حياتنافنون

شيرين عن حفلها في قرطاج: الجمهور أعادني للحياة

توجهت الفنانة شيرين عبد الوهاب، بحفلها في اختتام مهرجان قرطاج الدولي بدورته 56، إلى الجمهور بالشكر، نظرا لوقوفه إلى جانبها بعد مرحلة صعبة مرت بها.

وقالت شيرين إنها تقف على مسرح مهرجان قرطاج رغم متاعبها الصحية، إلا أن الجمهور أعادها للحياة، معبرة عن امتنانها لكل من ساندها في الأزمة النفسية التي مرت بها في الأشهر الأخيرة بعد طلاقها من الفنان حسام حبيب.

وغنت شيرين على امتداد ساعة ونصف باقة من أشهر أغانيها الرومانسية و منها “مشاعر ” و “أنا كثير” و “كثير بنعشق” و الكذابين” و “صبري قليل”، كما قدمت مقطعا من أغنية “ودارت الأيام” لأم كلثوم.

وتفاعلت أعداد كبيرة من الجماهير الحاضرة في الحفل بالغناء والتصفيق، لكنها كانت محل انتقادات من بعض الحاضرين الذين رؤوا تراجعا في حضور شيرين الصوتي وأدائها.

شرين في كل حالاتها، ولكن أعتقد أن حفل اليوم لم يكن مثل حفلاتها السابقة، فقد كان التعب والحزن واضحين على ملامح النجمة”.

وعبّرت الجماهير التي حضرت الحفل خاصة النساء، عن تعاطفهم الكبير مع شيرين الإنسانة والفنانة التي بدت لهم وهي تحاول التغلب على حزنها والعودة بقوة للجمهور.

وقال أحد حضور الحفل لموقع “سكاي نيوز عربية”: “الجمهور لا يقيّم الفنان عبر حفل واحد بل عبر جملة إنتاجاته وكل ما قدمه طيلة مسيرته الفنية، حتى وإن اقتصر حفل شيرين على أقل من ساعتين فقد استمتعنا بأجواء رومانسية وكانت سهرة الاختتام بحجم جمال صوت شيرين ورومانسيته”.جدير بالذكر أن الدورة 56 لمهرجان قرطاج شكلت عودة ناجحة للحياة الفنية في تونس من بوابة المسرح الأثري بعد سنوات من الغياب بسبب جائحة كورونا.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock