آخر الأخبار

مؤتمرون يؤكدون أهمية المبادرة الذاتية في خلق الفرص الشبابية

عمّان- أكد مؤتمرون مختصون في الشأن الشبابي خلال مناقشاتهم في مؤتمر حول قضايا وهموم الشباب الأردني، أمس أهمية المبادرة الذاتية في خلق الفرص الشبابية، ولا سيما تلك التي يصنعها الشباب بأنفسهم.
وأشاروا خلال المؤتمر الأول الذي تعقده جامعة الحسين التقنية إلى أهمية الاستماع لوجهة نظر الشباب والتصورات النمطية لواقعهم على مختلف الأصعدة السياسية، الاقتصادية، الثقافية والاجتماعية.
وقال رئيس الجامعة الدكتور لبيب الخضرا إن تنظيم المؤتمر يندرج ضمن اهتمامات الجامعة في قضايا الشباب، بوصفها إحدى مبادرات سمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله.
وأشار إلى ان المؤتمر، الذي يُشارك فيه نخبة من المختصين، يأتي أيضاً لحرص الجامعة على ضرورة تحليل الخطاب الذي ألقاه ولي العهد في الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وعرضت خلال المؤتمر وعبر عدة جلسات أمس مجموعة من أوراق العمل عناوينها حول “السياسات والبرامج الموجهة نحو الشباب”، و”السياسات العامة والشباب في الأردن”و”الشباب كأولوية وطنية”،و”الشباب: الهوية والاتجاهات” و”كيف يرى الشباب ويعرفون أنفسهم كجماعة اجتماعية؟”
وأكد المتحدثون ضمن أوراق العمل أهمية إدماج الشباب في المجالات الحياتية، وخاصة السياسية منها، داعين الى أهمية مراجعة النظر للشباب كوحدة اجتماعية متجانسة.
وقالوا إن التكنولوجيا هي الأمر الوحيد الذي من الممكن أن يجمع الشباب ككتلة واحدة.
وبينوا أن العنف الجامعي نوع من أنواع العنف الموجودة في المجتمع، وهو سلوك عدواني دخيل على المجتمع، موضحين أن أشكال السلوك، وهي: الاعتداء اللفظي، والتعدي على الممتلكات، مستعرضين العوامل والأسباب المؤدية إلى السلوك العدواني، وأبرزها: التعصب القبلي، التنشئة الأسرية، وجود فراغ، التنافس على الانتخابات، ضعف التحصيل الأكاديمي.
وفي تشخيصهم للتطرف لفت المتحدثون انه لا يقتصر على جهة معنية فسحب، إنما يطال جهات وطبقات مختلفة، وان المقاربة الأمنية في التصدي لهذه الظاهرة لا تكفي، إنما يتطلب الأمر تحصين الشباب عبر برامج تشاركية مختلفة من التوجه إلى التفكير بهذه القضايا.
وأكدوا أهمية تعزيز الولاء والانتماء لدى الشباب، لافتين إلى ضرورة تغيير المفاهيم وتبادل القيم والمنافع بين الشباب أنفسهم ومختلف مكونات المجتمع أفراداً ومؤسسات.
كما أشاروا لأهمية الأندية الحوارية وما لها أثر إيجابي في ملء فراغ الشباب وإثراء معلوماتهم المختلفة وصقل شخصياتهم، وما توفر من فرص حوار لجميع الأطراف والفئات. – (بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock