آخر الأخبار

33.5 ألف دينار عجز موازنة “الصحفيين”

غادة الشيخ

عمّان – فيما أكد نقيب الصحفيين الأردنيين الزميل طارق المومني استعداد مجلس النقابة لاستقبال مقترحات ورؤى أعضاء الهيئة العامة “للخروج بحلول لأزمة العجز المالي التي تمر بها النقابة”، أظهرت البيانات المالية للنقابة وجود عجز يقارب 30.5 ألف دينار للعام الماضي.
واعتبر المومني خلال اجتماع للمجلس امس بحضور أعضاء الهيئة العامة، تم خلاله المصادقة على التقريرين المالي والإداري والتوافق على الموازنة التقديرية للنقابة للعام 2015، أن “النقابة بيت الصحفيين وأي مقترح من الممكن أن يفضي بمنافع على هذا البيت سوف يتم النظر به بعين الاهتمام”.
وأشار إلى أن المجلس حرص على مناقشة العجز المالي للنقابة ومراجعة إيراداتها مع اعضاء الهيئة العامة، بالإضافة إلى مناقشة التزامات أعضاء الهيئة العامة، لافتا إلى ان هذا الاجتماع يتزامن مع مرور النقابة بعجز مالي، “تعود بعض أسبابه لنفقات على التأمين الصحي والتدريب وصندوق التكافل الاجتماعي”.
وأوصى المجلس خلال الاجتماع بتطوير نظام كل من صندوقي التكافل الاجتماعي والتقاعد، وتوسيع قاعدة عضوية الانضمام لصندوق التقاعد لمن يريدون ممن هم فوق الخمسين عاما.
كما أوصى بالمتابعة القانونية لالتزامات الصحف وذممها وفق القانون.
وأكد المومني ان النقابة منفتحة على أي اقتراح من قبل الهيئة العامة يمكن تطبيقه ويحقق مكسبا، لافتا إلى أن توصيات ومقترحات هذا الاجتماع سيتم رفعها لقانونين من أجل دراستها والبت بها.
ووفقا للتقرير المالي، توضح البيانات المحاسبية الختامية  أوجه إيرادات ونفقات النقابة وموجوداتها خلال العام 2014.
ويظهر بيان الإيرادات والنفقات أن إيرادات النقابة بلغت 418 ألفا و459 دينارا، ونفقاتها 452 ألفا و42 دينارا، بعجز مقداره 33 ألفا و583 دينارا.
وشملت الإيرادات رسوم اشتراك وانتساب الأعضاء والمؤسسات الصحفية وإيرادات إعلانات الصحف والفوائد البنكية وإيجارات الاكشاك وإيراد تشغيل كفتيريا النقابة ودعم الحكومة وإيرادات مكتب خدمة الإعلان في وزارة الصناعة والتجارة.
أما النفقات فشملت دعم صندوق التعاون والضمان الاجتماعي وصندوق التأمين الصحي ومركز التدريب، ودعم فروع الشمال والجنوب، ورسوم مسقفات الإيجارات والمباني، ومساعدة الأعضاء، والرواتب، ومصاريف التنقلات والدورات التدريبية والصيانة ومصاريف تشغيل الكفتيريا، وتشغيل مكتب خدمة الإعلانات في وزارة الصناعة والتجارة، ورسوم وأتعاب المحاماة والهاتف والبريد واستهلاك الأثاث والضيافة والحفلات.
وبلغ إجمالي الموجودات بما فيها النقد 5 ملايين و664 ألفا و448 دينارا، فيما بلغ الرصيد البنكي حتى نهاية 13 كانون الأول (ديسمبر) 2014 (3 ملايين و138 ألفا و442 ديناراً نقدا)، و5221 دينارا قيمة شيكات برسم التحصيل.
ووفق التقرير المالي فقد بلغت إيرادات صندوق التأمين الصحي العام الماضي 299628 دينارا، فيما بلغت نفقاته 282260 دينارا.
وبالنسبة لصندوق التقاعد، فقد بلغت إيراداته 84745 دينارا مقابل نفقات بلغت 1306 دنانير، وبلغت الذمم المدينة للصندوق والتي تمثل العائدات التقاعدية ورسوم الانتساب المستحقة على الأعضاء 66510 دنانير، ورصيده الحالي لدى البنك 17429 دينارا.
وبالنسبة لمركز التدريب بلغت إيراداته 22318 دينارا، فيما بلغت نفقاته 4163 دينارا، ورصيده الحالي لدى البنك  18155 دينارا.

[email protected]

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock