الأسد

لا يكون قلبك أسود يا أسد، ولا تجعل الحقد والانتقام يقلبان شخصيتك الجميلة والطيبة، فما شهدته في ليلة أمس ما يزال يدور في رأسك وأنت حزين وتشعر بالظلم، لا تقلق فمجريات هذا اليوم تجعلك غير ذلك، وبخاصة في المساء حيث يدعمك الأصدقاء، وبخاصة إذا كنت من مواليد 23 إلى 31 تموز (يوليو).
نسب النجاح لهذا اليوم
العمل : 6 من 10 العاطفة : 7 من 10 الصحة : 9 من 10

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock