آخر الأخبارالغد الاردني

غياب التمويل يعيق استكمال الحي النموذجي بجبل الحسين

مؤيد أبو صبيح

عمان- يقف غياب”التمويل” حائلا أمام تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع الحي النموذجي الذي أنجزت الأمانة المرحلة الأولى منه في جبل الحسين بوسط عمان.
وأبلغت مصادر مطلعة في الأمانة “الغد” أن “آثار أزمة كورونا المالية على خزينة الأمانة أجلت طرح عطاء المرحلة الثانية من المشروع”، فيما كان يفترض أن يطرح العطاء في نهاية العام 2019، سيما وأن المخططات جاهزة في دوائرها، لكن ذلك لم يتم.
يشار إلى أن المشروع ينفذ بالتعاون مع بلدية برشلونة، حيث تغطي المرحلة الثانية منه شارع خالد بن الوليد كاملا، كما تمتد من تقاطع الشهيد فراس العجلوني وصولا إلى مركز أمن الحسين، ومن جزيرة سكينة حتى دوار الداخلية، وبما يلبي خصوصية وتراث المكان.
واستكملت الأمانة كامل أعمال المرحلة الأولى للمشروع التي تشمل المنطقة الممتدة من جزيرة سكينة لغاية تقاطع الشهيد فراس العجلوني، من خلال تقليص الجزيرة من 12 مترا الى 10 أمتار، وإعادة الشارع لوضعه السابق بثلاثة مسارب مرورية.
كما شملت إعادة تأهيل الأرصفة في تقاطع فراس، مع تنظيم مسارب السير باتجاه ميدان جمال عبدالناصر (الداخلية) بالاتجاهين، بحيث تكون متساوية ومنظمة، فضلا عن تنفيذ خلطة اسفلتية لشارع خالد بن الوليد بمساحة 21 الف متر مربع.
وتشمل أيضا تهيئة الأرصفة بمنحدرات وبميول مناسبة حسب كودات البناء الخاصة بالمعوقين، وإزالة كافة العوائق التي تعترض حركة المشاة على الأرصفة.
وتم اختيار الموقع لتنفيذ الحي النموذجي لوجود أبنية عامة خدمية من تجاري مركزي وتجاري بسيط وعيادات طبية وبنوك ومساجد وجمعيات ومدارس وحركة مشاه كثيفة من المواطنينـ إضافة إلى موقع يمكن استغلاله كحديقة.
كما شملت المرحلة وضع مؤشرات أرضية ملموسة لاستخدام ذوي الاعاقات البصرية، وهو ما يعرف عالميا بـ”بلاط التكتايل” أو “البلاط اللمسي”، الذي يعد لغة عالمية مصبوبة على الأرض على شكل بلاط يتلمسه الكفيف بعصاه ليتمكن من تحديد الاتجاهات المطلوبة والمسارات.
وشملت أيضا تهيئة مداخل الأبنية العامة والمحلات التجارية لتكون مهيأة لاستخدام الأشخاص ذوي الاعاقة ممن يستخدمون الكراسي المتحركة وتأمين مناطق استراحة، وتهيئة الأرصفة بمنحدرات وبميول مناسبة، وإزالة العوائق التي تعترض حركة المشاة على الأرصفة.
وفي السياق؛ تحول الجزء الأول من “الحي النموذجي” إلى قبلة للمواطنين، خصوصا في فترتي الصباح والمساء، نظرا لخصوصية الشارع الهندسية ووجود ممرات للمشاة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock