رياضة محلية

عضيبات يفتتح المؤتمر الشبابي والرياضي ويلتقي رؤساء الأندية

المدينة الرياضية في مادبا ترى النور قريباً


 


احمد الشوابكة


  مادبا- أعلن رئيس المجلس الأعلى للشباب د.عاطف عضيبات عن تخصيص ثلاثة ملايين دينار لإتمام مشروع بناء المجمع الرياضي، وتحويله لمدينة رياضية متكاملة وقفاً لتوجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني ومكرمته الملكية، وذلك خلال رعايته أمس افتتاح أعمال المؤتمر الأول للنهوض بالحركتين الشبابية والرياضية في المحافظة والذي نظمته مديرية شباب مادبا، بحضور رئيس هيئة مكافحة الفساد الدكتور عبد الشخانبة ومحافظ مادبا د.ونس الحراحشة ونواب ووجهاء المحافظة.


  عضيبات استعرض دور المجلس في عملية الحراك الشبابي الذي يشهده الأردن والدعم الحكومي الذي سينعكس على الحركتين الشبابية والرياضية في جميع المحافظات، وأن الملف الشبابي بات ملفا وطنيا تشترك فيه كافة مؤسسات الوطن، مؤكدا على توازن معادلة الحقوق والواجبات، مشيراً أن الدولة الأردنية وفرت كافة الحقوق للشباب، وفي مقدمتها حق التعليم الذي يعد مفتاحا أساسيا لباقي فرص الحياة للشاب الذي يقع على عاتقه واجبات أساسية بالانتماء السلوكي للوطن والولاء المطلق لقيادته، والمشاركة الفاعلة في صناعة القرار، وختم حديثه بأن المجلس أمام مرحلة نوعية لاستثمار طاقات الشباب ودفع عجلة تأهيلهم وإعدادهم وتدريبهم، حاثاً الشباب على المشاركة الفاعلة في الانتخابات البلدية والنيابية حتى يكونوا فرسان حقيقيين للتغيير.


  وكان مدير عام مؤسسة الإذاعة والتلفزيون فيصل الشبول الذي تحدث عن “دور الإعلام في إبراز الحركة الشبابية والرياضية في المحافظات” استعرض بصورة موجزة أوضاع الإعلام الأردني الرسمي وغير الرسمي، مبيناً أن الحديث عن قضايا وهموم الشباب لا يتم بمعزل عن قضايا المجتمع، وأن الإعلام الرسمي هو الأكثر وصولا الى المواطن في المحافظات، أما رئيس اللجنة الفنية الأولمبية د.خالد عطيات فقد بين دور الاتحادات الرياضية في تعزيز دور الأندية الرياضية وتوسيع قاعدة المشاركة والمنافسة الرياضية، مشيرا الى فلسفة فصل الحركة الرياضية عن الحركة الشبابية من خلال إيلاء اهتمام أكبر للجانبين.


  محافظ مادبا د.ونس الحراحشة قدر للمجلس إقامة المؤتمر والذي يجسد الاهتمام الحقيقي بالحركة الشبابية والرياضية، مستعرضا الجوانب التي من شأنها تحقيق قفزة نوعية في مادبا، والاحيتاجات الضرورية للحركتين الشبابية والرياضية، وتتمخض بضرورة زيادة الدعم المقدم من المجلس الأعلى للشباب لكي تتمكن من أداء رسالتها، وإقامة مخيم كشفي واستكمال إنشاء المدينة الرياضية. وألقى نائب رئيس نادي اتحاد مادبا الدكتور نديم الخفش كلمة الأندية أكد فيها على إعادة النظر بأسس دعم الأندية، مشيراً إلى ضرورة استمرارية إقامة هذا المؤتمر لأهميته في تطوير الشأن الشبابي والرياضي.


لقاء رؤساء الأندية


  وفي دار المحافظة، قال رئيس المجلس أنه حان الوقت لتقديم الدعم والمساندة للحركة الشبابية والرياضية، في إطار توجهات الدولة لتجسدي الرعاية الملكية بالحركة الشبابية، مباركا المكرمة الملكية بتحويل المجمع الرياضي الى مدينة رياضية متكاملة تخدم شباب المحافظة بكلفة 3 ملايين دينار تشتمل على صالات وملاعب رياضية ومسبح ومضمار لألعاب القوى، مبيناً أن الأندية مؤسسات وطنية لها حقوق وعليها واجبات، وأن دعم الأندية سيتضاعف، وفق شروط محددة لأسس الدعم أبرزها أن لا يقل عدد الهيئة العامة للنادي عن 100 شخص، مشيراً أن دور الأندية ومسؤولياتها أصبح كبيرا ولا بد من تجسيده عبر مشاركة الشباب في صنع القرار الوطني من خلال تفعيل المشاركة في الانتخابات المقبلة.


  بدوره أشاد محافظ مادبا بالحراك الشبابي في الأردن، والتنسيق الذي يقوم به المجلس مع كافة المؤسسات الرسمية والأهلية في إطار التكامل الوطني لرعاية الحركة الشبابية، متناولا مطالب الحركة الشبابية في مادبا من منشآت وملاعب، وما نفذته لجنة المحافظة لدعم ومساندة الكرة الشبابية والرياضية من أنشطة وبرامج خلال الفترة الماضية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock