زواريب

حفلت مواقع التواصل الاجتماعي وتعليقات النشطاء الأردنيين عبرها خلال اليومين الماضيين، بمقارنات “سياسية” في التعامل مع حادثة السيول الأخيرة وما سببته من وفيات، وبين ما جرى في الكويت من سيول كشفت خللا في بعض البنى التحتية هناك. المعلقون لفتوا إلى مبادرة وزير الأشغال الكويتي للاستقالة تحملا للمسؤولية الأدبية والأخلاقية عما سببته مشكلة السيول، متسائلين إن كانت سيول الأردن يمكن أن تدفع لاستقالة مسؤولين عندنا؟!

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock