أخبار محليةاقتصاد

23 مليون دولار منحة يابانية لتأهيل محطة زي

عمان- الغد- وقع وزير التخطيط والتعاون الدولي ناصر الشريدة والسفير الياباني في عمان شامازاكي كاورو والممثل الأعلى لمكتب جايكا في الأردن نوريهارو ماسوجي على مذكرات تفاهم واتفاقية منحة بقيمة (22.9) مليون دولار، مقدمة للمملكة لدعم وتنفيذ مشروع تأهيل محطة زي لتزويد مياه الشرب لمحافظتي العاصمة والبلقاء.
وتأتي هذه الاتفاقية في إطار البرامج الحكومية الهادفة لتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين من خلال تنفيذ الأعمال اللازمة لإعادة تأهيل محطات الضخ في منظومة مياه زي كأحد أهم المصادر المائية للشرب والتي تزود العاصمة عمان ومناطق الوسط بنحو 245 ألف م3/يوميا من مياه الشرب النقية وفق أفضل المواصفات العالمية والمطابقة للمواصفة الأردنية لمياه الشرب.
وسيسهم تأهيل المحطة في ضمان واستقرار التزويد المائي لمناطق عمان الكبرى ومحافظة البلقاء، إضافة الى تحسين أنظمة كفاءة الطاقة فيها ورفع كفاءة المضخات وقدرتها بشكل فعال وخفض الكلف التشغيلية لتتوافق مع خطط وزارة المياه والري الرامية الى تقليل الكلف جنبا الى جنب مع المحافظة على البيئة.
وأوضح الوزير الشريدة، خلال توقيع حفل الاتفاقية، أن تقديم هذه المنحة يأتي استجابة من الحكومة اليابانية للطلب المقدم من الجانب الأردني؛ حيث يهدف هذا المشروع إلى تحسين الكفاءة التشغيلية وتقليل تكاليف التشغيل لنظام تزويد المياه في زي لأكثر من (1.5) مليون دينار سنوياً، والمساهمة في الحصول على إمدادات مياه مستقرة إلى عمان الكبرى ومحافظة البلقاء من خلال تحديث المرافق والمعدات، وبالتالي المساهمة في التنمية المستدامة للأردن.
ومن المرتقب أن يتم إنجاز الأعمال وفق التصاميم اللازمة لإعادة تأهيل المرافق الرئيسة بالمحطة التي تزود العاصمة عمان بنحو 40 بالمائة من احتياجاتها المائية السنوية وفق أحدث المواصفات العالمية وستشمل الأعمال المزمع البدء بتنفيذها 2021 الى تأهيل واستبدال أربع محطات لرفع المياه القادمة من قناة الملك عبدالله باتجاه محطة المعالجة في زي بطاقة سنوية تصل الى 90 مليون م3 سنويا وعبر مراحل عدة، إضافة الى تأهيل أحواض الترسيب ومجرى القناة؛ حيث تقدر كلفة هذه الأعمال بنحو 22 مليون دولار والمقدمة كمنحة من الجانب الياباني لقطاع المياه.
وأكد وزير التخطيط والتعاون الدولي أن تقديم واستدامة المساعدات الخارجية للأردن يعكسان مدى الاحترام والتقدير من قبل المجتمع الدولي للأردن ودوره الإقليمي وفي العالم بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم (حفظه الله)، واعترافاً بالإصلاحات التي ينفذها الأردن، والثقة بأن المساعدات تنفق بالشكل الأمثل وتدار بكفاءة لتحسين الخدمات الأساسية للمواطنين، وكذلك تداعيات التحدي العالمي الحالي الناجم عن تفشي وباء كورونا.
وقدم الوزير الشريدة التقدير لحكومة وشعب اليابان على الدعم المتواصل للمملكة، وعلى تفهم اليابان للتحديات الاقتصادية والاجتماعية التي تواجه الأردن نتيجة تداعيات انتشار أزمة كورونا والظروف التي تمر بها المنطقة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock