أخبار محليةاقتصادالسلايدر الرئيسي

50 شاحنة أردنية تستعد لدخول العراق مطلع الأسبوع المقبل

طارق الدعجة

عمان- بدأت فاعليات صناعية بالاستعداد والتحضير لتجهيز أول قافلة محملة بالمنتجات الوطنية مكونة من 50 شاحنة أردنية لدخول الأراضي العراقية بشكل مباشر مطلع الأسبوع المقبل منذ إعادة فتح معبر (الكرامة-طريبيل) الحدوي البري بين البلدين في شهر آب (اغسطس) من العام 2017، وفق ما رجح مصدر حكومي مسؤول وفاعليات صناعية.
وأكد المصدر المسؤول دخول أول شاحنة أردنية محملة بالبضائع الى العراق بشكل مباشر أمس.
يشار إلى أن عملية نقل البضائع تتم حاليا من خلال ساحة التبادل فقط، الأمر الذي يشكل عائقا أمام زيادة التبادل التجاري بين البلدين، وفق ما أكد عاملون بالقطاع الصناعي.
وساحة التبادل عبارة عن منطقة تم تخصيصها على حدود البلدين لغايات نقل البضائع من خلال التقاء الشاحنات الأردنية مع العراقية وتبادل نقل البضائع بدون دخول الشاحنات الى أراضي البلدين.
وأكد المصدر الحكومي الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن تفعيل اتفاقية دخول الشاحنات الى أراضي البلدين مصلحة مشتركة وخطوة في غاية الأهمية لتعزيز التبادل التجاري وتحقيق التكامل الاقتصادي بين البلدين.
وأشار المصدر إلى بدء دخول شاحنات عراقية إلى الأراضي الأردنية محملة بالضائع وفارغة منذ أكثر من أسبوع، مؤكدا أن هذه الخطوة من شأنها أن تنشط حركة تجارة الترانزيت للسلع المستوردة عبر ميناء العقبة لصالح السوق العراقية.
وأكد المصدر حرص الحكومة على تفعيل الاتفاقيات الموقعة مع العراق بما يحقق بناء عمق استيراتيجي على مختلف المستويات والسعي الى بناء تكامل اقتصاد قوي في ظل العلاقات الأخوية والتاريخية الراسخة بين البلدين.
وقال رئيس غرفتي صناعة عمان والأردن المهندس فتحي الجغبير “إن القطاع الصناعي ينظر بشعف كبير الى دخول الشاحنات الأردنية الى السوق العراقية بشكل مباشر مطلع الأسبوع المقبل”.
وبين الجغبير أن الغرفة قامت بالتعميم على القطاع الصناعي لغاية تحضير البضائع التي ستصدر الى السوق العراقية وانطلاقها على شكل قافلة، وذلك بعد حصول سائقي الشاحنات على التأشيرات لدخول الأراضي العراقية.
وأوضح أن السوق العراقية من الأسواق الواعدة والمهمة بالنسبة للصناعة التي يعول عليها بشكل كبير لزيادة الصادرات الوطنية خلال الفترة المقبلة.
وأكد الجغبير أن القطاع الصناعي ينظر الى السوق العراقية كشريك اقتصادي مهم لزيادة التبادل التجاري وإقامة المشاريع المشتركة التي تحقق المصالح لكلا البلدين.
وقال مدير عام غرفة صناعة عمان الدكتور نائل الحسامي “إن قرابة 50 شاحنة أردنية محملة بالضائع ستدخل بشكل مباشر الى السوق العراقية مطلع الأسبوع المقبل”.
وأوضح الحسامي أن السلع التي سيتم تصديرها الى السوق العراقية ضمن القافلة التي ستنطلق مطلع الأسبوع المقبل من مختلف القطاعات أهمها الغذائية والبلاستيك والمواد الكيماوية.
واعتبر الحسامي تنفيذ اتفاق دخول الشاحنات أراضي البلدين خطوة مهمة من شأنها أن تسهم في زيادة التبادل التجاري بين البلدين خلال الفترة المقبلة، إضافة الى تنشيط حركة تجارة الترانزيت من ميناء العقبة الى السوق العراقية.
وأكد ئيس لجنة متابعة قضايا التصدير الى العراق حسن الصمادي، أن دخول الشاحنات الأردنية والعراقية الى أراضي البلدين يعد خطوة نحو إحياء العلاقات التجارية بين البلدين الى سابق عهدها.
وبين الصمادي أن القطاع الصناعي ينظر باهتمام كبير الى قرار تفعيل قرار دخول الشاحنات الى أراضي البلدين كون هذه الخطوة تقلل الكلف والوقت اللازم لوصول البضائع مقارنة بالآلية المعمول بها حاليا من خلال ساحة التبادل.
يشار الى أن لجنة متابعة التصدير الى العراق تم تأسيسها العام 2015 من قبل الهيئة العامة في غرفة صناعة عمان.
وتظهر آخر البيانات الرسمية الصادرة عن دائرة الإحصاءات العامة، أن قيمة الصادرات الوطنية إلى العراق خلال العام الماضي ارتفعت بنسبة 26.7 % لتصل إلى 465.9 مليون دينار مقابل 367.7 مليون دينار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
وبلغت الصادرات الأردنية للعراق ذروتها العام 2013 لتصل إلى 882 مليون دينار، بينما انحدرت في العام 2017 إلى مستوى 367 مليونا.

مقالات ذات صلة

السوق مغلق المؤشر 1843.67 0.18%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock