آخر الأخبار-العرب-والعالمالعرب والعالم

3 قتلى بهجوم صاروخي استهدف جنوبي تركيا

أبو ظبي- قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو إن “3 مواطنين، بينهم طفل ومعلم، قتلوا وأصيب 10 آخرون جراء قذائف أطلقتها التنظيمات الإرهابية من الأراضي السورية على كركميش” جنوبي تركيا.
وكان مسلحون في سورية، يشتبه بأنهم أكراد، أطلقوا 5 صواريخ على بلدة حدودية في تركيا أمس، حسبما أعلن مسؤول تركي.
وأظهرت صور نشرتها وسائل إعلام تركية، منها وكالة الأناضول الرسمية، نوافذ مدرسة محطّمة وشاحنة ثقيلة مشتعلة.
وبحسب الوكالة التركية، فقد استهدفت القذائف مدرسة ثانوية ومنزلين، بالإضافة إلى شاحنة قرب معبر حدودي يربط كركميش بمدينة جرابلس السورية.
وكانت قد سقطت قذائف صاروخية من سورية الأحد على معبر حدودي تركي، ما تسبب بإصابة 8 أشخاص هم جنديان و6 شرطيين أتراكا.
وقال داوود غول، محافظ غازي عنتاب، إن اثنين على الأقل من المصابين في حالة خطيرة.
وجاءت الهجمات الصاروخية بعد أيام من شن تركيا غارات جوية دامية على مناطق شمالي سورية والعراق مستهدفة جماعات كردية تعتبرها أنقرة مسؤولة عن هجوم بالقنابل في 13 تشرين الثاني (نوفمبر) في اسطنبول.
وقال مسؤولون إن الطائرات الحربية التركية هاجمت قواعد حزب العمال الكردستاني المحظور، ووحدات حماية الشعب السوري.
وأفاد مسؤولون أكراد في سورية بمقتل مدنيين جراء الغارات الجوية.
 وصباح امس، قالت مصادر ميدانية، إن بعض الصواريخ سقطت في الأراضي التركية المقابلة لمعبر باب السلامة الحدودي، من مناطق تسيطر عليها بشكل مشترك قوات سورية الديمقراطية “قسد” والجيش السوري.
وأكدت المصادر أن “أكثر من 10 صواريخ وقذائف مدفعية استهدفت القاعدة ومحيطها، مما تسبب في اشتعال الحرائق، دون توفر معلومات عن خسائر بشرية”.
من جانبه، يواصل الطيران المسير التركي التحليق بشكل مكثف في ريف حلب الشمالي، بالتزامن مع تحركات عسكرية تشهدها المنطقة.
يأتي ذلك بعد ساعات من شن سلاح الجو التركي غارات على نقاط متفرقة من مناطق نفوذ قوات سورية الديمقراطية في أرياف حلب والرقة، تزامنا مع إعلان وزارة الدفاع التركية عما أسمته عملية “وقت الحساب”.
وكانت طائرات تركية مسيّرة قد قصفت، الأحد، بعدة صواريخ مواقع مشتركة للجيش السوري وقوات سورية الديمقراطية على الحدود السورية التركية، غربي محافظة الحسكة، الواقعة شرقي سورية.-(وكالات)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock