فنون

سعد أبو تايه يحمل جمهور “الفحيص” إلى دنيا الفرح

معتصم الرقاد

عمان– استمتع جمهور الفحيص بما قدمه الفنان سعد ابو تايه ضمن موسم مهرجان الفحيص (تاريخ وحضارة) بدورته الخامسة والعشرين في أجواء حماسية مساء أول من أمس على خشبة مسرح دير الروح (البلد) بالمدينة.
واستهل أبو تايه حفله الفني بتحية الجمهور وغناء الأغنيات الوطنية والتراثية، ليتنقل بين مجموعة من الأغنيات “البدوية” التي يتقنها الفنان وبين أغنيات من التراث الأردني للفنانة سميرة توفيق وأغنيات من الخليج العربي.
وتفاعل أبو تايه مع جمهوره من خلال الطابع الغنائي الذي يقدمه الفنان الذي ذهب بجمهوره للأغنيات الشعبية والدبكات التي زادت حماس الجمهور، خصوصا أغاني السامر والدحية.
وتفاعل جمهور الفحيص مع أبو تايه ليقدم وصلة من أغاني التراث والفلكلور، وقدَّم منها “نزلن على البستان”، و”مرعية”، و”حب حبني على الخدين”، و” لوحي بطرف المنديل”، كما تفاعل الحضور مع أغاني “الهجيني”، التي قدمها بتفاعل كبير.
كما قدم أبو تايه خلال الأمسية ما يناسب الأجواء المفعمة بالحيوية من أغان طربية بمرافقة العود والفرقة الموسيقية، منها “تعب المشوار”، و”بستان ورود”.
وخلال الأمسية احتفى أبو تايه بنشامى الأجهزة الأمنية. وقال “نحن نقدم رسالة وليست أغنية، ونعتبر أنفسنا جنود هذا الوطن، أدام الله علينا أمنه وأمانه”، ليقدم أغنيتي “نشامى الأمن العام”، و”قالوا الأردن”.
وامتع أبو تايه حضور الأمسية الكبير، بمجموعة من أغانيه الجديدة والطربية والوطنية التي تفاعل معها الجمهور، وقدَّم أغنية جديدة من كلمات عبدالله سيف وألحانه بعنوان: “لا يمكن أنسى حبك”، لينتقل بهم إلى وصلة أغاني “جوبي”، عراقية.
وأبو تايه له العديد من الأعمال في الأغاني التراثية والوطنية القديمة الناجحة التي لاقت إعجاب الجماهير الأردنية والعربية في الوطن العربي، مثل أغنية “قوا ما شاء الله” التي كتب كلماتها حكمت الغزالي.
ومن كلماتها “قوا ما شاء الله ارفع راسك بالعالي عنا الملك عبدالله”، ومن أشهر أغنياته أيضا “يسعد صباحك بلادي”، “طوقناها”، “هاي شنو”، “تسلم يا حسين”.
وأبو تايه بدأ مشواره الفني مبكرا حيث كان يحيي الكثير من الحفلات والنشاطات التي تقام داخل المدرسة سنويا، لتميزه بصوت قوي.
آلة العود التي كانت صديقا حميما رافقته طيلة مسيرته الفنية، كان يعبّر من خلالها عن حزنه وفرحه، وحبه حيث لقب بأخطبوط العود، لمهارته وحرفيته بالعزف.
أنتج أول ألبوم له بعنوان “منت هاوي”، الذي حمل طابع البداوة والأصالة، وكان من إنتاج شركة صوت عمان وشركة السلسال الذهبي السعودية.
أطلق البومه الثاني الذي حمل اسم “طير شلوة” من إنتاج إذاعة راديو فن الأردنية الذي كان بمناسبة عيد ميلاد صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني.
شارك أبو تايه بالعديد من المهرجانات المحلية والدولية، وكان سفيرا للأغنية الأردنية بالقافية الأردنية، لترويج السياحة ضمن مجلس دول التعاون، فمثّل الأردن في قطر، والبحرين، والكويت، وعمان، ودولة الإمارات العربية.
شارك بمهرجان جرش، ومهرجان الأردن، ومهرجان صيف عمان ومهرجان شبيب، ومهرجان الأغنية التراثية، ومهرجان الأغنية الوطنية، ومهرجان الباعج، إضافة إلى مشاركته بالعديد من الأوبرات الوطنية التي كانت تقام بعيد ميلاد جلالة الملك، وعيد الاستقلال وغيرها، منها أوبريت الكرامة، وأوبريت أردن الأمجاد، وأوبريت النشامى، ومؤخرا أوبريت أيد بأيد.
 ويشارك أبو تايه في المهرجانات الأردنية والعربية، وله حضور مميز في الحفلات والمناسبات الأردنية ومهرجاناتها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock