أخبار محليةالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

11 مؤبداً وضرب وحرمان من الرعاية الطبية.. تعرف على الأسير الأردني مرعي أبو سعيدة

غادة الشيخ

11 مؤبداً هي مدة محكومية الأسير الأردني مرعي أبو سعيدة الذي يقبع في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي منذ العام 2004، بتهمة الشروع بقتل إسرائيلي، و16 عاماً هي مدة آخر مرة زارته والدته له ووالده الذي توفي قبل عامين.

والأسير أبو سعيدة، هو أحد أصحاب المحكوميات الكبيرة والخيالية مع أسرى فلسطينيين وعرب آخرين في معتقلات الاحتلال، يعاني من أمراض مزمنة في العضال، وخاض أكثر من مرة معركة الأمعاء الخاوية (إضراب عن الطعام) من بينها معركة مع باقي الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال والتي استمرت 108 أيام احتجاجاً على منع أهالي الأسرى الأردنيين من زيارة أبنائهم.

ويعد مطلب تأمين زيارة أهالي الأسرى الأردنيين لأبنائهم مطلباً قديماً جديداً وملحاً، وحاضراً باستمرار على طاولة رئاسة الوزراء ومجلس النواب سواء من قبل الأهالي أو من قبل اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى والمفقودين الأردنيين، التي أشارت في أغلب تصريحاتها وبياناتها إلى أن هناك تضييقاً وتنكيلاً مضاعفاً بحق الأسرى الأردنيين في معتقلات الاحتلال، لا يقتصر فقط على منعهم من زيارة أهاليهم لهم، بل أيضاً حرمانهم من من المساعدات الطبية والقانونية، فضلاً عن مدد محكومياتهم التي لا يستوعبها العقل.

والأسير أبو سعيدة وفق ما جاء في تصريح سابق من والدته ل”الغد”، يعاني من حرمانه من المساعدة الطبية التي تستوجب حالته الصحية المرهقة بسبب أمراض نهشت جسمه أحد أسبابها الظروف غير الإنسانية في الزنازين التي تنقل بينها من بينها العزل الانفرادي أكثر من مرة.

وكانت قد نقلت والدته على لسانه مرة بناء على محادثة جرت بينهما عبر الهاتف: “في واحدة المرات قام السجان بضربي، وأثناء ضربه لي قال لي لأنك أردني بدي أضل أضربك”.

[email protected]

إقرأ المزيد :

الأردنيان الدعجة والعنوز: نتعرض لأساليب تحقيق مرعبة على يد مخابرات الاحتلال

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock