منوعات

فك الخريطة الجينية للقطط كاملة

 


كولومبيا- انتهى فريق علمي بجامعة ميسوري- كولومبيا الاميركية من تحديد خريطة جينات القطط بالكامل، مما يفتح الباب أمام التوصل لعلاج العديد من الأمراض الحيوانية والبشرية. وينضم القط الذي حللت خريطته الجينية، واسمه “سينامون”، بذلك الى عدد محدود من الثدييات التي تم فك شفرة حمضها النووي بالكامل، ومنها كلاب وقردة وفئران وجرذان وأبقار.


والقطط عرضة لمئات الامراض المشتركة مع الانسان، بما في ذلك نوع خاص بها من الايدز، والسارس والسكري، اضافة الى نوع من العمى الوراثي. يذكر ان سينامون سليل قطط تربى في مختبر الجامعة بهدف دراسة مرض يصيب العين وقد يؤدي الى العمى، وهو يصيب البشر ايضا. وكان العلماء قد اكتشفوا في وقت سابق من هذا العام الجين الذي يطفر عند القطط ويؤدي الى ظهور هذا المرض. ويقول الخبراء ان دراسة الخريطة الجينية للقطط قد تمكن من فهم عميق للمراحل التي مرت بها حتى صارت حيوانات أليفة.


وعلى غرار الثدييات الاخرى، للقط حوالي 20 ألف جين، ويمكن المقارنة بين جينومات مختلف الحيوانات من فهم معمق للقواسم المشتركة والاختلافات بينها. ويقول الدكتور ستيفن اوبراين الذي قاد المشروع “ما اريد اكتشافه هو جين السلوك الجيد عند القطط، أي ذلك الجين الذي يجعله يريد ان يلاعب اطفالنا، لا ان يقتلهم”. وقد نشرت نتائج الدراسة التي كلفت 2.4 مليون دولار في دورية (جينوم ريسرتش)”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock