آخر الأخبار الرياضة

ديوكوفيتش يجرد فافرينكا من اللقب في بطولة أستراليا للتنس

ملبورن-جرد الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول منافسه السويسري ستانيسلاس فافرينكا الرابع من لقبه في بطولة أستراليا للتنس، أولى بطولات الغراند سلام، بفوزه عليه 7-6 (7-1) و3-6 و6-4 و4-6 و6-0 في نصف النهائي اليوم الجمعة في ملبورن.

ويلتقي ديوكوفيتش في النهائي بعد غد الاحد مع البريطاني اندي موراي السادس الذي كان تغلب الخميس على التشيكي توماس برديتش السابع 6-7 (6-8) و6-0و6-3 و7-5.

وكان فافرينكا احرز في الموسم الماضي لقبه الوحيد حتى الان في الغراند سلام بتغلبه في المباراة النهائية على الاسباني رافايل نادال.

ورد ديوكوفيتش بالتالي اعتباره امام فافرينكا الذي كان حرمه في النسخة الماضية من مواصلة مشواره نحو لقب رابع على التوالي في ملبورن بفوزه عليه في ربع النهائي.

وقال الصربي عقب تأهله الى النهائي “كما كان الحال في العامين الماضيين، خضت صد ستان مباراة من خمس مجموعات وكنت مستعدا لذلك، انه منافس قوي واتمنى له الافضل في المستقبل”.

وتابع “اعتقد بأنني لعبت جيدا، تقدمت بمجموعتين لواحدة وسنحت لي الفرصة في الرابعة بعد ان تقدمت 40-صفر لكنني لم انتهز الفرصة، ثم عرفت كيف احسم الامور في المجموعة الاخيرة”.

يبحث ديوكوفيتش عن لقبه الخامس في البطولة حيث توج باللقب اعوام 2008 و2011 و2012 و2013، بالتساوي مع السويسري روجيه فيدرر المتوج اعوام 2004 و2006 و2007 و2010.

في جعبة ديوكوفيتش (27 عاما) 48 لقبا حتى الآن، منها 7 القاب في الغراند سلام آخرها في ويمبلدون الانجليزية العام الماضي.

كانت المباراة متكافئة تماما تبادل فيها الطرفان الأدوار، وحسمت فوارق بسيطة جدا التفوق لاحدهما على الأخر في المجموعات الاربع الأولى.

واجه الصربي صعوبة كبيرة لحسم المجموعة الاولى التي انتهت بالشوط الفاصل 7-1، ثم رد السويسري في الثانية بطريقة أسهل 6-3.

كان تصميم ديوكوفيتش واضحا على عدم تكرار ما حصل العام الماضي امام منافسه، فاستعاد زمام المبادرة وفاز بالمجموعة الثالثة 6-4، ثم سنحت امامه فرصة للتقدم في المجموعة الرابعة عندما تقدم على ارسال فافرينكا 40-0، لكن الأخير رفع مستواه فجأة وتجنب خسارة ارساله ثم اتجه لحسم الموقف 6-4 وفرض مجموعة خامسة حاسمة.

واللافت ان ديوكوفيتش لم يدرك انه فاز بالمجموعة الثالثة وكان يهم بمواصلة اللعب قبل ان يتنبه للامر، وقد علق على ذلك قائلا “انها امور تحدث خصوصا في مباراة قوية في هذا الدور وامام جمهور كبير”.

غلب الارهاق على اللاعبين في المجموعة الاخيرة وخصوصا فافرينكا، فاستفاد ديوكوفيتش من الموقف وكسر ارسال منافسه مرتين ليتقدم بسرعة 4-0 ثم 5-صفر قبل ان يحسم المجموعة والمباراة في ثلاث ساعات ونصف الساعة.

وعن النهائي ضد موراي قال ديوكوفيتش “واجهته للمرة الاولى عندما كنت في الثانية عشرة من عمري، ثم التقينا مرتين في النهائي عامي 2011 و2013، ومن الجيد ان نلتقي مجددا في النهائي مرة اخرى في هذه البطولة”.

وتميل الكفة بوضوح لمصلحة ديوكوفيتش في مواجهاته مع موراي بواقع 15 فوزا في 23 مباراة بينهما حتى الآن.– (أ ف ب)

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock