أخبار محليةاقتصاد

16 مشروع ألعاب إلكترونية تتنافس في نهائيات تحدي التطبيقات للمدارس

إبراهيم المبيضين

عمان – قال الشريك التقني لمختبر الالعاب الإلكترونية – المدير التنفيذي لشركة “ميس الورد” نور خريس أمس إن الدورة 11 من تحدي تطبيقات ألعاب الموبايل للمدارس بلغت مرحلتها النهائية حيث ستشهد الفترة المقبلة عرض المشاريع وتطبيقات الالعاب الالكترونية التي انجزتها الفرق المتنافسة من مدارس حكومية من مختلف انحاء المملكة امام لجنة تحكيم متخصصة.
وقال خريس في تصريحات صحفية لـ”الغد”إن 16 مشروعا لتطبيقات العاب الكترونية أنجزتها فرق من مختلف اقاليم المملكة: الشمال، والوسط، والجنوب، بانتظار عرضها امام لجنة التحكيم لاختيار الافضل منها ضمن المسابقة التي تعد من البرامج الاساسية والسنوية لصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية.
واوضح خريس بأن العمل يجري حاليا على تشكيل لجنة التحكيم المتخصصة والتي سيشارك فيها خبراء عالميون من موسوعة ” بريتانيكا” البريطانية العالمية، والتي ستساعد الطلاب فيما بعد اعلان النتائج على تطوير العابهم التعليمية.
وتستهدف مبادرة تحدي تطبيقات العاب الموبايل طلبة المدارس من الفئة العمرية من 14 سنة الى 16 سنة.
واشار خريس الى ان التحدي العام الحالي سيركز على الالعاب الالكترونية من نوعية ” الهايبر كاجيول جيمز” وهي تطبيقات الالعاب من النوعية السهلة والعادية من العاب الموبايل التي تستهدف المستخدمين الذي يسعون لقضاء وقت سريع وممتع عليها مؤكدا بأن الألعاب ستكون ذات طابع تعليمي.
وقال بأن الفرق التي شاركت في التحدي العام الحالي اعطيت فترة 6 اسابيع لتطوير الالعاب الخاصة بهم وتسليمها الى المسؤولين في المسابقة، سبقها مرحلة تضمنت تقديم خمسة ايام تدريبية على صناعة العاب الموبايل للمدارس التي جرى اختيارها من المرحلة الاولى.
وشهدت المرحلة الثانية اندماج 24 فريقا تضم طلاب مدارس ومشرفين من كل اقليم من اقاليم المملكة في الشمال والجنوب والوسط، حيث جرى عقد خمسة ايام تدريبية لكل اقليم تضمنت تدريبات على صناعة الالعاب الالكترونية بشكل عام، والبرمجة على منصة ”يونيتي”، والتصميم ثنائي وثلاثي الابعاد.
وتضمنت المعسكرات التدريبية ايضا تعريف وتدريب الطلبة المشاركين على خطوات تطوير اللعبة والتي تبدأ من البحث وتحليل الأفكار وايجاد أفضل الطرق لكتابة القصة التفاعلية الخاصة باللعبة، والتدريب على البرمجة عبر محرك الالعاب ”يونيتي”.
وتنعقد مسابقة “تحدي تطبيقات الموبايل” سنويا منذ العام 2011 كأحد برامج صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية من خلال مختبر الالعاب الإلكترونية الأردني وبإشراف تقني من شركة ” ميس الورد” الأردنية المتخصصة في العاب الموبايل، وذلك للمساهمة في بناء قدرات الطلبة في مجال تصميم وتطوير التطبيقات على اجهزة الهواتف الذكية وبناء مهارة الابتكار لديهم اضافة الى اكسابهم لعدد من المهارات الاخرى التي تنعكس ايجابياً على مستقبلهم كالعمل بروح الفريق وتحمل المسؤولية.
وتوقع خريس ان يتم الاعلان عن نتائج المسابقة في شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل وذلك على هامش انعقاد فعاليات قمة الالعاب الالكترونية السنوية التي ستلتئم في عمان بمشاركة خبراء ومتخصصين عالميين في صناعة الالعاب الالكترونية، وهي القمة التي ستحمل اسم “بوكيت جيمر جوردن”.

مقالات ذات صلة

السوق مغلق المؤشر 1825.43 0.46%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock