آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

26 وقفة احتجاجية في الشارع الأردني الشهر الماضي

عمان- الغد- أصدر مركز الشرق الأوسط للإعلام والدراسات السياسية (MEMPSI) التقرير الأول لمؤشر الاحتجاجات التي شهدها الشارع الاردني في الفترة ما بين 15 كانون الأول الماضي إلى 15 كانون الثاني 2019.
وجاء في التقرير تحليل لـ26 وقفة احتجاجية نفذت في الشارع الأردني خلال فترة الرصد والتي امتدت لمدة شهر، حيث جاءت الاحتجاجات العمالية في المقدمة، وتوزعت الاحتجاجات على جميع المحافظات.

وتصدرت العاصمة عمان بالمركز الأول بـ(4) مستمرة ومنتظمة كل يوم خميس في ساحة مستشفى الأردن القريبة من مبنى رئاسة الوزراء والتي تسمى باحتجاجات الرابع، و(3) احتجاجات أمام مجلس النواب تنوعت بين عمالية واجتماعية ( سائقو التاكسي الأصفر، اعتصام للتوسع في العفو العام، رفض تعديلات قانون العمل)، و(3) احتجاجات أمام الوزارات (سائقو وزارة الصحة)، ووزارة البلديات (العاملون بالبلديات)، واحتجاج واحد امام مجمع النقابات المهنية.
وتلت العاصمة عمان محافظة العقبة حيث نظم مجموعة من الشباب العاطل عن العمل وقفات احتجاجية في ساحة الشريف حسين بن علي (4) وقفات مستمرة ومنتظمة كل يوم خميس، و وقفة واحدة لموظفي سكة حديد العقبة، فيما توزعت (11) وقفة عمالية أمام البلديات الكبرى في المحافظات للعاملين في البلديات.
وبالنسبة لمشاركة المرأة في الاحتجاجات كانت وفق التقرير 10% من مجموع المشاركين في الاحتجاجات كانت أغلبها في احتجاجات الرابع.
وفيما يتعلق بالمؤهل العلمي للمشاركين بالاحتجاجات فكان دون الثانوي 55% والثانوي 28% والدرجة الجامعية الأولى وأعلى 22%.
وبالنسبة للأعمار المشاركة بالاحتجاجات، فكانت النسبة الأعلى للفئة العمرية بين 25-35 عاما بواقع 50%، تلتها الفئة العمرية بين 35-45 بواقع 22%، وتقاربت الفئة العمرية 45-55 بواقع 13%، والفئة العمرية بين 15-25 بواقع 12% فيما شاركت الفئة العمرية بين 55-65 بواقع 3% من إجمالي المشاركين بالاحتجاجات بشكل عام.
وبحسب التقرير، تبدو أن المشاركة الحزبية والنقابية ضعيفة جدا بالرغم من أنها تمسك زمام إدارة الاحتجاج.

يشار إلى أن مركز الشرق الأوسط للإعلام والدراسات السياسية (MEMPSI) تأسس عام 2014 كمنظمة غير ربحية مقرها الرئيسي في واشنطن العاصمة ولديها مكاتب في اسطنبول ودبي وعمان.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock