أخبار محليةاقتصاد

كم دقيقة يتكلم الأردنيون عبر الهاتف الثابت؟

إبراهيم المبيضين

عمّان– قد تمر أسابيع وأشهر لا يستخدم فيها الناس الهاتف الأرضي بعدما كان الوسيلة الأكثر انتشارا وربما الوحيدة التي كان يتواصل فيها الناس عن بعد.

الهاتف الأرضي اليوم بات أكبر المتضررين من انتشار وتغلغل الهواتف المتنقلة وسط اعتماد الناس عليها في كل تفاصيل الحياة اليومية وخصوصا أنها صارت مرتبطة بشبكة الإنترنت.

الهواتف الذكية تخطف من حياتنا 9 سنوات

وقد يعتقد كثيرون أن هجرتنا اليومية من “الثابت” إلى ” المتنقل” أسهمت في تجميد اتصالاتنا الأرضية بالكامل، بيد أن الأرقام الرسمية الأخيرة الصادرة عن هيئة تنظيم قطاع الاتصالات تثبت عكس ذلك.

فكثيرون يستخدمون الهاتف الأرضي وخصوصا العائلات الكبيرة وكبار السن، والمؤسسات بمختلف قطاعاتها.

بيانات وأرقام

أظهرت بيانات هيئة الاتصالات أن الحركة الهاتفية لـ “الأرضي” في الأردن قد سجلت حوالي 50.5 مليون دقيقة خلال فترة النصف الأول من العام الحالي شاملة الحركة الهاتفية الأرضية المحلية بين المحافظات والحركة الهاتفية الدولية مع دول العالم.

الأردنيون يقضون 70 ألف سنة من المكالمات الخلوية بعام واحد

وبحسب بيانات هيئة الاتصالات فقد تراجع حجم الحركة الهاتفية للهاتف الثابت بمقدار 11.5 مليون دقيقة اتصال وبنسبة تصل إلى 18.5 %.

وذلك لدى المقارنة بحجم الحركة الهاتفية للهاتف الأرضي والمسجلة في نفس الفترة من العام الماضي عندما بلغت حوالي 62 مليون دقيقة اتصال أرضية.

يأتي ذلك في وقت تواجه فيه خدمات الهاتف الأرضي ومنذ سنوات منافسة شرسة محسومة لصالح غريمها الهاتف الخلوي.

والذي كانت قد أظهرت بيانات سابقة للهيئة أن حجم حركتها الهاتفية بلغ قرابة 17.4 مليار دقيقة في النصف الأول من العام الحالي.

إلى ذلك أوضحت أرقام هيئة الاتصالات أن حجم الحركة الهاتفية الأرضية خلال فترة النصف الأول من العام الحالي توزع على النحو الآتي 45.5 مليون دقيقة اتصال أرضية محلية، وحوالي 5 مليون دقيقة اتصال أرضية دولية.

وجاءت كل الحركة الهاتفية للهاتف الثابت خلال فترة النصف الأول من العام الحالي من حوالي 302 ألف اشتراك في هذه الخدمة التي يعود تاريخ انطلاقتها إلى سبعينيات القرن الماضي عبر شبكة أرضية واحدة.

17.4 مليار دقيقة اتصال خلوية بالمملكة في 6 أشهر

وكان لدخول خدمات الهاتف الخلوي في منتصف تسعينيات القرن الماضي وتوسعها وانتشارها خلال آخر 20 سنة مع وجود ثلاث شبكات خلوية رئيسية تخدم سوق الاتصالات المحلية اليوم.

ويقدر عدد اشتراك الخلوي في الأردن اليوم بنحو 7 ملايين اشتراك.

لكن من المهم اليوم أن نذكر أن خدمات الهاتف الخلوي مع وجود الهواتف الذكية جذبت الملايين للخدمة مع ارتباطها بشبكة الإنترنت وتقديمها مئات التطبيقات التي باتت تخدم المستخدم إلى جانب خدمة الاتصالات الصوتية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock