آخر الأخبار-العرب-والعالم

ملايين الشيعة يحيون أربعين الإمام الحسين اليوم

كربلاء- يستعد ملايين الزوار الشيعة في المدينة لإحياء أربعين الإمام الحسين اليوم، للمرة الاولى منذ سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق واسعة في العراق قبل اشهر، فيما قتل شخص في ساعة متأخرة أول من أمس في قصف بقذائف الهاون على غرب مدينة كربلاء.
واتخذت السلطات العراقية إجراءات أمنية مشددة لتوفير الحماية لاكثر من 17 مليون زائر افترشوا ساحات المدينة المقدسة عند الشيعة وطرقها، لإحياء الذكرى التي تعد من الابرز لدى الشيعة، وتتوج اربعين يوما من الحداد.
وقال ضابط برتبة عقيد في الشرطة “قتل شخص وجرح أربعة آخرون بسقوط تسع قذائف هاون في المنطقة الغربية من مدينة كربلاء”.
واستهدف الهجوم سوق البصرة الواقع على بعد نحو سبعة كلم من وسط كربلاء حيث مرقد الإمام الحسين وأخيه الأمام العباس. وأوضح المصدر الأمني أن الضحايا هم من سكان كربلاء وليسوا من الزوار.
وأكد مصدر طبي حصيلة الهجوم.
وفي حين لم تتبن الهجوم أي جهة، اتهم مشاركون في الشعائر الحسينية تنظيم “الدولة الإسلامية” بذلك.
ويعتبر هذا التنظيم المتطرف الشيعة بمثابة “رافضة”، وتوعد إثر سيطرته على مناطق في شمال العراق وغربه في حزيران (يونيو)، بمواصلة “الزحف” تجاه بغداد وكربلاء.
واحتشد الملايين في الساحات العامة والطرق في كربلاء، بعدما غصت الفنادق والحسينيات بالوافدين. وعمد عدد من سكان المدينة الى فتح ابواب منازلهم لاستضافة الزوار. كما أنشأ مجلس المحافظة مخيمات مؤقتة على اطراف كربلاء لإيوائهم.
وسار مئات الآلاف في مسيرات أمس في محيط مرقد الامام الحسين وأخيه الامام العباس وقد اتشحوا بالسواد ورفعوا رايات سوداء او حمراء او خضراء تحمل صور الامامين، ورددوا شعار “لبيك يا حسين”.
وغصت الطرق الرئيسية التي تربط مدينة كربلاء بالمحافظات بالزوار، وسط اجراءات أمنية مشددة. واعلنت السلطات الخميس ان عدد الزوار تخطى 17 مليونا.
إلى ذلك، لقي ثلاثة زوار شيعة حتفهم جراء التدافع أمس عند منفذ بدرة الحدودي بين العراق وايران خلال التهافت لإحياء ذكرى اربعينية الامام الحسين في كربلاء، وفقا لمصادر أمنية ورسمية.- (وكالات)

تعليق واحد

  1. احنا بنعمه
    الحمدلله على النعمه الي احنا فيها نعمة الاسلام والسنه هؤلاء شددوا فشدد الله عليهم…

  2. الشيعة مسلمون
    هده الملايين هي أيضا مسلمة نتفاخر بها ونشد على يدها لأنهم يعظمون سبط رسول الله ولا ضير في ذلك حتى لا نسمح للأعداء ان يتدخلوا بيننا نحن المسلمين وفقنا الله الى الخير

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock