القوس

اصبر يا عزيزي “فما بقي مثل ما مضى”، فاليوم يعد هو آخر أيام الضغط والعصبية وفقط لفترتي الصباح والظهيرة، فبعد ذلك أمورك إلى تحسن، فدبلوماسيتك التي فقدتها خلال الثلاثة أيام الماضية ترجع عند الظهيرة، يخف الضغط تدريجيا خلال النهار، وخاصة لمواليد تشرين الثاني، ويعودون إلى نشاطهم وطبيعتهم مع بقاء مواليد 17 إلى 19 كانون الأول في توتر حتى صباح يوم غد.

نسب النجاح من 10 : العمل: 7 العاطفة: 7 الصحة: 7

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock