منوعات

موريتانية تهجر أطفالها بحثا عن بطل “مسلسل تركي” باسطنبول

دبي – تثير الدراما التركية المدبلجة التي تبثها قنوات فضائية عربية، وفي مقدمتها قناة mbc، هزات اجتماعية داخل المجتمع الموريتاني، وخصوصا العاصمة نواكشوط، التي شهدت أخيرا “تدمير” أسر كاملة، بسبب عشق الزوجة للبطل، وعشق الزوج للبطلة.


وآخر ضحايا الدراما التركية، أسرة موريتانية تقيم بمدينة الزويرات في أقصى الشمال الموريتاني: فقد دفع الغرام أم هذه الأسرة فاطمة بنت سالم، وهي فتاة في العشرين من عمرها وأم لطفلين، للهجرة إلى اسطنبول؛ بحثا عن مراد بطل مسلسل “وادي الذئاب”، مراد الذي باتت تعشقه بشكل جنوني.


وفي تفاصيل القصة، فإن فاطمة بنت سالم اختفت مؤخرا من منزل أهلها في الزويرات، فبحثت عنها الأسرة المسكينة، وأبلغت السلطات الإدارية، التي قامت بدورها بالتفتيش عن الفتاة الضالة في كل مكان من دون جدوى. ومضت خمسة أيام طويلة على الأسرة، لم يذق فيها أحد طعم النوم، إلى أن حصلت المفاجأة، عندما اتصلت الفتاة المفقودة بأبيها من تركيا، وقالت له إنها حققت أمنيتها، ووصلت أخيرا إلى مرادها، وهو بلاد “مراد”، لكنها لم تلتق بعد مراد.


وطلبت عاشقة مراد من والدها، أن يدفع ثمن التذكرة التي استدانتها من إحدى وكالات السفر المحلية. ولم يكد زوج الفتاة يسمع الخبر، حتى طار عقله، وبقي في حيرة، حتى قال البعض إنه قد يذهب هو الآخر إلى تركيا، للبحث عن رهف زوجة مراد في مسلسل وادي الذئاب.


وأشعل المسلسل التلفزيوني أزمة بين تركيا وإسرائيل، ويقوم بطل “وادي الذئاب” بولاد عليمدار في الحلقة الأخيرة، بالهجوم على سفارة، لإنقاذ طفل تركي خطفه الموساد الإسرائيلي ويقتل أحد عناصره.


وتظهر الدماء وهي تنهمر من رأس عنصر المخابرات الإسرائيلي، وتلطخ نجمة داود. وعندما ينبهه رجل مخابرات آخر، إلى أنه يعتبر على أرض أجنبية، وأنه يرتكب بذلك جريمة حرب، يقول له عليمدار “ألا يسمح لأحد سواكم بارتكاب جرائم حرب؟.”


وأثار مسلسل “صرخة حجر” الذي تبثه mbc، مطالبات إسرائيلية بقطع بث القناة في إسرائيل، بعد عرض المسلسل الذي يصوّر الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وممارسات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني الأعزل.


وكان هذا المسلسل أثار أزمة دبلوماسية بين تركيا وإسرائيل، عندما استدعت الخارجية الإسرائيلية السفير التركي، وتعمدت إهانته في مقرها، وهو ما جعل الرئيس التركي يطالبها بالاعتذار الذي حدث لاحقا ً.

‫2 تعليقات

  1. ولااااااا .. إشي
    عنجد هالمسلسلات خربت عقول البشر
    مابحب هالمسلسلات كلها مبالغة
    بس شو بدنا نحكي غير
    الله يثبت علينا العقل والدين
    والله يسامح اللي بلانا في هالسخافات

  2. للأسف خبر محزن..الله يحمي اطفالها..!!
    والله نفسي الكل يوصل لمرحلة النضج العقلي بكل شي..بالتعامل وبالزواج وبالتعليم وحتى لما نشاهد مسلسل لازم نكون ناضجين وعاقلين ونضبط مشاعرنا بعقلانية..
    بس للأسف كل انسان بتصرف على ما تربى ببيت اهله..
    من شان هيك يا اهالي استوصوا بأبنائكم خيرا..
    ربوهم واحسنوا تربيتهم حتى يرفعوا راسكم بالمستقبل.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock