آخر الأخبار حياتناحياتنا

50 شركة ناشئة تنضم إلى حاضنة أعمال “إنجاز” ضمن الفوج الرابع

استقبلت حاضنة أعمال مؤسسة إنجاز (mySTARTUP) 50 شركة ريادية ناشئة ضمن الفوج الرابع الذي انضم إليها مؤخرا ليستفيد من الخدمات التي توفرها الحاضنة للشركات الناشئة والمؤسسات المجتمعية التي تسعى لتطوير وتوسيع أعمالها.
ويضم الفوج مجموعة من الشركات التي تعمل في قطاع تكنولوجيا التعليم والبيئة وتكنولوجيا المعلومات والتصنيع والأغذية وغيرها من القطاعات، حيث تم اختيار تلك الشركات من خلال مخرجات برامج إنجاز المعنية بريادة الأعمال والريادة المجتمعية التي يتم تطبيقها في الجامعات والكليات، إضافة إلى فتح باب التقديم واستقطاب الرياديين المهتمين في تطوير وبناء شركاتهم الناشئة.
وتستمر فترة الاحتضان للشركات الناشئة مدة عام كامل بدأت بمخيم تدريبي مكثف لتعزيز قدرات الشركات الناشئة وإعدادها لبرامج الاحتضان التي توفرها الحاضنة من تدريبات الإرشاد المتعلقة بتطوير الأعمال الريادية للشركات الناشئة والمشاريع الريادية وغيرها من الخدمات الشاملة لكافة الاحتياجات التي تحتاجها الشركات في هذه المرحلة، وتعمل الحاضنة على توفير تقييمًا عامًا للاحتياجات الأساسية لكل شركة ناشئة في الحاضنة؛ بهدف معرفة مكامن القوة والضعف والعمل على تطويرها، وتوفر الحاضنة قاعات تدريبية، وقاعات اجتماعات، ومساحات للعمل بهدف تصميم وتطوير المنتج الخاص بالشركات الناشئة، إضافةً إلى مكاتب خدمات خاصة تم تصميمها وتجهيزها بأحدث الطرق ليستفيد منها الرياديون.
وتوفر الحاضنة مساحة مناسبة تراعي شروط السلامة العامة لالتقاء الرياديين فيما بينهم بهدف تبادل الخبرات والاطلاع على تجاربهم المختلفة خلال فترة الاحتضان، وذلك بهدف التعرف على الشركات والخدمات التي تقدمها لخلق بيئة ريادية متكاملة، كما تراعي الحاضنة احتياجات المرأة الريادية من خلال توفيرها لبيئة عمل ملائمة لدعمها وتفعيل دورها في النمو الاقتصادي، ما يسهم في خلق فرص عمل جديدة بسوق العمل.
وتفتح الحاضنة المجال أمام الشركات الناشئة لتأسيس شراكات مع المستثمرين في القطاع الخاص من خلال تنظيمها مجموعة من الفعاليات التي تجمع الأطراف كافة المعنية في هذا المجال، يتم من خلالها تقديم عروض من قبل الشركات الناشئة أمام مجموعة من المستثمرين المهتمين. وتواكب حاضنة الأعمال mySTARTUP قطاع التكنولوجيا من خلال توفير الطرق الحديثة في التواصل المرئي، يشارك الرياديين من خلالها في تدريبات متخصصة بمجال الريادة، الأمر الذي يسهل تواصل المرشدين مع الرياديين لنقل المعرفة والخبرات بطريقة ميسرة، وتعمل الحاضنة من خلال التواصل مع أفضل حاضنات الأعمال في العالم لتوفير أحدث الأساليب المتبعة في تطوير الريادة والرياديين، ويتم من خلال الحاضنة توفير برامج ريادية من حاضنات أعمال عالمية، من خلال شراكاتها الاستراتيجية مع الصندوق الأردني للريادة ومشروع دعم الفرص الاقتصادية للمرأة في الأردن LEAP المدعوم من الحكومة الكندية والمكتب الكندي للتعليم الدولي وجامعة رايرسون، وسيواس الشرق الأوسط.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock