آخر الأخبار حياتنا

“لمبة”.. مبادرة لدعم المواهب الناشئة

منى أبوحمور

عمان- دعم المواهب الشابة الناشئة ومحاولة إيصالها إلى أكبر عدد ممكن من الناس من خلال التعريف بهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي وإيجاد منصات عرض لمواهبهم، هو ما يسعى إليه مشروع “لمبة” الذي يستهدف مختلف المواهب من كتاب، رسامين، وأصحاب الفن اليدوي.
وتهدف “لمبة”، وفق رئيس المشروع صهيب الكسواني، إلى الكشف عن المواهب غير المعروفة وإظهارها للناس وإلقاء الضوء عليها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي؛ “فيسبوك” و”تويتر”، فضلا عن إيجاد منصات تسويق إلكترونية لهم من خلال ربطهم بمنظمة المجرة لتمكين التكنولوجي.
ويلفت الكسواني إلى وجود العديد من المواهب الشابة التي تحتاج إلى دعم ليعرفها الناس ولترى مواهبهم النور، وهو ما تسعى “لمبة” و”المجرة” من إيجاده، وتسهيله لهؤلاء الشباب من خلال إقامة مناسبات ومنصات تمكنهم من عرض مواهبهم أمام الناس ومنحهم الفرصة لبيع منتجاتهم خلال المعارض والبازارات التي تقام لصالح هذه المواهب.
وأكثر ما يميز “لمبة”، بحسب الكسواني، ربط الثقافة بالتكنولوجيا، لاسيما وأنها تركز على دعم الكتاب والرسامين والشعراء الناشئين؛ إذ يعتبره مشروعا ثقافيا بامتياز، هدفه دعم المواهب من الكتاب للرسامين للمبدعين بالفن اليدوي معنويا وماديا وتكنولوجيا.
وهو ما أكدته مديرة وصاحبة منظمة “المجرة” لتمكين المرأة والشباب في مجال التكنولوجيا، ريما دياب، الراعي الرسمي لمشروع “لمبة”؛ حيث سيتم التنسيق مع المواهب ليتم توصيلها تكنولوجيا مع المجتمع من خلال صفحات رسمية لهم يعرضون عليها أعمالهم.
كما وتسعى “المجرة”، ومن خلال التعاون مع مشروع “لمبة”، إلى تعزيز المحتوى العربي على الإنترنت. وإطلاق هذه المبادرة جاء بالتزامن مع توقيع رواية الكاتب أيمن العتوم، خلال اليوم الثقافي الذي قامت بتنظيمه كل من “لمبة” و”المجرة” مؤخرا في قاعة “زينك” في مجمع الملك حسين للأعمال؛ حيث كانت رواية العتوم بعنوان “تسعة عشر”، وهو أول حفل توقيع وإشهار للرواية بالأردن، بالإضافة لمجموعة رواياته السابقة.
وتخلل اليوم الثقافي مجموعة من المحاضرات الثقافية والتربوية؛ حيث استضافت التربوي خليل زيود، الذي ألقى الضوء على أهمية الثقافة والقراءة، فضلا عن محاضرة للمهندس نضال البيطار الرئيس التنفيذي لجمعية تقنية المعلومات والاتصالات “إنتاج” بعنوان الثقافة والتكنولوجيا وتدور حول المحتوى الرقمي العربي.
كما تحدثت الكاتبة والأديبة فاطمة السعدي عن النقد غير البناء وكيف يكون، فضلا عن مشاركة مجموعة من الشعراء الناشئين من داخل الأردن وقطاع غزة وشعراء فلسطينيين من الداخل المحتل.
وعلى هامش اليوم، تمت إقامة معرض وبازار احتوى على مشغولات يدوية وإكسسوارات بالخرز، فواصل كتب وميداليات، لاقطات أحلام، رسم عالزجاج والمجات وأشغال فوم، ورد طبيعي، مخدات مطرزة، صابون وكريمات طبيعية، حيث يتم تخصيص جزء من العائد المادي لدعم الأطفال الأيتام.
كما تخلله معرض للصور لمجموعة من الرسامين الناشئين وهم؛ أحمد أبو غوش، آلاء خليفة، علاء القريني، رغد أبو مطر، داليا عثمان، ومعرض آخر للكتاب ضم مجموعة من الكتب التي تصدر للمرة الأولى بدعم من “لمبة” و”المجرة” مثل كتاب “حب ربوي” لمعتز الصوالحة، “ايز بين قوسين” لأحمد خالد سعيد، 12:12 لديالا الحسنات، “في معترك الحنين” لنعمة الله عبيسات، “ذكريات تالفة” لمراد الكسابرة، “انتحار حبل” لعبيدة أبو حامدة، “نجمة في سماء أخيرة” لرهف السيد، “سطور الأمل” لسلسبيل القرم، “فاطمتي” لحياة سعد.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock