آخر الأخبارالغد الاردني

63 % من طلبة الجامعات يؤيدون عودة التعليم الوجاهي

تيسير النعيمات

عمان – أظهرت نتائج دراسة مسحية شملت 22 جامعة رسمية وخاصة أن (63 %) من الطلبة يؤيدون قرار العودة إلى التعليم الوجاهي في الجامعات، مبينة أن نسبة تأييد هذا القرار جاءت متقاربة بين طلبة الجامعات الحكومية (63 %) وبين طلبة الجامعات الخاصة (62 %).


واظهرت نتائج الدراسة التي اجراها مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الاردنية حول “تقييم طلبة الجامعات الأردنية الحكومية والخاصة لعودة التعليم الوجاهي”، أن طلبة الجامعة الأردنية الأكثر تأييداً لقرار وزارة التعليم العالي بأن يكون التدريس في هذا الفصل وجاهياً/ مدمجا وبنسبة 74 %، يليهم طلبة جامعة جدارا (72 %)، ومن ثم طلبة جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا (71 %)، وطلبة جامعة البتراء (71 %)، وجامعة العلوم التطبيقية وجامعة العلوم الاسلامية (52 % )، ومن ثم طلبة جامعتي الألمانية الأردنية والاسراء (51 %)، فيما كان طلبة جامعة عمان الأهلية الأقل تأييداً للقرار (50 %).


وعبر(59 %) من الطلبة عن رضاهم عن الاستعدادات التي قامت بها جامعتهم للعودة للتعليم الوجاهي، وكانت نسبة رضى طلبة الجامعات الخاصة (66 %)، مقارنة بـِ (57 %) لدى طلبة الجامعات الحكومية.


وبينت الدراسة ان (54 %) من طلبة الجامعات الأردنية (الحكومية والخاصة) لا يعتقدون أن ما قامت به جامعاتهم لعودة االتعليم الوجاهي وضمان صحة الطلبة كان كافياً، فيما يعتقد (46 %) أنه كان كافياً.


ويعتقد (37 %) من طلبة الجامعات (الحكومية والخاصة) بأن زملاءهم الطلبة ملتزمون بالإجراءات والارشادات الوقائية المفروضة من خلال أوامر الدفاع لمنع انتشار فيروس كورونا.


وجاء طلبة جامعات الحسين بن طلال، وآل البيت، والاردنية الألمانية الأقل اعتقاداً بأن زملاءهم الطلبة ملتزمون بالإجراءات والارشادات الوقائية، فيما كان طلبة جامعات الاميرة سمية للتكنولوجيا، والشرق الأوسط، والزرقاء الخاصة الأكثر اعتقاداً بأن زملائهم ملتزمون بالإجراءات والارشادات الوقائية.


وعبر (60 %) من طلبة الجامعات الأردنية عن رضاهم عن الاجراءات التي تخص آلية الدخول من البوابة إلى الحرم الجامعي والمتعلقة بانتشار فيروس كورونا، و(56 %) راضون عن الاجراءات المتبعة داخل القاعات الدراسية، و(61 %) راضون عن الاجراءات المتبعة داخل المكتبة، و(62 %) راضون عن الاجراءات المتبعة داخل المشاغل والمختبرات (ان وجدت).


بينما كانت نسبة الرضى عن الاجراءات المتبعة داخل المطاعم والكافتيريا (34 %) فقط. و(39 %) فقط راضون عن الاجراءات المتبعة التي تخص التنقل الداخلي في الحرم الجامعي.


ويتخوف حوالي ثلثي طلبة الجامعات الأردنية (64 %) من انتشار فيروس كورونا واصابة اعداد كبيرة خلال الشهر القادم.


ويرى (57 %) من الطلبة أن أسلوب التعليم الوجاهي هو الأكثر فعالية في التعليم، فيما يعتقد (16 %) أن التعليم المدمج هو الأكثر فعالية، و(27 %) من الطلبة يعتقدون أن التعليم الالكتروني (عن بعد) هو الأسلوب الأكثر فعالية في التعليم، والملفت أنه لا يوجد أي فروقات في اعتقادات الطلبة لأسلوب التعليم الأكثر فعالية بين طلبة الجامعات الحكومية والخاصة.


وكان طلبة جامعات الزرقاء الأهلية وجدارا، وعجلون الوطنية، والشرق الأوسط الأكثر اعتقاداً أن التعليم الوجاهي هو الأكثر فعالية، فيما طلبة جامعات العلوم التطبيقية، والعلوم الاسلامية، والألمانية الأردنية، وعمان الأهلية والاسراء الأكثر اعتقاداً أن التعليم الإلكتروني (عن بعد) هو الأكثر فعالية.


ويؤيد (56 %) من الطلبة العودة الى التعليم عن بعد في حال ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا، فيما يؤيد التعليم المدمج بشكله الحالي (44 %) من الطلبة، ولا يوجد أي فروقات بين طلبة الجامعات الحكومية والخاصة.


كما اظهرت الدراسة ان (96 %) من طلبة الجامعات (الحكومية والخاصة) يستخدمون المنصة التعليمية التي توفرها لهم جامعاتهم، وان (73 %) منهم راضون عن منصة التعليم التي وفرتها لهم جامعاتهم (الحكومية 72 %، الخاصة 78 %).


ووفق الدراسة فان (84 %) من الطلبة أوضحوا أن الجامعة وفرت لهم معلومات إرشادية كافية حول استخدام المنصة، فيما أفاد (16 %) أن الجامعة لم تقم بذلك.


وكان طلبة جامعات الأميرة سمية للتكنولوجيا، والشرق الأوسط، والعلوم التطبيقية، والزيتونة هم الأكثر تأييداً بأن الجامعة وفرت لهم معلومات إرشادية حول استخدام المنصة، فيما كان طلبة جامعات الأردنية، والبلقاء التطبيقية، وجدارا واليرموك، ومؤتة الأقل في تلقي الإرشادات حول استخدام المنصة التي وفرتها لهم جامعاتهم.


وأفاد(79 %) من الطلبة بأن جامعاتهم توفر لهم المساعدة الفنية اللازمة في حال واجهتم صعوبة في استخدام المنصة (الجامعات الحكومية 76 %، والجامعات الخاصة 91 %).


وتصدر طلبة جامعات الأميرة سمية للتكنولوجيا، والشرق الأوسط، باعتبار انهم الأكثر تأييدا لتوفر المساعدة الفنية لهم في حال الحاجة لها، فيما كان طلبة جامعات الأردنية، آل البيت، اليرموك، البلقاء التطبيقية الأقل في تلقي المساعدة الفنية في حال الحاجة لها.


وقال (78 %) من الطلبة انهم يستخدمون الهاتف الذكي (Smart Phone) في أغلب الأوقات للدخول الى المنصة التي وفرتها الجامعة، فيما يستخدم (20 %) من الطلبة جهاز الحاسوب “لاب توب”، ويستخدم (2 %) من الطلبة (Tablet) وفق الدراسة.


ويعتقد (65 %) من طلبة الجامعات (الحكومية والخاصة) أن المنصة التي وفرتها الجامعة لهم تساهم في فهم المواد الدراسية (الجامعات الحكومية 64 %، الجامعات الخاصة 71 %).


وافادت الغالبية العظمى من الطلبة (84 %) بأن الجامعة وفرت لهم أساليب تعليمية داعمة (فيديوهات، أمثلة واقعية، …) لتعزيز عملية التعلم (الجامعات الخاصة 89 %، الجامعات الحكومية 83 %).

إقرأ المزيد :

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock