آخر الأخبار الرياضة

مواجهتان تجمعان بين المنشية والرمثا.. والأهلي والبقعة

عاطف البزور

عمان– تتواصل اليوم منافسات الجولة الـ12 من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم بإقامة مباراتين؛ حيث يشهد ستاد المفرق عند الساعة 3 عصرا لقاء المنشية “12 نقطة” والرمثا “24 نقطة”، كما يشهد ستاد عمان في الوقت ذاته لقاء الأهلي “11 نقطة” والبقعة “9 نقاط”.
المنشية * الرمثا
كلاهما يبحث عن الفوز.. الرمثا للبقاء في الصدارة والمنشية للتقدم نحو المراكز الدافئة، ومن هذا المنطلق يتوقع أن تحمل المباراة طابع القوة والندية بين الفريقين.
الرمثا سيسعى منذ البداية لتشديد القبضة على منطقة المناورة، التي سيتولى قيادة عملياتها عادل أبوهضيب وعبدالله أبوزيتون وسائد الخزاعلة ومصعب اللحام، الذين يجيدون رصد تحركات مفاتيح اللعب المنشاوية والحد من خطورتها عبر المراقبة اللصيقة، إضافة الى الاعتماد على المناولات الطويلة صوب المهاجمين محمد شوكان وأحمد الدوني، اللذين يجيدان العبور من الأطراف والعمق لتهديد المرمى، معتمدين على السرعة في الانطلاقات واستغلال الفرص بشكل مثالي أمام المرمى، في حال توفر الدعم الكامل من لاعبي الوسط، في الوقت الذي يقوم فيه خالد العواقلة وجهاد الباعور وقصي نمر وعبدالله ديارا بضبط الإيقاع أمام مرمى الحارس محمد الشطناوي، وقد يلجأ الجهاز الفني الى الزج باللاعبين الجدد عيسى السباح وعدنان عدوس وأحمد عبدالحليم وفق مجريات اللقاء.
وفي المقابل، يدرك المنشية أن المهمة ليست بسهلة، إلا أنه يسعى للخروج بنتيجة إيجابية، لذلك سيعمد المدرب بلال اللحام إلى إغلاق الطرق المؤدية إلى المرمى واللعب وفق أداء متوازن، معتمدا على تحركات عدي شديفات وأشرف المساعيد ومحمد أبوعرقوب في وسط الميدان، ويعول عليهم الربط بين الخطوط وإيجاد التوازن وتوفير الزيادة العددية ودعم انطلاقات ركان الخالدي وميشيل، فيما يقوم دان اجانيت وذياب غيدان وسليمان السلمان وشادي ذيابات برصد مهاجمي الرمثا وإبعاد الهجمات عن مرمى الحارس صلاح مسعد.
الأهلي * البقعة
يرفع الفريقان شعار الفوز لتحقيق انطلاقة جديدة والابتعاد عن مواقع الخطر.. فريق البقعة الذي عزز صفوفه بعدد من اللاعبين الجدد واعتاد على الانتفاض في المرحلة الثانية، قد يندفع منذ البداية لتحقيق غايته، وسيكون لمحمد العملة وعمار أبوعواد وأنس بلحوس ووسام دعابس وخالد الدردور وسامر السالم، دور في إيجاد قوة ضاغطة على مرمى الأهلي، خاصة اذا ما وجد حمدي المصري وعامر علي ورفاقهما أنفسهم في أريحية في المنطقة الخلفية.
وفي المقابل، فإن الأهلي يسعى لتغيير الصورة التي ظهر عليها في الذهاب والخروج بنتيجة إيجابية وتحقيق حضور قوي، وهذا الحضور يعتمد على قدرات محمود الوادي ومحمود موافي ورائد النواطير على الواجهة الأمامية، وما يقدمه محمد بلح وموسى الزعبي وعبيدة السمرية في منطقة المناورة من عمليات بناء للهجمات ونقل الكرات للمهاجمين، وقدرة لاعبي الخط الخلفي على الإغلاق والرقابة الفعلية المدروسة قبل التقدم للإسناد.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock