كرة السلة

170 مليون دولار لتمديد عقد سيمونز مع سفنتي سيكسرز

لوس انجليس – أشارت تقارير صحفية أميركية إلى أن فيلادلفيا سفنتي سيكسرز توصل إلى اتفاق مع لاعبه الأسترالي بن سيمونز لتمديد العقد الذي يربطه بنادي كرة السلة الأميركي لخمسة أعوام مقابل 170 مليون دولار، ضمن الحد الأقصى للأجور المسموح به.
ونقلت شبكة “اي أس بي أن” الأميركية عن وكيل اللاعب ريتش بول تأكيده التوصل إلى اتفاق من الآن، على رغم أن لدى الطرفين مهلة حتى منتصف تشرين الأول (أكتوبر) لتمديد العقد.
وستصبح الشروط الجديدة للعقد نافذة بدءا من الموسم 2020-2021، بنهاية العام الأخير من العقد الحالي لسيمونز (22 عاما) مع فيلادلفيا.
وتأتي أنباء تمديد العقد بعد تصريحات من بول للشبكة الأميركية، أبدى فيها عن شكوكه بأن يلتحق اللاعب بمنتخب بلاده خلال كأس العالم 2019 المقامة في الصين بين 31 آب (أغسطس) و15 أيلول (سبتمبر)، للانصراف لتحضيرات فريقه للموسم المقبل.
واختير سيمونز أفضل لاعب ناشئ (روكي) في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين للموسم 2017- 2018، بعدما غاب عن الموسم 2016-2017 بسبب الإصابة. وبلغ معدل اللاعب الذي كان الخيار الأول في الـ “درافت” المخصص لضم لاعبي الجامعات وحتى الثانويات والأجانب إلى الدوري العام 2016، مع فيلادلفيا الموسم المنصرم 16,9 نقطة و8,8 متابعات و7,7 تمريرات حاسمة في المباراة الواحدة،.
وشارك سيمونز للمرة الأولى في ةمباراة “كل النجوم” (أول ستار) في الموسم الماضي، علما بأنه حقق في موسميه الأوليين 22 “تريبل دابل”.
وانضم سيمونز إلى الأسطورة أوسكار روبرتسون كلاعب الدوري الوحيد الذي حقق على الأقل 10 “تريبل دابل” (10 على الأقل في ثلاث من الفئات الإحصائية الفردية) في موسميه الأوليين في الدوري الأميركي.
وتأتي خطوة فيلادلفيا ضمن إطار تدعيم صفوفه للاعوام الاربعة المقبلة على الأقل، مع تمديد عقدي الكاميروني جويل إمبيد وتوبياس هاريس والتعاقد مع الدومينيكاني ألفريد “آل” هورفورد من بوسطن سلتيكس، في سعي الفريق لاحراز لقبه الاول في الدوري منذ العام 1983.
وخرج فيلادلفيا في الموسم الماضي من الدور نصف النهائي للمنطقة الشرقية للعام الثاني تواليا.
كليفلاند يتخلى عن جي آر سميث
من ناحية ثانية، أعلن نادي كليفلاند كافالييرز أنه تخلى عن خدمات لاعبه جي آر سميث في إطار سياسة التقليص من أعباء الرواتب الكبيرة، بعدما فشل في إدراجه ضمن صفقة تبادل.
وحرر كافالييرز سميث من عامه الأخير في عقده، والذي كان سيتقاضى بموجبه 15,6 مليون دولار (14,2 مليون يورو).
ورغم إنتهاء مسيرته مع كليفلاند، إلا أن سميث (33 عاما) الذي بات لاعبا حرا، أعلن أنه لن يعتزل بعد 15 عاما في ملاعب كرة السلة. وقال “لا اعتقد أن (الاعتزال) هو أمر وارد في الوقت الحالي”.
ولم يخض سميث سوى 11 مباراة بقميص كافالييرز الموسم المنصرم، علما بأن الطرفين توصلا منذ تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، إلى اتفاق يقضي برحيل اللاعب عن صفوف الفريق. وبلغ معدله خلال المواسم الأربعة التي قضاها في كليفلاند 10,3 نقاط في المباراة الواحدة.
وسيبقى سميث في ذاكرة كليفلاند في محطتين: الأولى تألقه خلال المباراة السابعة في نهائي الدوري أمام غولدن ستيت ووريورز في 2016 ومساهمته في قيادة الفريق إلى اللقب، والخطأ الذي ارتكبه خلال نهائي العام 2018 أمام ووريورز أيضا عندما حصل على الكرة واهدر الوقت معتقدا ان فريقه متقدم بالنتيجة، في حين أن التعادل كان سيد الموقف.
وأدى ذلك إلى ذهاب المباراة نحو الوقت الإضافي وخسارة كليفلاند. -(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock