطل الدوري الإندونيسي بيرسيبايا سورابايا أمس الأربعاء، وكان الفوز هو الرابع على التوالي لمتصدر المجموعة السابعة الذي سجل 17 هدفا ولم تتلق شباكه أي هدف في دوري أبطال آسيا.



 وكما فعل بوسان قبل أسبوعين في بوسان عندما سحق بيرسيبايا بنتيجة (4-0) سيطر الفريق الكوري على المباراة منذ صافرة البداية وتقدم بعد مرور تسع دقائق فقط حيث سجل هداف الفريق في دوري أبطال آسيا، لي يونغ-هيو هدفه الرابع في المسابقة من على بعد عشرة أمتار.



 وواصل بوسان سيطرته وضاعف تقدمه في الدقيقة الثامنة والثلاثين عندما أرسل هان جاي-وونغ، الذي شارك كبديل للمهاجم الكاميروني فيليكس نزينا، كرة عرضية من الجهة اليمنى خدعت حارس مرمى بيرسيبايا زينغ تشينغ لترتطم الكرة بالعارضة قبل أن يسجل دو هوا-سونغ الكرة برأسه مسجلا هدفه الثالث في دوري أبطال آسيا.



 ورفع المهاجم البرازيلي بوبو عدد أهدافه في دوري أبطال آسيا إلى ثلاثة عندما اختتم التسجيل قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق بعد أن أرسل الكرة في مرمى زينغ بتسديدة قوية من خارج منطقة جزاء بيرسيبايا، ويتصدر بوسان المجموعة برصيد 12 نقطة من أربع مباريات بينما يحتل بيرسيبايا المركز الأخير بنقطة واحدة فقط.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock