الرياضةرياضة محلية

146 لاعبا ولاعبة يبحثون عن لقب بطولة الأمير محمد الدولية للشطرنج اليوم

مصطفى بالو

عمان- يبدأ 146 لاعبا ولاعبة، رحلة البحث عن المراكز الأولى لبطولة الأمير محمد بن طلال الدولية السابعة والعشرين بالشطرنج، وذلك من خلال الجولة الأولى التي تقام عند الساعة الساسة مساء اليوم، في قاعة نادي الفحيص الأرثوذكسي، الذي يستضيف البطولة للمرة الثالثة على التوالي، وتستمر منافساتها حتى يوم 19 من تشرين الأول (اكتوبر) الحالي، بمشاركة دولية وعربية للاعبين ولاعبات من سورية، العراق، مصر وأمريكيا الى جانب اللاعبين واللاعبين المحليين، والتي يقيمها النادي بالتعاون مع اتحاد الشطرنج الملكي، وتحظى برعاية مندوب سمو الأمير محمد بن طلال، وزير الشباب والثقافة د. محمد أبو رمان.
افتتاح بسيط
وقال مدير البطولة عضو اتحاد اللعبة ناهد صويص: “أن البساطة تغلف فقرات الافتتاح، والتي تبدأ بالسلام الملكي، وكلمة لرئيس النادي م.أدولف صويص، ثم يعلن رئيس بلدية الفحيص جمال حتر افتتاح البطولة، من خلال إعطائه النقلة الأولى للاعبين واللاعبات، في البطولة التي تأتي ضمن الاحتفالات بعيد ميلاد الرئيس الفخري لاتحاد الشطرنج، سمو الأمير محمد بن طلال، ويتشارك فيها المنظمون والمشاركون في رفع اسمى آيات التهاني إلى سموه، بهذه المناسبة الغالية على قلوب الجميع”.
الصبغة الدولية
وتابع صويص: “تحمل هذه النسخة الصبغة الدولية لسببين، الأول لاعتمادها دوليا من قبل الاتحاد الدولي للعبة، ما يمنح المشاركين والمشاركات، فرصة كبيرة لتحسين تصانيفهم الدولية، على لائحة ترتيب الاتحاد الدولي للعبة، والثاني لمشاركة عدد من اللاعبين من الولايات المتحدة الأميركية، والذين يشكلون إلى جانب أقرانهم العرب، نهمة مميزة على جولات البطولة”.
جاهزية كبيرة
وعند سؤاله الترتيبات الإدارية والفنية من قبل اتحاد اللعبة ونادي الفحيص الأرذوكسي لإنجاح البطولة، أجاب صويص: “يعتبر تصدي نادي الفحيص الأرثوذكسي لاستضافة هذه البطولة، وللمرة الثالثة على التوالي، ثمرة التعاون مع اتحاد اللعبة، والذي زود النادي بالتجهيزات اللوجستية للبطولة، وسمى حكام البطولة من قبل لجنة الحكام بالبطولة، حيث يتولى مهمة الحكم العام الدولي نبيل الجنيدي، ويساعده الدوليون أحمد جوابرة، قاسم نمر، نسرين كنعان، والوطنيان زهران سميرات ومحمد العبادي، إلى جانب استضافة اتحاد اللعبة لجولات البطولة من الثانية حتى الثامنة، فيما الافتتاح والختام في قاعة النادي، وما يهمنا المحافظة على هذه العلاقة بين اتحاد اللعبة والنادي، والذي ينعكس على المستوى العام للبطولة.
تحفيز المشاركين
واعتبر صويص، أن الجوائز المالية التي أقرها مجلس إدارة النادي لأصحاب المراكز الأولى وأفضل الناشئين والناشئات، هو تحفيز للمشاركين والمشاركين لتقديم أفضل المستويات، مشيرا أن النادي رصد جوائز البطولة لصاحب المركز الأول على 250 دينارا، الثاني على 150 دينارا، الثالثة: 100 دينار، جائزة أفضل ناشئ وناشئة تحت 16 سنة 50 دينارا، جائزة أفضل ناشئ وناشئة تحت 14 سنة 40 دينارا، جائزة أفضل ناشئ وناشئة تحت 8-12 سنة 30 دينارا، جائزة أفضل ناشئ وناشئة تحت 6 سنوات 20 دينارا، جائزة أفضل ناشئ وناشئة من نادي الفحيص الأرثوذكسي 20 دينارا، الى جانب الجوائز التنقليدية من الكؤوس والميداليات الملونة لأصحاب المراكز الأولى-على حد تعبير صويص-.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock