أخبار محليةالغد الاردني

32% من الأردنيين يثقون بمخرجات اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية

27 % من العينة المستطلعة يرون أن الحكومات البرلمانية هي الصيغة الأنسب لتشكيل الحكومات

تيسير النعيمات

عمان – يثق 32 % من الأردنيين فقط باللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية، مقابل 68 % لا يثقون بها بحسب استطلاع نتائج للرأي العام.

ويرى نصف الأردنيين (51 %) بحسب نتائج الاستطلاع الذي اجراه مركز الدراسات الإستراتيجية في الجامعة الأردنية ونشرت نتائجه أمس، أن مخرجات اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية ستعزز دور الشباب في العمل الاجتماعي، فيما يعتقد 43 % أن مخرجات اللجنة ستعزز دور الشباب في العمل السياسي (الأحزاب، الانتخابات)، ويعتقد 42 % أن هذه المخرجات ستعزز دورهم في الإدارة المحلية.

وقال 20 % من الأردنيين إن الأحزاب في الأردن قوية وفاعلة، فيما يثق بها فقط 16 % من الأردنيين، في حين يعتقد 59 % من الأردنيين أن مخرجات اللجنة ستعزز دور المرأة في العمل الاجتماعي، و 53 % يعتقدون أن هذه المخرجات ستعزز دورها في العمل السياسي (الأحزاب، الانتخابات)، ورأى 49 % أن هذه المخرجات ستعزز دور المرأة في الإدارة المحلية.

وقال نصف الأردنيين تقريباً (48 %) ان تعديل/ تطوير قانون الانتخابات البرلمانية هو من أولويات الإصلاح السياسي في الأردن.

واظهرت النتائج أن ثلث الأردنيين (33 %) يعتقدون ان حياتهم ستتغير للأفضل في حال أصبح هناك أحزاب قوية وفاعلة في الأردن، فيما يعتقد (35 %) انه لن يتغير شيء على حياتهم، مقابل (9 %) أفادوا أن حياتهم ستتغير للأسوأ في حال أصبح في الأردن أحزاب سياسية قوية وفاعلة.

وقال 8 % فقط من الذين سمعوا عن اللجنة الملكية لتحديث المنظومة انهم يتابعون جميع اخبار وتصريحات اللجنة، ونصف الأردنيين (47 %) لا يتابعون أخبار وتصريحات اللجنة، فيما يتابع معظم أخبار وتصريحات اللجنة (11 %) من الأردنيين.

ويعتقد 32 % من الأردنيين أن اللجنة ستكون قادرة على صياغة قانون انتخاب عادل وممثل لمختلف أطياف المجتمع.

وقال غالبية الأردنيين (62 %) إن مجلس النواب الحالي سيعمل على إقرار مخرجات اللجنة الملكية كما تصله من الحكومة، فيما يعتقد ربع الأردنيين (25 %) أن مجلس النواب سيعمل على تعديل مخرجات اللجنة قبل إقرارها.

وأظهرت النتائج ان غالبية الأردنيين (70 %) يعتقدون أنه سيكون هناك (اعتراض/ عدم قبول) لمخرجات اللجنة بغض النظر عن هذه المخرجات، مقابل (20 %) يعتقدون أنه لن يكون هناك اعتراض/عدم قبول على مخرجات اللجنة.

ويرى 43 % من الأردنيين أن القليل من مخرجات اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية ستكون قابلة للتطبيق، فيما يرى 26 % أن مخرجات اللجنة لن تكون قابلة للتطبيق الفعلي، ويرى 15 % أن معظم المخرجات ستكون قابلة للتطبيق الفعلي.

واعتبر 39 % من الأردنيين أن مخرجات اللجنة ستسهم في زيادة نسبة الترشح للانتخابات النيابية. مقابل 60 % يعتقدون أن تطوير/ تعديل قانون الانتخابات البرلمانية سيؤدي إلى زيادة مشاركة المواطنين في الانتخابات.

وبينت النتائج ان 46 % من الأردنيين يرون أن مخرجات اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية ستغطي بعض متطلبات الإصلاح السياسي المنشود في الأردن، فيما يعتقد 31 % أن هذه المخرجات لن تغطي شيئاً من الإصلاح السياسي المنشود في الأردن. ويعتقد 17 % أن هذه المخرجات ستغطي معظم الإصلاح السياسي المنشود في الأردن.

وأكد 44 % من الأردنيين أنه لن تكون هناك حياة حزبية في الأردن، فيما يعتقد 11 % أنه ستكون هناك حياة حزبية خلال عشر سنوات مقبلة، ويعتقد 9 % أنها ستكون هناك حياة حزبية خلال خمس سنوات مقبلة.

ويعتقد 39 % من الأردنيين فقط أن الدولة الأردنية جادة في الانتقال إلى حكومات حزبية برلمانية، فيما يعتقد 34 % أنها غير جادة على الاطلاق، ويعتقد 29 % أن الصيغة المعمول بها حالياً هي الصيغة الأنسب لتشكيل الحكومات في الأردن، فيما يعتقد 27 % ان الحكومات البرلمانية هي الصيغة الأنسب لتشكيل الحكومات الأردنية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock