آخر الأخبار-العرب-والعالمالسلايدر الرئيسيالعرب والعالم

16 مليون دولار غرامات محاكم الاحتلال بحق الفلسطينيين خلال 3 سنوات

برهوم جرايسي

الناصرة – كشف تقرير نشرته صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، استنادا لمعلومات لدى الاحتلال، أن محاكم الاحتلال فرضت في السنوات الثلاث الأخيرة، على الفلسطينيين في الضفة وحدها، من دون القدس، غرامات بلغ حجمها الإجمالي، ما يزيد على 16.2 مليون دولار، في مختلف القضايا، وفي غالبيتها ، قضايا مقاومة، ولكن الاحتلال يتعمد بفرض غرامات لا يقوى عليها الأفراد والعائلات، بهدف زيادة التنكيل وتشديد الأحكام الاستبدادية.
وقال التقرير الذي استعرضته الصحفية التقدمية عميرة هس، إنه في العامين 2016 و2017، وحدهما تم فرض غرامات بقيمة اجمالية تعادل 11.3 مليون دولار. وأنه حسب التقديرات، فإن غرامات العام الماضي وحده، قارب 5 ملايين دولار. واستنادا لتقارير فلسطينية عن سنوات سابقة، فإن هذا حال مستمر على مدى السنين، ففي العام 2015، بلغ حجم الغرامات الإجمالي 5.7 ملايين دولار. وفي العام 2011، تجاوز 3.5 ملايين دولار.
وقالت هس في تقريرها، إنه “يصعب أن نجد طريقة وتماثلا في مبلغ الغرامة التي فرضتها المحكمة العسكرية في عوفر، كما تدل على ذلك تقارير “محسوم ووتش” (حركة سلامية لمراقبة حواجز الاحتلال العسكرية).
مثلا، أحد سكان بيت أمّر ادين في نهاية 2018 برشق حجر على قوات الاحتلال، على بعد غير معروف، والذي لم يصب احد ولم يتسبب بأي ضرر، حكم بستة أشهر سجن ويوم ودفع غرامة بمبلغ 550 دولار. في حادثة اخرى في نفس السنة ادين شخص يبلغ 45 سنة بمخالفة نشاط مقاومة: حيازة بندقية صيد فيها رصاصة واحدة، عندما خرج مع عائلته في رحلة صيد. في صفقة حكم عليه بشهرين سجن و800 دولار غرامة.
ويضيف التقرير، إن إحدى الحالات المذكورة في تقارير “محسوم ووتش” هي حالة فتى عمره 12.5 سنة. في نهاية كانون الثاني 2017 ناقشت المحكمة العسكرية في عوفر لائحة اتهام غامضة قدمت ضده تتعلق برشق الحجارة على السيارات في شارع 465 (أو مكان قريب منه). الفتى الذي اعتقل كان يمكن أن يطلق سراحه على الفور لو أن والدته دفعت غرامة بمبلغ 5 آلاف شيكل مثلما طلبت النيابة العسكرية. إلا أن العائلة لم تستطع الدفع وفي النهاية حكم على الفتى في اطار صفقة بـ 31 يوما سجن و170 دولارا غرامة.
في تقارير الجهاز العسكري التي سلمت لمؤسسة “الضمير” هناك تجزيء لعدد الفلسطينيين الذين قدمت ضدهم لوائح اتهام. إذ يظهر أنه من بين 10454 فلسطينيا قدمت ضدهم لوائح اتهام في 2017، اكثر من نصفها كان بسبب مخالفات سير. في 2072 منها قضايا أعمال مقاومة، وفي 1020 منها المشاركة في مظاهرات، بينهم أكثر من الثلثين برشق الحجارة. وفي 1064 اتهموا بالمكوث داخل مناطق 1948 من دون تصاريح من الاحتلال، و432 (اقل من 5 %) اتهموا بمخالفات جنائية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock