أخبار محليةاقتصاد

560 فريقا أردنيا يتنافسون في “تحدي مجتمعات البرمجة”

إبراهيم المبيضين

عمّان– أكد القائمون على “مبادرة مليون مبرمج أردني” يوم أمس أن 560 فريقا (مجتمعا) جرت الموافقة عليها للالتحاق والمشاركة في منافسة “تحدي مجتمعات البرمجة” التي أقفل باب التسجيل فيها يوم السابع من شهر كانون الثاني (يناير) الحالي.

وبين القائمون على المبادرة أن هذه الفرق التي تتكون من أكثر 1600 فرد تتراوح أعمارهم بين 13 سنة و45 سنة بدأت الاستفادة من المسارات التدريبية المجانية على البرمجة والمتوافرة عبر منصات المبادرة على شبكة الانترنت، حيث يقود كل فريق مشرف يوجه عملية التدريب والتعليم بطريقة جماعية تفاعلية ومن ثم قيام الفريق ببناء وتطوير مشاريع تحل مشاكل في المجتمع سيجري تقديمها في وقت لاحق من اجل المنافسة على جوائز التحدي.

وقال مسؤول التواصل في “مبادرة مليون مبرمج أردني” محمد ياسين إن المجتمعات التي تمت الموافقة عليها تتكون من أفراد من طلاب المدارس وطلاب الجامعات ومعلمي ومعلمات مدارس وأعضاء هيئات تدريس في جامعات، موضحا ان فكرة مسابقة “مجتمعات البرمجة” تقوم على خلق مجموعات تعلم جماعي داخل المدارس والجامعات والمراكز الشبابية ومحطات المعرفة، لتوفّر فرص تعليم عالية الجودة، وتمكّن الشباب والشابات من تعزيز مهاراتهم وتمكّنهم من رفد الاقتصاد الرقمي في الأردن.

وأكد أهمية التحدي في إيجاد تجربة تعليمية مفيدة ومهمة لا تستطيع هياكل التعلم الروتينية الأخرى القيام بها، حيث إن هناك مجموعة متعددة ومتنوعة من المهارات التي يتم تطويرها من خلال التعلم الجماعي المنتظم والفعال.

يشار إلى أن مبادرة “مليون مبرمج أردني” تنفذ من قبل مؤسسة ولي العهد، بالشراكة مع وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة، وبالتعاون مع وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل في دولة الإمارات العربية المتحدة. وأكد ياسين لـ”الغد” بأنه منذ اطلاق التحدي قبل اكثر من شهرين جرى انشاء ما يقارب 560 فريقا (مجتمعا) تتكون من اكثر 1600 فرد تتراوح أعمارهم بين 13 سنة و45 سنة، سيتعاونون في تدريب بعضهم على البرمجة بقيادة مشرف او قائد فريق، ومن ثم سيعملون على ابتكار فكرة او مشروع يحل مشكلة ما.

وأشار إلى أنه سيجري قفل باب تسليم المشاريع من الفرق المتنافسة نهاية الشهر المقبل، ليجري بعدها عرضها على لجنة مستقلة من خبراء وعاملين في المجالات التقنية والريادة الاجتماعية ستعمل بتقييم المشاريع التي تقدمها المجتمعات بعد انهاء عملية التعليم والتدريب الذاتي والتي يقودها قائد للمجتمع، ومن ثم إعلان الفائزين قبل نهاية شهر آذار المقبل من عام 2022.

وعن الجوائز للتحدي بين ياسين بانها تتوزع على 3 فئات: الأولى بقيمة 5 آلاف دينار تقدّم لأفضل 10 طلبة ينهون متطلبات المرحلة الثانية ويتقدّمون بنماذج عمل أوليّة أولي لمشروع تقني يساعد على حل تحد اجتماعي، أما الفئة الثانية فقيمتها 3 آلاف دينار سيتم تقديمها لـعشرة مدرسين وقادة مجتمعات التزموا بمتابعة الطلاب خلال فترة دراستهم، والثالثة عبارة عن 30 جهاز حاسوب وجهازا لوحيا ذكيا سيتم تقديمها لأفضل 3 مدارس أو مراكز أو جمعيات استضافت مجتمعات البرمجة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock