آخر الأخبار-العرب-والعالم

26 قتيلا بغارات على مقرات لـ”النصرة” في شمال سورية

بيروت  – قتل 26 شخصا على الاقل بينهم مدنيون الثلاثاء في غارات جوية لم تعرف هوية الطائرات التي نفذتها على مقار لجبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا) في شمال غرب سورية، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس “استهدفت عشر غارات جوية فجر الثلاثاء مقار لجبهة فتح الشام ومحيطها في مدينة إدلب، ما أسفر عن مقتل 26 شخصا على الاقل، بينهم عشرة مدنيين ومقاتلون”.
وافاد المرصد ان الحصيلة “مرشحة للارتفاع لوجود مفقودين تحت الأنقاض”، مشيرا الى ان “عمليات الإنقاذ وانتشال الجثث لا تزال مستمرة”.
واوضح عبد الرحمن انه لم يتضح حتى الآن ما اذا كانت طائرات حربية روسية او تابعة للتحالف الدولي بقيادة واشنطن نفذت الغارات.
ونفى الجيش الروسي بدوره شن غارات على مدينة ادلب. واكد ان “طائرات الجيش الروسي لم تشن اي ضربات على ادلب البارحة او خلال هذا الاسبوع او حتى منذ بداية العام 2017”.
وتتعرض جبهة فتح الشام ومجموعات جهادية اخرى متحالفة معها منذ بداية كانون الثاني (يناير) لقصف جوي عنيف نفذ الجزء الاكبر منه التحالف الدولي بقيادة واشنطن واسفر عن مقتل اكثر من 150 عنصرا، بينهم قياديون، وفق المرصد.
وتسيطر جبهة فتح الشام وفصائل اسلامية اخرى على كامل محافظة ادلب منذ العام 2015.
وتشهد هذه المحافظة منذ اسابيع توترا متصاعدا تطور في بعض الاحيان الى معارك غير مسبوقة بين الفصائل تقودها كل من حركة احرار الشام من جهة وجبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا) من جهة ثانية.
وردا على تلك التطورات، اعلنت فصائل عدة بينها “صقور الشام” و”جيش المجاهدين” الانضمام الى حركة احرار الشام، فيما اختارت اخرى بينها جبهة فتح الشام وحركة نور الدين زنكي ان تحل نفسها لتندمج سويا تحت مسمى “هيئة تحرير الشام”.-(ا ف ب)

تعليق واحد

  1. قرار دولي
    هناك قرار دولي بالقضاء على داعش وجبهة النصرة وكافة الفصائل الارهابية المتحالفة معهمها وازالتهما من وجه الارض لتكون عبرة لمن يعتبر من الدول والجماعات المؤيدة للارهاب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock