آخر الأخبارالغد الاردني

متخصصون يؤكدون أهمية التكنولوجيا الزراعية بتحقيق الأمن الغذائي

عمان- أكد متخصصون من منظمات عربية ودولية أهمية استخدام التكنولوجيا الحديثة في القطاع الزراعي، لما لها من دور واضح في تحقيق الامن الغذائي.
جاء ذلك خلال الندوة التفاعلية التي عُقدت مساء امس الاربعاء، عن بُعد، بالتعاون بين اتحاد الجامعات العربية، واتحاد مؤسسات البحوث الزراعية في الشرق الأدنى وشمال إفريقيا (ارينينا)، ومنظمة الخدمة الدولية في تطبيقات التكنولوجيا الزراعية بعنوان “الاتجاهات العالمية وتأثيرات التكنولوجيا الحيوية على المحاصيل الزراعية والدور المتوقع لمنظمة الخدمة الدولية في تطبيقات التكنولوجيا الزراعية” في المنطقة العربية.
ورحب امين عام اتحاد الجامعات العربية الدكتور عمرو عزت سلامة خلال الندوة، بالتعاون مع المنظمات والاتحادات الدولية الهادف الى تطوير المهارات او استخدام التكنولوجيا الحديثة، التي تُسهم في تطوير بعض القطاعات الحيوية في الوطن العربي. وقال ان الاتحاد مهتم بالمساهمة في تطوير وخدمة المنظومة العلمية العربية وما يتعلق منها بالاستخدامات التكنولوجية الحديثة، مبينا ان استخدام التكنولوجيا الزراعية الحديثة في القطاع الزراعي يحقق الأمن الغذائي العربي.
واشار سلامة الى ان هذه الندوة هي الاولى التي تُعقد مع هذه المؤسسات الدولية المرموقة، التي أصبح لديها اهتمام ملحوظ في تطوير المنظومة الزراعية العربية وتقديم الحلول التكنولوجية الحديثة في الزراعة والتي تنعكس ايجابا على جودة وكمية المحاصيل الزراعية العربية. من جهته، اكد امين عام اتحاد مؤسسات البحوث الزراعية في الشرق الأدنى وشمال إفريقيا (ارينينا) الدكتور رضا الخوالدة، ان هذه الندوة تُعتبر اضافة نوعية في التعاون الدولي بين المؤسسات المُشاركة، مشيرا الى العديد مِن الانشطة والفعاليات العلمية التي ستعقد مستقبلا بالتعاون مع اتحاد الجامعات العربية وعدد مِن المنظمات والمؤسسات الدولية.
وعرض الخوالدة الدور الذي تقوم به (الارينينا) في الاردن وعلى المستويين العربي والدولي، للنهوض بالقطاع الزراعي وتحقيق الامن الغذائي والتعاون في المجالات العلمية والبحثية، مؤكدا استعداد المنظمة للتعاون مع الجهات ذات العلاقة وبناء المزيد من الشراكات والفعاليات لدعم القطاع الزراعي وقطاع البحث العلمي.
وقدمت كل مِن المُنسق العالمي لمنظمة الخدمة الدولية في تطبيقات التكنولوجيا الزراعية الدكتورة مها لتشومي، ومدير مركز جنوب شرق آسيا لمنُظمة الخدمة الدولية في تطبيقات التكنولوجيا الزراعية رودورا روميرو، والمدير التنفيذي لمنُظمة الخدمة الدولية في تطبيقات التكنولوجيا الزراعية مارجريت كارمبو، تقارير وابحاثا علمية اشتملت على نشاطات ومشاريع المنظمة.
كما تم تقديم أبرز الأنشطة والنتائج في عدد من الدول باستخدام تكنولوجيا الزراعة المُعدلة وراثياً.
واشارت تقارير المنظمة الى ان عددا من الدول التي اصبحت تستخدم التكنولوجيا الزراعية المُعدلة وراثياً وصل مع نهاية العام الماضي الى 29 دولة، فيما بلغ مجموع المساحات الزراعية 190.4 مليون هكتار تمت زراعتها بمحاصيل معدلة وراثيا، ما أسهم في تعزيز الأمن الغذائي والاستدامة وتخفيف تغير المناخ والارتقاء بحياة نحو 17 مليون مزارع في مجال التكنولوجيا الحيوية وأسرهم في جميع أنحاء العالم.
وسُميت هذه المرحلة مِن الزراعة بالثورة الخضراء التي تم خلالها تحقيق قفزات كبيرة في الإنتاجية باستخدام الآلات والمبيدات الكيماوية والأسمدة، حيث لعبت دورًا متزايدًا في جعل المزارع أكثر إنتاجية وربحية.
–(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock