حياتناصحة وأسرة

5 مشروبات تعزز المناعة في فصل الشتاء

نظام المناعة هو المسؤول عن حماية الجسم ضد الإصابة بالأمراض المختلفة، والمكون الرئيسي للدهون بالعقد الليمفاوية واللوزتين ونخاع العظم والطحال.

حيث يخلق هذا النظام أجساماً مضادة تتعامل مع الميكروبات في معظم الحالات، ويتم تخليقها مرة واحدة ثم تقوم بعد ذلك بحماية الجسم عند الإصابات التالية بنفس الميكروب.

في الواقع، وجود جهاز مناعي ضعيف يجعلنا أكثر عرضة لهجمات البكتيريا والفطريات والفيروسات والطفيليات والتي يمكن أن تؤدي إلى حدوث قدر كبير من المرض في أنظمة الجسم المختلفة.

فعندما لا يكون لدينا دفاعات كافية في أجسامنا، فمن المحتمل أن نصاب بالإنفلونزا ونزلات البرد وأنواع مختلفة من العدوى، والتي يمكن أن تؤثر على نوعية حياتنا.

وبالتالي، من المهم جداً تغيير نمط حياتك واعتماد أسلوب حياة أكثر صحة.

إضافة إلى ذلك، نقترح عليك تناول أحد المشروبات التالية، والتي ستساعد في تعزيز جهاز المناعة لديك خاصةً في فصل الشتاء.

مشروبات لتقوية جهاز المناعة

الزنجبيل

تعمل جذور الزنجبيل كمضاد للأكسدة ومضاد للعدوى ومضاد للميكروبات ومضاد للفيروسات.

وبالتالي فهو يحمي الجسم من الجذور الحرة التي تغير الدفاعات الطبيعية، كما يكافح العديد من مسببات الأمراض.

فالزنجبيل غذاء مفيد للغاية في الوقاية من الالتهابات: نزلات البرد والإنفلونزا والتهاب الشعب الهوائية .

لكن احذر الإكثار من شربه، لما قد يسبب من مشاكل عديدة في الجهاز الهضمي أو خفض مستويات السكر في الدم.

الشاي الأخضر

الشاي الأخضر له تأثير مفيد على جهاز المناعة.

على وجه الخصوص، فإنه يعزز من إنتاج السيتوكينات والهرمونات التي تفرزها الخلايا الليمفاوية التائية والتي تشارك في الاستجابة المناعية للجسم.

كما يحتوي الشاي الأخضر على الثيانين، وهو حمض أميني يعمل، بالإضافة إلى تعزيز الصحة العقلية، على تحسين أداء الجهاز المناعي.

عادة ما يتم تحضير الشاي الأخضر على شكل منقوع ويمكن إضافة نكهة له مثل الليمون والنعناع والزنجبيل.

كن معتدلاً في شربه، فهو يحتوي على مادة كيميائية معينة والتي قد تصبح ضارة في حال الإفراط الشديد في تناوله.

الكركم

يحتوي الكركم على تركيبة غذائية مثالية لتقوية جهاز المناعة، فهي مليئة بالفيتامينات والمعادن، وهي غنية جدًا بفيتامين سي (25.9 مجم لكل 100 جرام).

كذلك يحتوي أيضاً على الكركمين، وهو صبغة برتقالية صفراء ذات تأثير مضاد للأكسدة ومضاد للفيروسات.

كما يزيد الكركمين من مستويات الليزوزيم، وهو جزيء يشارك في الدفاع ضد الالتهابات البكتيرية، والغلوبولين المناعي الذي يدافع عن الجسم ضد الميكروبات.

وكغيره من المشروبات، حاول أن تكون معتدلاً في شربه، حيث تتضح أضرار الكركم على المعدة والجهاز الهضمي بشكل عام عند الإكثار من تناوله.

إذ يتسبب في حدوث ألم في المعدة، والإمساك، والإسهال، والاستفراغ، إضافة للشعور بالغثيان، والإصابة بالارتجاع المعدي المريئي.

الكفير

حليب أو لبن الكفير، وهو لبن متخمر يرجع أصله إلى الرعاة في منطقة القوقاز حيث اكتشفوا أن اللبن الطازج يتخمر أحيانًا ليصير مشروبًا غازيًا. ويتم تحضيره بوضع حبوب الكفير في حليب البقر أو الماعز في درجة حرارة الغرفة.

على وجه الخصوص، يزيد الكفير من إنتاج الإنترلوكين 5 (IL-5) والغلوبولين المناعي. أخيرًا ، ينشط الكفير المناعة عن طريق تحفيز الضامة (خلايا الدم البيضاء) وزيادة البلعمة (عملية تدمير الكائنات الحية الدقيقة المسببة للأمراض).

كما له خصائص قوية مضادة للجراثيم، بالإضافة إلى تحصينة لصحة العظام والتقليل من خطر الإصابة بهشاشة العظام.

اليانسون

يخفف اليانسون من التهاب الحلق والجيوب الأنفية، لاحتوائه على مضادات الالتهاب، كما يقلل من احتمالية الإصابة بقرح المعدة، ويقي من الفطريات والبكتيريا، إضافة إلى قدرته الكبيرة على تعزيز صحة جهاز المناعة.

قد يتفاعل اليانسون سلباً مع بعض الأدوية، إذ أن تناوله مع بعض الأدوية الهرمونية قد يتسبب بتفاعلات سلبية خطيرة في الجسم، خاصة عند تناوله مع موانع الحمل بأنواعها المختلفة.

قد يعزى السبب في ذلك لتأثيرات اليانسون الهرمونية والشبيهة بهرمون الإستروجين، لذا وقبل تناول اليانسون بأي هيئة مع حبوب منع الحمل يفضل استشارة الطبيب وأخذ رأيه أولاً.

اقرأ المزيد

جهاز المناعة.. هكذا يتأثر بمستويات “الضغط النفسي”

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock