آخر الأخبار الرياضة

13 لاعبة مرشحة للجوائز الفردية “كرة وقفاز أديداس”

عمان– أصبح الصراع منحصرا بين فريقين اثنين على لقب كأس العالم للسيدات تحت 17 عاما- الأردن 2016. ولكن إلى جانب اليابان وكوريا الشمالية، اللتين ستتقابلان في النهائي، وإسبانيا وفنزويلا اللتين تأملان في نفض غبار الخروج من المربع الذهبي بإحراز الميدالية البرونزية، ما تزال الفرصة سانحة أمام بعض اللاعبات للعودة بالذهب إلى ديارهن؛ حيث اقترب موعد كشف النقاب عن المحظوظات المتوّجات بالجوائز الفردية لهذه البطولة.
فغداة مباراتي الدور نصف النهائي، أعلنت مجموعة الفيفا للدراسات الفنية (TSG)، التي تقودها في الأردن الفرنسية إليزابيث لوازيل، أسماء اللاعبات المرشحات لجائزة كرة adidas الذهبية التي تُمنح لأفضل لاعبة في البطولة وقفاز adidas الذهبي، الذي يكون من نصيب أفضل حارسة مرمى.
المرشحات النهائيات بالأرقام
من البديهي أن يكون طرفا النهائي الفريقين الأكثر تمثيلا في قائمة المرشحات للكرة الذهبية؛ حيث توجد أربع يابانيات وثلاث من كوريا الشمالية. وباعتبارها بطلة العالم الوحيدة المشاركة في نهائيات الأردن، تأمل قائدة المنتخب الياباني فوكا ناجانو (المتوجة باللقب العام 2014) في خلافة مواطنتها هينا سوجيتا، التي كانت ترتدي شارة الكابتن في كوستاريكا. كما تطمح زميلتاها ريكو أويكي وهانا تاكاهاشي للظفر بلقب أفضل لاعبة بفضل أهدافهما، (أربعة وثلاثة على التوالي)، بينما تدخل هيناتا ميازاوا المنافسة مدججة بمهاراتها ونظرتها الثاقبة وتمريراتها الحاسمة؛ حيث تملك في رصيدها ثلاث تمريرات حتى الآن.
وإذا مالت كفة الجائزة الفردية الأغلى لصالح كوريا الشمالية، فإنها ستكون إما من نصيب ري هاي يون، التي قد تضيف إليها أيضاً لقب الحذاء الذهبي (وهي التي وجدت طريقها إلى الشباك خمس مرات حتى الآن) أو من نصيب ري كوم هيانج أو سونج هيانج سيم. فبينما تقود الأولى خط الدفاع بعزيمة فولاذية، تُعد الثانية عنصراً مثالياً لا غنى عنه في خط الهجوم.
وليس من المستبعد أن يذهب اللقب إلى لاعبة تألقت طوال البطولة، حتى لو أنها لن تشارك في النهائي. وفي هذه الحالة، لا شك أن الفنزويلية دينا كاستيلانوس تُعد من أبرز المرشحات، وهي التي حملت على عاتقها وحدها تقريباً مهمة قيادة فنزويلا إلى الدور نصف النهائي مسجلة خمسة أهداف رائعة وبالغة الأهمية. وفي المقابل، لم تسجل الإسبانية لايا أليشاندري سوى هدفاً واحداً، ولكن… يا له من هدف بتسديدة صاروخية من مسافة 20 مترا ضد نيوزيلندا، علما أن إسهاماتها الأساسية تمثلت في قيادة لعب منتخب بلادها انطلاقا من منتصف الملعب. أما كانديلا أندوخار، فإن نشاطها المتواصل على الجناح الأيسر يمكنها من اختراق جميع الدفاعات التي تواجها بكل سهولة، حيث كانت سنداً قيماً لزميلاتها في خط الهجوم.
أياد من حديد
صحيح أن المهاجمات تألقن كثيرا في هذه البطولة، ولكنهن اصطدمن  في كثير من الأحيان بجدران صلبة أحبطت العديد من محاولاتهن. فقد كانت الحارسة الإسبانية نويليا راموس بالمرصاد للهجمات الألمانية، متسببة في إخراج المانشافت من الدور ربع النهائي، في حين أن حانية عرين كوريا الشمالية أوك كوم جو، التي نهضت بسرعة من عثرة البداية حيث تلقت ثلاثة أهداف ضد إنجلترا، لتبهر الجميع بتدخلاتها المذهلة والحاسمة التي أسهمت في قيادة فريقها إلى المباراة النهائية.
وأخيرا، إذا كانت اليابان قد نالت إعجاب المتتبعين بمهاراتها الهجومية، فإنها ربما لم تكن لتنال فرصة الدفاع عن لقبها لولا موموكو تاناكا التي أنقذت الفريق من مواقف حرجة، وخاصة أمام الهجمات الأميركية في مرحلة المجموعات وضد إنجلترا في ربع النهائي، ثم إسبانيا في دور الأربعة، وفيما يلي القائمة الكاملة للمرشحات.
كرة اديداس الذهبية
لايا أليشاندري (أسبانيا)، كانديلا أندوخار (إسبانيا)، دينا كاستيلانوس (فنزويلا)، هيناتا ميازاوا (اليابان)، فوكا ناجانو (اليابان)، ري هاي يون (كوريا الشمالية)، ري كوم هيانج (كوريا الشمالية)، سونج هيانج سيم (كوريا الشمالية)، هانا تاكاهاشي (اليابان)، ريكو أويكي (اليابان).
قفاز اديداس الذهبي
أوك كوم جو (كوريا الشمالية)، نويليا راموس (إسبانيا)، موموكو تاناكا (اليابان).-(موقع الفيفا)

انتخابات 2020
27 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock