المفرق

2000 سوري يلجأون إلى المملكة

حسين الزيود وإحسان التميمي

المفرق – تواصل تدفق اللاجئين السوريين إلى أراضي المملكة، حيث بلغ عدد الذين عبروا إلى أراضي المملكة أمس 2000 لاجئ فيما زاد عدد اللاجئين الذين عبروا إلى الأردن منذ بداية العام عن 111 ألف لاجئ، بحسب المنسق العام لشؤون اللاجئين السوريين في الاردن أنمار الحمود.
وقال إن جميع اللاجئين السوريين الذين دخلوا المملكة تم نقلهم إلى مخيم الزعتري بالمفرق، لافتا إلى أن عدد اللاجئين في المخيم  ارتفع ليصل الى 126  ألف لاجئ، فيما بلغ عددهم في مختلف محافظات المملكة 446 ألف لاجئ.
وأشار إلى أن السلطات المختصة في مخيم الزعتري منحت 220 لاجئا سوريا حق العودة للوطن بعد أن قاموا بتعبئة نموذج العودة الطواعية إلى وطنهم، فضلا عن منحها 30 لاجئا كفالات وفقا للشروط الإنسانية واجبة الاتباع.
وبين أن مخيم الزعتري شارف على الوصول الى نهاية طاقته الاستيعابية، الأمر الذي جعل من بناء مخيم ثالث جديد حاجة ملحة لاستيعاب حركات تدفق اللاجئين السوريين التي تتزايد تجاه المملكة بشكل يومي.
ولفت الحمود إلى أن الأمم المتحدة تعمل على بناء زهاء 800 خيمة في تلكك المناطق الفارغة من المخيم يوميا لاستيعاب التدفقات المتزايدة، موضحا  أن القوات المسلحة الأردنية حددت عدة أماكن في المنطقة الشمالية لإقامة المخيم الجديد، فيما يتم دراسة تلك المواقع.
واعلن مصدر مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة ان عدد اللاجئين الذين عبروا من خلال قوات حرس الحدود ومن عدة نقاط حدودية يوم الاربعاء الماضي 1837 لاجئا، فيما بلغ العدد خلال الفترة من نهاية الاسبوع الماضي حتى صباح امس 10926 لاجئا من مختلف الفئات العمرية بينهم العديد من المصابين والجرحى والمرضى.
يشار الى ان اعدادا كبيرة من هؤلاء اللاجئين بدأوا يدخلون من مناطق غير معدة ومجهزة لاستقبالهم وتتسم بالوعورة الشديدة والانحدار ولا تسمح طبيعتها الجغرافية بحركة الآليات ما شكل عبئا كبيرا على قوات حرس الحدود التي اضطرت للسير بهم ونقلهم مسافات طويلة لإيصالهم الى مناطق العبور التي توفر لهم الاحتياجات المطلوبة الضرورية ريثما يتم نقلهم الى المخيمات المعدة لاستقبالهم.
وفي سياق متصل قام المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين انطونيو غوتيرس أول من أمس ضمن زيارته الرسمية للمملكة والوفد المرافق له بزيارة الى عدد من نقاط عبور اللاجئين السوريين على الحدود الأردنية السورية واستمع لشرح قدمه قائد قوات حرس الحدود العميد الركن حسين رائد الزيود.
وبيّن الزيود للوفد الاجراءات التي تتبعها قوات حرس الحدود في التعامل مع اللاجئين، اضافة للخدمات التي تقدمها لهم.
وأبدى المفوض السامي اعجابه بالجهود الكبيرة التي تبذلها مرتبات حرس الحدود ودورها الانساني المميز في التعامل مع اللاجئين. وتفقد المفوض السامي خلال زيارته نقاط عبور اللاجئين عددا من مراكز الإيواء الأولية التي تشرف عليها قوات حرس الحدود الاردنية.
من جهته قال مدير إدارة مياه المفرق المهندس علي أبو سماقة إن تزايد أعداد اللاجئين السوريين في مدينة المفرق سيتطلب ضخ كميات مضاعفة من المياه لتلبية حاجة المواطنين واللاجئين على حد سواء، مشيرا إلى أنه ومن دون تقديم مساعدات من المنظمات العالمية لإدارة مياه المفرق فإن الصيف المائي لهذه المحافظة سيكون صعبا.-(بترا)

[email protected]
[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock