رياضة عربية وعالمية

لاعبون ومدربون يشتكون من حالة الملاعب

فرايبورج (ألمانيا) – اشتكى عدد من اللاعبين والمدربين بالمنتخبات المشاركة في كأس العالم 2006 المقامة حاليا بألمانيا من الاستادات التي تقام عليها مباريات البطولة ووصفوها بأنها “خشنة للغاية” وذلك وسط درجات الحرارة العالية التي تشهدها ألمانيا في فصل الصيف حاليا.


وقال ماركو فان باستن المدير الفني للمنتخب الهولندي الذي فازعلى نظيره الصربي 1- صفر يوم الاحد الماضي في لايبزج “إن حالة الملاعب سيئة الامر الذي تعاني منه على وجه الخصوص الفرق التي تلعب بطريقة هجومية”.


وأيد المهاجم الهولندي رود فان نيستلروي رأي فان باستن علما بأن نيستلروي قال عقب مباراة يوم الاحد إنه كان متعثرا في اللعب لان أرض الملعب كانت “خشنة للغاية”.


وقال جيوفاني فان برونكهورست زميل نيستلروي في المنتخب الهولندي “فيفا (الاتحاد الدولي لكرة القدم) يجب أن يفعل شيئا في هذه المسألة”.


أما رايموند دومينيك المدير الفني للمنتخب الفرنسي فكان قد ألقى اللوم على الاداء المتواضع لفريقه على سوء حالة الملعب خلال المباراة التي تعادل فيها فريقه مع نظيره السويسري سلبيا أمس الاول الثلاثاء في شتوتجارت.


وجاء ذلك خلال تصريحات دومينيك عقب مباراة أمس الاول التي خاضها فريقه في درجة حرارة بلغت 31 درجة مئوية.


وصرح دومينيك للصحفيين في استاد “جوتليب ديملر” بشتوتجارت قائلا “الملعب لم يكن معدا لممارسة كرة قدم حقيقية. إن الكرة لم تكن تتحرك بسهولة. و عملية رش الملعب قبل ست ساعات من بداية المباراة لم تكن مفيدة”.


وقال النجم الفرنسي تييري هنري المحترف بفريق أرسنال الانجليزي إن أرض الملعب جعلت الكرة “لا تجري بسلاسة”.مشيرا إلى أن الملاعب في إنجلترا يجرى رشها عادة بالماء في مابين شوطي المباراة.


وأبدى كوبي كون المدير الفني للمنتخب السويسري وألكسندر جويماريش المدير الفني للمنتخب الكوستاريكي تحفظات بشأن جفاف الملاعب.


والجدير بالذكر أن اللجنة المنظمة لكأس العالم 2006 قامت بتجديد أراضي الملاعب الـ12 التي تستضيف كأس العالم قبل أسابيع فقط من انطلاق فعاليات البطولة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock