حياتناصحة وأسرة

5 أغذية لن تساعدك في التخلص من الكرش

الغد- يلجأ كثير ممن يعانون الوزن الزائد ودهون البطن “الكرش” إلى بعض الأطعمة التي تُسوّق على أنها “صحية”، لكن الأطباء وخبراء التغذية يحذّرون باستمرار من أضرار هذه المنتجات المصنّعة التي تؤدي في الغالب إلى زيادة الوزن دون أي فوائد صحية، ونقدم هنا أبرزها مع معلومتين خاطئتين حول فقدان الوزن عليك معرفتهما.

ونبدأ مع تقرير نشرته الجزيرة نت نقلا عن مجلة “إيت ذيس نوت ذات” (Eat This, Not That!)، وفيه تسلّط الكاتبة كيرستين هيكمان الضوء على عدد من هذه الأطعمة، وتستعرض آراء عدد من الخبراء بشأن مضارّها الصحية وعدم جدوى تناولها من أجل فقدان الوزن.

1- المشروبات الغازية الخالية من السكر “الدايت”
رغم أن هذه المشروبات لا تحتوي على السكر، فإنها لن تساعدك في عملية إنقاص الوزن. وتقول الاختصاصية جولين كوفيلد إن “تسويقها على أنها جيدة للحمية لا يعني أنها صحية، إنها لا تساعد أبدا على إنقاص الوزن، بل تؤدي إلى العكس تماما”.

وتضيف “المشروبات الغازيّة بصفة عامة لا ينبغي أن تكون ضمن أي نظام غذائي، لأنها تحوي كثيرا من المواد الكيميائية والسكر. ومن ناحية أخرى، لا تختلف المشروبات الغازيّة الخالية من السكر عن غيرها إلا في نوعية السكر المضاف للتحلية، وهذه البدائل لا توفر أي قيمة غذائية للجسم، وتؤدي فقط إلى تناول مزيد من الطعام”.

2- الزبادي
تقول الكاتبة إن الزبادي من الأطعمة الصحية، وفيه الكثير من الفوائد الغذائية، لكن بعض أنواع الزبادي ليست كذلك.

وحسب جيني فونتانا المختصة في العلاج الغذائي فإن “معظم الناس يتناولون الزبادي بنكهات الفاكهة، أو يضيفون الـ”غرانولا” (Granola)، ويشعرون بأنهم يتخذون خيارا صحيا بدل تناول الكيك أو الحلويات”.

لكن غالبا ما توجد كميات كبيرة من السكر في هذه المنتجات، مما يعني استهلاك كثير من السعرات الحرارية دون أي فوائد للجسم.

3- عصير الفواكه
يعد عصير الفواكه من الأغذية الصحية، لأن الفاكهة غنية بالعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم مثل مضادات الأكسدة والألياف. لكن لسوء الحظ، فإن عصائر الفاكهة المتوفرة في المتاجر لا تحتوي على العديد من الفوائد الغذائية، وعادة ما تكون غنية بالسكريات المضافة.

وتقول اختصاصية التغذية أجا غيماه، إن “استهلاك السعرات الحرارية أسهل في المشروبات من المأكولات، ولهذا السبب فإن العصير قد يعيق أهدافك في إنقاص الوزن، ويمكن استبدال العصير بكوب من الماء من أجل نتائج أفضل”.

4- الغرانولا
قالت الخبيرة جولين كوفيلد، إن “الغرانولا مثال جيد على الأطعمة التي تُسوّق على أنها صحية، وتُخفي وراءها كثيرا من الأضرار. ففي معظم الأحيان تضاف إليها السكريات المصنعة، مما يؤدي إلى الرغبة في تناول مزيد من السكر على مدار اليوم”.

و الغرانولا تتكون من حبوب الشوفان المسحوقة والمكسرات والعسل أو السكر البني، وتطهى حتى تصير مقرمشة.

ولتجنب المشاكل عليك الابتعاد عن أكياس الغرانولا الجاهزة، وإعداد الطبق في المنزل دون سكر، مع إضافة كل المكسرات التي تحبها.

5- ألواح البروتين
تحوي ألواح البروتين كثيرا من السكر، والسكر مضر بصحتك وأسنانك.

تصوران خاطئان بشأن حرق الدهون
‫وتقدم مجلة “فرويندين” (Freundin) الألمانية تصورين خاطئين بشأن اللياقة البدنية وإنقاص الوزن وحرق ‫الدهون، وهما:

1- ‫تكفي بضع دقائق على جهاز المشي لتحفيز حرق الدهون
‫هذا اعتقاد خطأ، والصحيح أنه لزيادة حرق الدهون يحتاج المرء إلى حرق ‫ما يبلغ 3500 سعر حراري، وهو أكثر بكثير مما يستهلكه الشخص البالغ في ‫أغلب الأحيان، ومن ثم فإن التمرين القصير على جهاز المشي ليس كافيا ‫لتحفيز حرق الدهون. ومع ذلك يمكن أن يُظهر التمرين لمدة 15-20 دقيقة ‫تأثيرا جيدا، ما دامت قوة التمرين عالية قدر الإمكان.

2- ‫رفع الأثقال يحوّل الدهون إلى عضلات
‫هذا اعتقاد خطأ أيضا، لأن رفع الأثقال يساعد على بناء العضلات تحت طبقة ‫الدهون، ومع ذلك لا يمكن تحويل الدهون بطريقة سحرية إلى عضلات، حيث ‫يتكون الاثنان من مكونات مختلفة.

‫ومن أجل إنقاص الدهون يجب حرق سعرات حرارية أكثر مما يدخل الجسم كل ‫يوم، ويتحقق ذلك عن طريق ممارسة تمارين إضافية أو تغيير في النظام ‫الغذائي.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock