آخر الأخبار

114 ألف طالب يختتمون اليوم امتحان “شتوية التوجيهي”

آلاء مظهر

عمان- تختتم اليوم امتحانات شهادة الدراسة الثانوية العامة “التوجيهي” في دورتها الشتوية للعام الحالي، والتي بدأت في 30 كانون الأول (ديسمبر) الماضي.
وبين الناطق الإعلامي لوزارة التربية والتعليم وليد الجلاد أن 114096 من مختلف الفروع، يشاركون اليوم في تأدية امتحانهم المؤجل الأسبوع الماضي، بسبب الظروف الجوية التي سادت المملكة وقتها.
ويمتحن طلبة الفرع الأدبي والشرعي في مبحث العربي تخصص المستوى الثالث، وفيزياء المستوى الثالث لطلبة “العلمي”، وأساسيات إدارة المستوى الثالث لطلبة “المعلوماتية”، في حين يمتحن طلبة “الصحي” في مبحث فيزياء/ المستوى الثاني، وطلبة “الصناعي” بمبحث فيزياء إضافية، وصناعات زراعية المستوى الثالث لطلبة “الزراعي”، وفي مبحث سياحة وسفر المستوى الثالث لطلبة “الفندفي والسياحي” ورسم وتصميم المستوى الثاني لطلبة الاقتصاد المنزلي.
وفي الجلسة الثانية، يمتحن طلبة الفرعين الأدبي والشرعي اليوم في مبحث العربي تخصص المستوى الرابع، أساسيات إدارة المستوى الرابع لطلبة الإدارة المعلوماتية، كيمياء المستوى الثاني لطلبة التعليم الصحي، وسياحة وسفر المستوى الرابع لطلبة الفندقي والسياحة.
وكان نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم محمد الذنيبات قرر تأجيل امتحان “التوجيهي” لجميع الفروع الأكاديمية والمهنية السبت قبل الماضي إلى اليوم، نتيجة للظروف الجوية التي سادت المملكة.
وأكد الجلاد أن الامتحانات ستعقد وفق جدولها المعلن عنه سابقا، وفي القاعات نفسها وضمن أوقات انعقاد الامتحان المقررة، بحيث تبدأ الجلسة الأولى الساعة 11.00 صباحا، والثانية الساعة 1.30 ظهرا”.
إلى ذلك، واصل نحو 95847 مشتركا ومشتركة من الفروع الأكاديمية والمهنية أمس تأدية الامتحان في المباحث المقررة على جدول الامتحان، حيث امتحن طلبة “العلمي والتعليم الصحي” بمبحث علوم حياتية المستوى الثالث، وطلبة الادبي في مبحث الجفرافيا المستوى الثالث، علوم شرعية المستوى الثالث لطلبة “الشرعي”، وطلبة الادارة المعلوماتية في مبحث محاسبة محوسبة المستوى الثالث.
وامتحن طلبة الفرعين الزراعي والاقتصاد المنزلي في مبحث علوم حياتية إضافية، و”الصناعي” في مبحث رسم صناعي المستوى الثالث، وجعرافيا اضافية لطلبة الفندقي والسياحي.
وتباينت آراء طلبة الفروع الأكاديمية والمهنية في المباحث التي تقدموا لها، ففي وقت اشتكى فيه عدد من طلبة “الأدبي” من “صعوبة بالغة” في اسئلة “الجغرافيا/ المستوى الثالث”، وصفها آخرون بـ”المتوسطة”، فيما أبدى طلبة “العلمي” و”الإدارة المعلوماتية” و”التعليم الصحي” ارتياحهم من مستوى ونمطية الأسئلة.
ولفتوا إلى أنها جاءت “سهلة ومباشرة وضمن المقرر المدرسي، وأن المدة المخصصة للامتحان كانت كافية”.
وقالت سهى عامر (ادبي) إن الأسئلة كانت “صعبة ودقيقة”، معتبرة أنها “فوق المستوى التحصيلي للطلبة ولم تراع مستوياتهم وقدراتهم المختلفة”، و”أصعب من أسئلة الأعوام الماضية”.
وهو ما أثنت عليه هبة حامد بقولها إن الأسئلة “صعبة” والوقت المخصص للامتحان كان محسوبا بالثانية، في حين عبرت عالية أبو هنطش (ادبي) عن ارتياحها لطبيعة الاسئلة، لافتة إلى أنها مناسبة.
واتفقت آراء طلبة الفرعين العلمي والتعليم الصحي بان مستوى أسئلة مبحث العلوم الحياتية المستوى الثالث “سهلة ومباشرة” وضمن المقرر المدرسي.
وأكد عادل زياد “علمي” أن الأسئلة “سهلة ولكنها دقيقة ومن بين السطور، وان المتمكن من دراسته يستطيع الاجابة عليها بسهولة”.
وبين خالد احمد، من طلبة الفرع الصحي، أن أسئلة مبحث العلوم الحياتية المستوى الثالث “مريحة بشكل عام ومن المنهاج والكتاب المدرسي، ومناسبة لجميع المستويات والقدرات”، لافتا الى أن المدة “مناسبة لطبيعة ومستوى الأسئلة”.
ولم يختلف رأي طلبة فرعي الإدارة المعلوماتية والشرعي بأن الأسئلة من “ضمن المنهاج المقرر، ولا غموض فيها”.
وأبدى عمران الكردي (الادارة معلوماتية) ارتياحه ورضاه عن الامتحان، مشيرا الى أن الأسئلة “واضحة ومتناسبة مع قدرات الطلبة”، متوقعا حصول أغلبية الطلبة على علامات “مرتفعة”.
كما رأى طلبة بفروع الفندقي والسياحي والصناعي والزراعي والاقتصاد المنزلي أن الأسئلة كانت أيضاً “ضمن المنهاج المقرر، ولا غموض فيها”، لافتين “إلى سهولة الامتحان ومناسبته لقدراتهم، وأن الأجواء كانت مريحة في القاعات، والمدة الزمنية كافية”.
وهذا ما أكده شادي الربضي، “صناعي”، بقوله إن الأسئلة “ضمن المنهاج المقرر، والمتمكن من دراسته يستطيع الإجابة عليها بسهولة”، لافتا إلى أن المدة “كافية”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock