الرياضةفاست بريك

معسكر أوروبي لـ”صقور الأردن” وتأخر التحاق الدويري وتاكر

منتخب السلة يباشر تدريباته و27 لاعبا في القائمة الأولية

خالد العميري

عمان – استهل المنتخب الوطني الأول لكرة السلة، أمس، تدريباته البدنية والمهارية في صالة الأمير حمزة بمشاركة نحو 18 لاعبا، في إطار تحضيراته لخوض مواجهتي منتخبي لبنان وأندونيسيا يومي الأول والرابع من تموز (يوليو) المقبلين، ضمن النافذة الثالثة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2023.

واستدعى المدير الفني لـ “صقور الأردن” وسام الصوص، 27 لاعبا في قائمته الأولية، والتي ضمت اللاعبين: هاني الفرج وأشرف الهندي ومحمد شاهر ويوسف أبو وزنة ومحمود عابدين وأحمد حمارشة وموسى العوضي وأحمد عبيد ويوسف العواملة وجوردان دسوقي وأمين أبو حواس ومالك كنعان وفادي قرمش ومحمود الهزايمة وزيد عباس وخالد أبو عبود ونادر أحمد ومحمد العبدللات وعلي كنعان وإبراهيم حماتي وأدهم الدجاني ونبيل أبو شريخ وسامي بزيع وفريدي إبراهيم وهاشم عباس وأحمد الدويري والمجنس الأميركي دار تاكر.

ومن المقرر أن يخضع اللاعبون إلى 14 حصة تدريبية خلال الأسبوع (10 حصص مهارية وبدنية و4 حصص في صالة الحديد)، بهدف رفع مستوى اللاعبين، في الوقت الذي قد تتأخر فيه عملية التحاق اللاعبين أحمد الدويري والمجنس الأميركي دار تاكر بالتدريبات، حتى منتصف حزيران (يونيو) المقبل لارتباطهما بخوض مباريات مع فريقيهما.

وكشف المدير الفني للمنتخب الوطني وسام الصوص، عن منحه عددا من اللاعبين فترات استراحة أطول للمحافظة على جاهزيتهم ومنحهم فترة استشفاء جيدة، بقوله: “سيلتحق اللاعبون، فريدي إبراهيم وسامي بزيع وأمين أبو حواس بتدريبات صقور الأردن مع نهاية الشهر الحالي، إلى جانب بعض اللاعبين ممن أنهوا مسابقة الدوري المحلي مؤخرا، بهدف تجنيبهم الإرهاق والحفاظ على جاهزيتهم”.

وأكد الصوص في معرض رده على استفسارات “الغد”، عن توجهه لتأمين إقامة عدد من المباريات الودية في الأردن مع المنتخبات المشاركة في التصفيات الآسيوية بكرة السلة، من منتخبي الكويت والعراق، وذلك للوقوف على قدرات بعض اللاعبين الشباب.

واستطرد: “نتجه لإقامة معسكر تدريبي في القارة الأوروبية مع بداية شهر حزيران (يونيو) المقبل، ثم سنقيم معسكرا في جمهورية مصر العربية بالربع الأخير من نفس الشهر، وسيتخلل ذلك مواجهة منتخبي مصر وراوندا، وقد تكون بصفقة دولية عبر بطولة رباعية مصغرة، حال تم تأمين مشاركة فريق رابع”، لافتا أنها المحطة الاستعدادية الأخيرة قبل مواجهة لبنان وأندونيسيا يومي الأول والرابع من تموز (يوليو) المقبلين، على أن يندمج المنتخب الوطني في الدور الثاني مع منتخبات الفلبين ونيوزيلندا والهند بعد استبعاد كوريا الجنوبية، حاملا نقاطه التي جمعها من المرحلة الأولى أمام منتخبات مجموعته، والتي لن يواجهها مرة أخرى.

إلى ذلك، حل المنتخب الوطني في المجموعة الأولى ببطولة كأس آسيا، والتي تقام خلال الفترة من 12 إلى 24 تموز (يوليو) المقبل في العاصمة الأندونيسية جاكرتا، إلى جانب “حاملة اللقب” أستراليا وأندونيسيا والسعودية، حيث ينص نظام بطولة كأس آسيا على أن تلعب فرق المجموعة الواحدة مع بعضها البعض بنظام الدوري المجزأ من مرحلة واحدة، ليتأهل الفريق صاحب المركز الأول في كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي بشكل مباشر.

ويلعب الفريقان صاحبا المركزين الثاني والثالث في المجموعات الأربع مع بعضهما البعض بنظام “الكروس” في التصفيات المؤهلة للدور ربع النهائي، حيث يلعب ثاني المجموعة الأولى مع ثالث المجموعة الثانية، ليلعب الفائز من هذه المواجهة مع متصدر المجموعة الثالثة في الدور ربع النهائي، كما يلعب ثالث المجموعة الأولى مع ثاني المجموعة الثانية، ليلاقي الفائز من هذه المواجهة متصدر المجموعة الرابعة بالدور نفسه.

كما سيلعب ثاني المجموعة الثالثة مع ثالث المجموعة الرابعة، ليلاقي الفائز من هذه المواجهة متصدر المجموعة الأولى، فيما يلعب ثالث المجموعة الثالثة مع ثاني المجموعة الرابعة، على أن يلاقي الفريق الفائز من هذه المواجهة، متصدر المجموعة الثانية في الدور ربع النهائي، على أن تتأهل أربعة فرق عن الدور ربع النهائي إلى الدور نصف النهائي من البطولة، حيث يلعب الفائزان على لقب البطولة، فيما يلعب الخاسران على الميدالية البرونزية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock