أخبار محليةاقتصاد

51 شركة صناعية تشارك في معرض بغداد الدولي

الجغبير: ارتفاع كلف الإنتاج أكبر عائق أمام زيادة الصادرات

طارق الدعجة

عمان- تنظم “هيئة الاستثمار”، بالتعاون مع غرفة صناعة الأردن، مشاركة 51 شركة أردنية في معرض بغداد الدولي الذي سيقام مطلع تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، بحسب رئيس الغرفة م.فتحي الجغبير.
وقال الجغبير، في تصريح لـ”الغد”: “إن المشاركة بالمعرض تهدف للترويج للمنتجات الوطنية وتعزيز تواجدها داخل السوق العراقية، إضافة الى إدامة التواصل مع التجار ورجال الأعمال العراقيين”.
وأكد الجغبير أن الجارة الشقيقة العراق تعد من الأسواق التقليدية المهمة التي يعول عليها بشكل كبير في زيادة الصادرات في ظل قدرة المنتج الأردني على تلبية احتياجات السوق العراقية من مختلف أنواع السلع بجودة عالية.
وبين الجغبير أن غرفة صناعة الأردن تبذل جهدا كبيرا من أجل تعزيز الاستفادة من الاتفاقيات التي وقعت بين البلدين على هامش زيارة رئيس الوزراء د.عمر الرزاز الأخيرة إلى بغداد، وذلك من خلال تنظيم زيارات قطاعية الى السوق العراقية واستكشاف الفرص ومحاولة التشبيك.
واتفق الأردن والعراق على ملفات اقتصادية واسعة أهمها؛ تطبیق قرار إعفاء 344 سلعة أردنیة من الرسوم العراقیة ومشروع مد أنبوب النفط والمنطقة الصناعیة والنقل والكهرباء والزراعة والاتصالات وتكنولوجیا المعلومات.
وتوقع رئيس الغرفة أن تشهد الصادرات الوطنية زيادة في كميات التصدير الى السوق العراقية، خصوصا مع بدء دخول الشاحنات العراقية فارغة الى أراضي المملكة والتحميل مباشرة من أرض المصنع وتطبيق إعفاء قائمة سلع من الرسوم الجمركية.
وأشار الجغبير إلى أن الصناعة الوطنية تمر حاليا في منعطف خطير يتطلب من جميع الجهات الوقوف الى جانبها من أجل تجاوز التحديات والعقبات التي باتت تهدد وجودها واستمرارها بالعمل.
وقال الجغبير “إن أكبر تحد يواجه الصناعة الوطنية هو ارتفاع كلف الإنتاج الذي يضعف القدرة على المنافسة داخليا وخارجيا مع مثيلاتها المنتجة من الدول الأخرى”، مبينا أن كلف الإنتاج في دول المنطقة أقل بنسبة 30 % مقارنة بالأردن.
وأكد رئيس الغرفة أن الصناعة الوطنية بحاجة اليوم الى قرارات سريعة من قبل الحكومة تسهم في تخفيض كلف الإنتاج، خصوصا فيما يتعلق بالطاقة التي تشكل أكثر من 40 % من كلف الإنتاج في بعض القطاعات وتطبيق مبدأ المعاملة بالمثل مع الدول التي تعيق دخول المنتجات الوطنية الى أسواقها.
وأوضح أن القطاع الصناعي ينظر الى اللقاء المرتقب مع رئيس الوزراء يوم غد أن يكون هنالك جملة قرارات تسهم في إنعاش الصناعة الوطنية وفي زيادة الإنتاج وتعزز الصادرات الوطنية وتعطي آمالا للقائمين على الصناعة لمعالجة التحديات التي تواجهها.
وتعد الصناعة الوطنية عصب الاقتصاد الوطني وتشغل ما يزيد على 18 % من القوى العاملة بالمملكة غالبيتها عمالة محلية، كما تشكل
25 % من الناتج المحلي الإجمالي، وتسهم بما يقارب 90 % من الصادرات الوطنية للأسواق الخارجية.
وأظهرت أرقام الإحصاءات العامة تراجع الصادرات إلى العراق خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي بنسبة 12.7 % لتصل إلى 156 ملیون دینار مقابل 179 ملیون دینار مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

مقالات ذات صلة

السوق مغلق المؤشر 1796.59 0.39%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock