آخر الأخبار-العرب-والعالم

1650 شهيدا منذ بدء العدوان على غزة

غزة – لم تصمد التهدئة الانسانية التي اعلنت في قطاع غزة صباح الجمعة اكثر من بضع ساعات، فتواصل حمام الدم وناهزت حصيلة الضحايا الفلسطينيين منذ بدء الهجوم 1650 شهيدا، فيما اكدت كتائب القسام عدم امتلاكها اي معلومات عن الجندي الاسرائيلي المفقود.
وقالت الكتائب الجناح العسكري لحماس في بيان فجر السبت “اننا في كتائب القسام لا علم لنا حتى اللحظة بموضوع الجندي المفقود ولا بمكان وجوده او ظروف اختفائه”.
واضافت “لقد فقدنا الاتصال بمجموعة المجاهدين التي تواجدت في هذا الكمين، ونرجح بان جميع أفراد هذه المجموعة قد استشهدوا في القصف الصهيوني بمن فيهم الجندي الذي يتحدث العدو عن اختفائه، على افتراض ان هذه المجموعة من مقاتلينا قد أسرت هذا الجندي أثناء الاشتباك”.
وكان الجيش الاسرائيلي تحدث في بيان “عن احتمال خطف جنديا اسرائيليا” الجمعة خلال تدمير نفق في منطقة رفح جنوب القطاع.
وافاد لاحقا ان العسكري هو ضابط صف يدعى هدار غودلن وعمره 23 عاما.
ودعا الرئيس الاميركي باراك اوباما الى اطلاق سراح الجندي الاسرائيلي “في اسرع وقت ممكن” و”من دون شروط”، داعيا في الوقت نفسه الى مزيد من الجهود لحماية المدنيين في غزة.
واستشهد 40 فلسطينيا من منتصف ليل الجمعة-السبت في غارات اسرائيلية استهدفت قطاع غزة وخصوصا رفح في جنوب القطاع، وفق متحدث فلسطيني.
واوضح المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة اشرف القدرة ان 35 فلسطينيا استشهدوا في رفح فجر السبت “جراء استمرار الغارات الاسرائيلية”، لافتا الى ان 15 منهم ينتمون الى عائلة واحدة تعرض منزلها للتدمير وبينهم خمسة اطفال تراوح اعمارهم بين 3 و12 عاما.
الى ذلك، لفت القدرة الى استشهاد خمسة فلسطينيين في غارة اسرائيلية استهدفت منزلا في مدينة غزة.
وكانت العمليات العسكرية الاسرائيلية في رفح اسفرت الجمعة عن استشهاد 72 فلسطينيا وفق المصدر نفسه.
وبذلك، يرتفع عدد الشهداء في رفح منذ الجمعة الى 107 شهداء وذلك اثر فقدان جندي اسرائيلي اعلنت الدولة العبرية انه خطف قرب هذه المنطقة الواقعة جنوب القطاع.
وفي اخر حصيلة لضحايا الهجوم الاسرائيلي المستمر على قطاع غزة منذ الثامن من تموز(يوليو)، تحدث القدرة عن استشهاد 1650 فلسطينيا على الاقل معظمهم من المدنيين.-(ا ف ب)

انتخابات 2020
14 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock