رياضة عربية وعالمية

موريسمو تهزم كلييسترز وتحتفظ بلقب انتورب

تنس حول العالم


 


 مدن – احتفظت الفرنسية اميلي موريسمو المصنفة اولى بلقب بطلة دورة انتورب البلجيكية الدولية لكرة المضرب البالغة قيمة جوائزها 355 الف يورو، بفوزها على البلجيكية كيم كلييسترز المصنفة ثانية 6-4 و7-6 (7-4) يوم امس الاحد في المباراة النهائية.


وهذا هو اللقب الثالث على التوالي لموريسمو في انتورب، فاحتفظت بالمضرب الذهبي المرصع بالماس الذي يمنح للاعبة التي تتوج بهذا اللقب 3 مرات على التوالي.


وخاضت كلييسترز يوم امس اخر مباراة لها امام جماهيرها البلجيكية، لانها ستعتزل اللعب بعد نهاية الموسم وبالتالي ودعت انتورب بخسارتها المجموعة الاولى 4-6 في 47 دقيقة، ثم حاولت ان تعود الى المنافسة على اللقب في المجموعة الثانية لكنها خسرتها بصعوبة وبشوط فاصل، لتنتهي المواجة لمصلحة موريسمو في ساعة و49 دقيقة.


دورة مرسيليا


 توج الفرنسي جيل سيمون بلقب بطل دورة مرسيليا الفرنسية الدولية لكرة المضرب البالغة جوائزها 600 الف دولار، بفوزه على القبرصي ماركوس بغداديس المصنف سابعا 6-4 و7-6 (7-3) يوم امس الاحد في المباراة النهائية.


وهو اللقب الاول لسيمون (22 عاما) في مسيرته، فيما حرم بغداديس من لقبه الثالث، بعد الاول في دورة بكين في ايلول/سبتمبر الماضي والثاني في زغرب في بداية الشهر الحالي.


دورة سان جوزيه


 انحصر لقب بطل دورة سان جوزيه الاميركية الدولية لكرة المضرب البالغة قيمة جوائزها 416 الف دولار بين حامله البريطاني اندي موراي المصنف ثالثا والكرواتي ايفو كارلوفيتش.


وفي نصف النهائي، فاز موراي على الاميركي اندي روديك الاول 7-6 (10-8) و6-4، وكارلوفيتش على الالماني بنجامين بيكر السادس 7-6 (7-5) و7-5.


وكرر موراي (19 عاما) فوزه على روديك بطل عامي 2004 و2005 في نصف نهائي الدورة للعام الثاني على التوالي.


ورفع موراي رصيده الى ثلاثة انتصارات مقابل خسارة واحدة في المواجهات مع روديك.


من جهته، حقق كارلوفيتش نتائج قوية في الدورة حتى الان باخراجه ثلاثة مصنفين، حيث تغلب في الدور الثاني على الاميركي جيمس بلاك الثاني، وفي ربع النهائي على الاميركي الاخير مارد فيش، قبل ان يخرج الالماني بيكر.


وقال كارلوفيتش “لعبت بهدوء وكان ارسالي جيدا في الاوقات الصعبة خصوصا في الشوط الفاصل”.


وعن مباراته المقبلة مع موراي قال “انه احد افضل من يرد الارسال وبالتالي فان المباراة ستكون صعبة، الا انني لا اعاني من اي ضغوط على الاطلاق خصوصا انني حققت هذا الاسبوع اكثر مما كنت اتوقع”.


وكان موراي توج بطلا لدورة سان جوزيه في العام الماضي بفوزه على الاسترالي ليتون هويت 2-6 و6-1 و7-6 (7-3) في المباراة النهائية، نحرزا لقبه الاول ضمن دورات رابطة اللاعبين المحترفين.


هينان تسعى للقب رابع في دبي بغياب شارابوفا وسيرينا وليامس


 تدافع البلجيكية جوستين هينان عن لقبها بطلة لدورة دبي الدولية في كرة المضرب التي تنطلق اليوم الاثنين بمشاركة نخبة من ابرز اللاعبات في العالم في الفترة الحالية.


وتحتضن دبي ايضا دورة للرجال عقب دورة السيدات مباشرة تشهد مشاركة افضل المصنفين العالميين وفي مقدمتهم السويسري روجيه فيدرر والاسباني رافايل نادال.


وارتفعت الجوائز المالية لدورتي دبي للرجال والسيدات لتصل الى ثلاثة ملايين دولار بالتساوي بينهما.


ولن يكون طريق هينان مفروشا بالورود رغم انسحاب الاميركية سيرينا وليامس بطلة استراليا المفتوحة ووصيفتها الروسية ماريا شارابوفا المصنفة اولى عالميا بسبب الاصابة، لان اللائحة تضم الفرنسية اميلي موريسمو بطلة 2002 بعد حصولها على بطاقة دعوة، والسويسرية مارتينا هينغيس بطلة 2001 العائدة بقوة الى الالقاب، والروسية سفتلانا كوزنتسوفا والتشيكية دانييلا هانتوتشوفا.


وتحمل البلجيكية الرقم القياسي بعدد مرات الفوز بدورة دبي برصيد ثلاثة القاب اعوام 2003 و2004 و2006، اي انها حققت 18 فوزا متتاليا فيها حتى الان، علما بأنها غابت عن الدورة عام 2005 بداعي الاصابة.


وكانت هينان فازت باللقب العام الماضي على حساب شارابوفا بتغلبها عليها في المباراة النهائية 7-5 و6-2.


ولقيت هينان خسارة مفاجئة امام التشيكية الصاعدة لوسي سافاروفا في نصف نهائي دورة باريس قبل نحو اسبوعين، وكانت المشاركة الاولى لها منذ بطولة الماسترز في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وهي غابت عن بطولة استراليا المفتوحةم مطلع العام بسبب انفصالها عن زوجها.


وقالت هينان “انني سعيدة للغاية بعودتي للمشاركة في دورة دبي لانها من الدورات التي احبها كثيرا”، مضيفة “سأسعى الى احراز لقب رابع هنا بالطبع لكنني الان ساركز على ادائي في كل مباراة على حدة”.


واعلن منظمو الدورة انسحاب ماريا شارابوفا وسيرينا وليامس بسبب الاصابة، لكنهم منحوا بطاقة دعوة في اللحظات الاخيرة الى الفرنسية موريسمو التي صنفت ثانية.


وصنفت الروسية سفتلانا كوزنتسوفا في المركز الثالث، ومارتينا هينغيس في الرابع.


واعفيت المصنفات الاربع الاوليات من خوض الدور الاول كما جرت العادة.


وتعود هينغيس بقوة الى المنافسة بعد ان احرزت بلقبها الخامس في دورة طوكيو مطلع الشهر الحالي بفوزها على الصربية انا ايفانوفيتش في المباراة النهائية، وهي توجت بطلة للدورة اعوام 1997 و1999 و2000 و2002.


وهينغيس هي اول لاعبة تدون اسمها في سجل الفائزات بلقب دورة دبي عام 2001 عندما كانت المصنفة اولى عالميا، وشاركت العام الماضي ايضا وخرجت من ربع النهائي امام شاربوفا.


وكانت هينغيس، الفائزة بخمسة ألقاب كبيرة ضمن بطولات الغران شيليم، عادت عن اعتزالها في بداية العام الماضي بعد ابتعاد بسبب الاصابة لنحو ثلاثة أعوام، وتمكنت من الفوز بثلاثة القاب هي فضلا عن طوكيو، روما وكلكوتا الهندية، وارتقت في التصنيف العالمي ودخلت لائحة العشر الاوليات حيث تحتل المركز السادس حاليا.


وعلقت هينغيس على ادائها خلال موسم 2006 قائلة “لقد أصبحت اللعبة أكثر قوة منذ آخر مشاركة لي، فاللاعبات تضربن الكرة بقوة أكثر، لكنني قدمت مستويات جيدة ولدي الان العديد من النقاط التي سادافع عنها هذا العام”.


ومن ابرز المشاركات ايضا الصربية يلينا يانكوفيتش السابعة التي خاضت النهائي عام 2005 قبل ان تخسر امام الاميركية ليندساي ديفنبورت، والسويسرية باتي شنايدر السادسة، والسلوفاكية دانييلا هانتوتشوفا الثامنة.


ومنحت اللجنة المنظمة ايضا بطاقتي دعوة الى التونسية سليمة صفار (174 عالميا) والرومانية مونيكا نيكوليسكو (205).


وتشارك صفار، ممثلة العرب الوحيدة، في دورة دبي منذ انطلاقها وابرز انجاز لها كان وصولها الى الدور الثاني.


وتلتقي صفار في الدور الاول اليابانية آي سوغياما.


وستطبق في الدورة التقنية الجديدة “عين الصقر” لمراقبة موقع سقوط الكرة كما حصل في بطولتي الولايات المتحدة واستراليا، عبر نشر عدد من الكاميرات حول الملعب الرئيسي لمتابعة الكرة وتحديد مكان سقوطها، فاذا ساور أحد اللاعبين الشك في أن الكرة قد سقطت داخل أو خارج الملعب، فإنه يطلب اعادة تمثيل سقوط الكرة على الفور، وسيتم إظهار مسار حركة الكرة ومكان سقوطها بالتحديد ويتم عرض ذلك على الشاشات العملاقة المتواجدة في أرض الملعب ليتمكن اللاعبون والجمهور من المشاهدة.


ولتفادي سوء استخدام هذه التقنية المتطورة، فقد تم تحديد عدد المرات التي يمكن لكل لاعب طلب إعادة تمثيل سقوط الكرة، وكان آخر عدد قد تم استخدامه في بطولة أستراليا المفتوحة هو مرتين في كل مجموعة ومرة إضافية إذا وصل اللاعبان إلى نقطة التعادل في المجموعة، ومع ذلك فإذا كان اللاعب مصيباً في توقعه، فإن طلبه لا ينتقص من عدد المرات المسموح بها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock