أخبار محليةاقتصاد

16 مليون دينار إيرادات منطقة المطار الحرة خلال 9 أشهر

عمان -الغد – قال رئيس مجلس إدارة المجموعة الأردنية للمناطق الحرة والتنموية الدكتور خلف الهميسات إن إيرادات منطقة المطار الحرة حديثة الانشاء بلغت 16 مليون دينار خلال تسعة أشهر، متوقعا استقطاب استثمارات تقدر بـ(380) مليون دينار.
وأضاف الهميسات في مؤتمر صحفي عقده أمس بمقر المنطقة الحرة بالمطار بحضور مدير عام شركة المناطق الحرة الأردنية مشهور الطراونة ومدير عام شركة المناطق التنموية الأردنية المهندسة أمل زنون، ان نسبة اشغال المنطقة الحرة المطار 25 % ومن المتوقع أن تصل إلى 50 % خلال العام القادم حيث يبلغ عدد الاستثمارات المسجلة 59 شركة، مشيرا إلى أن اجمالي الفرص الاستثمارية التي تقدمها المنطقة يبلغ حوالي 522 فرصة منها 46 فرصة للقطاع الصناعي من صناعات خفيفة ومتوسطة وان توفر ما يقارب 3500 فرصة عمل مباشرة و4000 فرصة عمل غير مباشرة.
وكشف الهميسات عن أن المجموعة بصدد افتتاح مشروع كورنيش البحر الميت والذي سيتم الإعلان عنه قريباً حيث يهدف المشروع إلى متنفس كبير ورئيسي للسياحة الداخلية والخارجية، متوقعا أن يصل حجم الاستثمارات الإجمالية في منطقة البحر الميت خلال الخمسة أعوام القادمة، إلى مليار دينار، إضافة إلى توفير حوالي 6000 غرفة فندقية في العام 2025، إضافة إلى ما يقارب 8000 فرصة عمل.
وأكد أن المجموعة عملت خلال عقدها الممتد منذ 40 عاماً على توفر بيئة استثمارية منافسة ومحفزة للاستثمار قادرة على استقطاب الاستثمارات المحلية والاجنبية في مختلف القطاعات الاقتصادية الصناعية والتجارية والخدمية والسياحية.
بدوره قال الطراونة إن المنطقة الحرة بالمطار وفرت ما يقارب 376 للقطاع التجاري فرصة استثمارية منها 252 فرصة للتخزين اللوجستي للادوية والمواد الثمينة وغيرها ومنها 100 فرصة لمكاتب مجمعات الأعمال و24 فرصة لمكاتب الديسك للشركات الاقليمية والعالمية، اما في قطاع الخدمات فقد وفرت المجموعة 100 فرصة استثمارية للخدمات اللوجستية الداعمة للاستثمار من بنوك وتأمين وتخليص ومحلات تجارية وغيرها.
فيما اشارت زنون إلى أن مشروع تلفريك عجلون يعتبر من أهم المشاريع اللوجستية الرئيسية الداعمة لمنطقة الصوان التنموية وأكدت على أن المشروع يسير ضمن البرنامج الزمني الذي تم الإعلان عنه سابقا والمعد وفقا لفضلى الممارسات العالمية في تنفيذ مشاريع التلفريك وبالتعاون مع الشركة المنفذة والرائدة عالميا في هذا المجال (شركة دوبلمير النمساوية) ذلك بما يضمن كفاءة التنفيذ وتوفير كافة متطلبات انشاء وتشغيل المشروع.
وبينت ان الموقع الرئيسي هو قطعة الأرض رقم 36 ومساحتها حوالي 142 دونما، وهي مقسومة إلى جزأين حيث يقطع الموقع شارع تنظيمي (اشتفينا/ الصوان) ويفصل عنه قطعة مثلثة صغيرة عنه في الجهة الجنوبية الشرقية بمساحة 3 دونمات ستكون موقعا لمحطة انطلاق خط التليفريك بطول تقريبي 2.85 كم، بالإضافة إلى محلات تجارية ومقهى ومطعم.

مقالات ذات صلة

السوق مفتوح المؤشر 1820.38 0.49%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock