;
أخبار محلية

549 مليون دينار إجمالي أرباح شركة الفوسفات للنصف الأول

عمان- حققت شركة مناجم الفوسفات الأردنية ارتفاعا كبيرا في ربحها الإجمالي، خلال النصف الأول من العام الحالي بلغ 549.077 مليون دينار قبل الضريبة، مقابل 177.664 مليون دينار للفترة نفسها من العام الماضي.
وبلغ صافي الأرباح بعد الضريبة 371.820 مليون دينار في النصف الأول من العام الحالي، مقارنة مع 90.092 مليون دينار للفترة ذاتها من العام الماضي، بنسبة زيادة بلغت 313 بالمائة.
وقال رئيس مجلس إدارة الشركة، الدكتور محمد الذنيبات، إن القوائم المالية الخاصة بتقارير الإنتاج والتسويق ونتائج أعمال الشركة خلال النصف الأول من العام الحالي، أظهرت ارتفاعا كبيرا في كميات الإنتاج والتسويق للفوسفات الخام والسماد وحامض الفوسفوريك، إضافة إلى انخفاض كلف تعدين الفوسفات نحو 40 بالمائة، مقارنة مع عقود التعدين السابقة؛ ما أدى إلى تحقيق هذه الأرباح غير المسبوقة وزيادتها.
وحول نتائج أعمال الشركة والشركات الحليفة والتابعة خلال النصف الأول من العام الحالي، أكد أن التقرير أظهر تحسنا كبيرا في معظم بنود قائمة الدخل، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، مبينا أن صافي مبيعات الشركة خلال النصف الأول من العام الحالي بلغ 885.410 مليون دينار، مقابل 405.455 مليون دينار للفترة نفسها من العام الماضي، بنسبة زيادة بلغت 118 بالمائة، كما انخفضت نسبة تكلفة المبيعات إلى المبيعات في النصف الأول من العام الحالي، بمقدار 18 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، نتيجة لنجاح خطط ومشاريع خفض كلف الإنتاج سواء في قطاع التعدين والصناعات التحويلية.
وفيما يتعلق بأرقام قائمة المركز المالي للمجموعة، قال الدكتور الذنيبات إن التقرير أظهر تحسنا كبيرا في نتائجها لنهاية النصف الأول من العام الحالي، مقارنة بنهاية العام الماضي، وجاء التحسن في ارتفاع قيمة صافي إجمالي موجودات الشركة بمقدار 223 ألف دينار، بنسبة تحسن بلغت 14.8 بالمائة، وانخفاض مديونية الشركة بنهاية النصف الأول من العام الحالي، مقارنة بنهاية العام الماضي، بمقدار 12.5 مليون دينار، بنسبة انخفاض بلغت 19 بالمائة، كما ارتفعت قيمة حقوق الملكية، بمقدار 206.82 مليون دينار، بنسبة تحسن بلغت 22.27 بالمائة بعد توزيع الأرباح.
وقال إن صافي النقد وما بحكمه ارتفع بمقدار 308.711 مليون دينار، بنسبة تحسن بلغت 600 بالمائة، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021، بعد أن سجل في النصف الأول من العام الحالي ما مقداره 360.153 مليون دينار، مقابل 51.422 مليون دينار للفترة نفسها من العام الماضي.
وأضاف أن كميات الإنتاج لمادة الفوسفات الخام خلال النصف الأول من الحالي، بلغت بحسب التقرير 5.429 مليون طن، مقابل 4.494 مليون طن لذات الفترة من العام الماضي؛ بنسبة تحسن بلغت 23 بالمائة.
وفيما يتعلق بمادة الفوسفات الخام المباع للنصف الأول من العام الحالي، أوضح الدكتور الذنيبات أنها بلغت 5.432 مليون طن، مقابل 4.357 مليون طن للفترة ذاتها من العام الماضي، بنسبة زيادة بلغت 24 بالمائة.
وبين أن الكميات المباعة من سماد الداب خلال النصف الأول من العام الحالي بلغت 304 ألف طن، فيما بلغت الكميات المباعة من مادة فلوريد الألمنيوم خلال النصف الأول من العام الحالي 5344 طنا، مقارنة بـ 5156 طنا للفترة ذاتها من العام الماضي، بنسبة زيادة بلغت 3.6 بالمائة.
وبين أن التقرير أظهر تحسنا حسب القطاعات والشركات التابعة والحليفة، تمثل في ارتفاع أرباح وحدة الفوسفات في النصف الأول من العام الحالي، بواقع 314.578 مليون دينار، مقابل 84.18 مليون دينار للفترة ذاتها من العام الماضي، بنسبة تحسن بلغت 274 بالمائة، موضحا أن أرباح وحدة السماد في الشركة، بلغت في النصف الأول من العام الحالي 59.436 مليون دينار، مقابل 16.914 مليون دينار للفترة ذاتها من العام الماضي بنسبة تحسن بلغت 251 بالمائة.
ولفت الدكتور الذنيبات إلى ارتفاع أرباح الشركة الهندية الأردنية للكيماويات (IJC) المملوكة بالكامل لشركة مناجم الفوسفات في النصف الأول من العام الحالي، لتسجل ما مجموعه 68.776 مليون دينار، مقابل 15.583 مليون دينار للفترة ذاتها من العام الماضي، بنسبة تحسن بلغت 341 بالمائة، وارتفاع أرباح الشركة اليابانية الأردنية (NJFC) في النصف الأول من العام الحالي لتبلغ 5.080 مليون دينار، مقابل 1.488 مليون دينار للفترة نفسها من العام الماضي، بنسبة تحسن بلغت 241 بالمائة.
من جانبه، أكد الرئيس التنفيذي للشركة، المهندس عبد الوهاب الرواد، أن هذه النتائج غير المسبوقة للشركة تعكس نجاح وشمولية خطط الشركة، وجهود العاملين فيها، وكفاءة إدارة مواردها في جميع المجالات.
وقال المهندس الرواد إن الشركة مستمرة في مشاريعها وخططها الاستراتيجية؛ بما يضمن مواصلة التقدم والبناء ومراكمة الإنجاز وصولا إلى مزيد من الإنجازات والنتائج، من خلال عقد الاتفاقيات الاستراتيجية مع الشركاء والمستثمرين الجدد، لضمان زيادة الحصة السوقية للفوسفات، وزيادة الكميات المباعة للأسواق الحالية وفتح أسواق جديدة واستخدام أحدث الطرق العالمية في تحسين وتطوير وتنويع الإنتاج.
وبين أن مشاريع وخطط الشركة، خلال النصف الأول من العام الحالي، شملت التخطيط لزيادة الطاقة التخزينية لمستودعات خام الفوسفات المعدة للتصدير في العقبة بمقدار 500 ألف طن، والانتهاء من صيانة خزان (الأمونيا) الصغير في المجمع الصناعي بالعقبة من قبل إحدى الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال، بموجب اتفاقية تم توقيعها مع شركة التراد كيب العالمية.
كما شملت خطط الشركة بحث تزويد شركة الفوسفات الأردنية للسوق البرازيلي باحتياجاته من الأسمدة الفوسفاتية، وتوقيع اتفاقية لتزويد مجموعة اوزوال الهندية بـ 500 ألف طن من الفوسفات الأردني سنويا لمدة 10 سنوات.
وشملت مشاريع الشركة، بحسب المهندس الرواد، منح شركة مناجم الفوسفات الأردنية/المجمع الصناعي، شهادة التزام بالقوانين البيئية من سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة خلال العامين 2020 و2021.
ولفت، إلى زيادة صادرات الفوسفات إلى السوق الهندي والأوروبي وكذلك صادرات حامض الفوسفوريك، إضافة إلى توقيع الشركة لاتفاقية مع شركة ” SOLAR WATER” البريطانية، لإنشاء وتشغيل محطة لتحلية مياه البحر باستخدام الطاقة الشمسية المركزة؛ لتوفير احتياجات المجمع الصناعي في العقبة من المياه الصناعية والمشاريع المستقبلية في المنطقة.
وأشار إلى توقيع الشركة للعديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مع عدد من الشركات الهندية المتخصصة في مجال الاستثمار في الفوسفات والأسمدة الفوسفاتية؛ بهدف زيادة كميات مستورداتها من الفوسفات الأردني، وإنشاء مصنعين لحامض الفوسفوريك في الشيدية والعقبة بعد إكمال دراسة الجدوى الاقتصادية والفنية لها خلال الأشهر القليلة المقبلة.
وقال إن الشركة وقعت عددا من الاتفاقيات بقيمة مليار و500 مليون دولار، لتزويد عدد من الشركات الهندية باحتياجاتها من مادة الفوسفات وحامض الفوسفوريك وسماد الداب.
ولفت المهندس الرواد إلى المباحثات التي أجراها مؤخرا رئيس مجلس إدارة الشركة، مع وزير الزراعة الأندونيسي، لتزويد اندونيسيا باحتياجاتها من الفوسفات الخام والأسمدة من الأردن، وتوقيع مذكرة تفاهم لإنشاء مصنع لإنتاج (NPK) بطاقة إنتاجية 500 ألف طن في العقبة.
وبين أن الشركة وقعت أيضا مذكرة تفاهم مع شركة مجموعة منير سختيان التجارية، لإنشاء مصنع لحامض الفوسفوريك النقي في العقبة، لإنتاج 20 ألف طن (Food Grade or Technical Grade) بوسائل تكنولوجية حديثة ومتطورة لاستخدامه في الصناعات الغذائية.
وأكد أن هذه الإنجازات الرائدة لشركة مناجم الفوسفات الأردنية، أسهمت في دعم الاقتصاد الوطني بشكل كبير وتعزيز حضور الشركة وتنافسيتها في سوق الفوسفات العالمي. -(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock